Logo
الثلاثاء, 21 شباط 2017
 
 
بغداد
8°C
Alghad Press weather forecast
البصرة
8oC
Weather Images
اربيل
2oC
Weather Images
الفئات
ما الذي يحدث داخل الموصل.. المدنيون يصلبون ويعدمون بالصدمات الكهربائية

ما الذي يحدث داخل الموصل.. المدنيون يصلبون ويعدمون بالصدمات الكهربائية

10 تشرين الثاني 2016
آخر تحديث
10 تشرين الثاني 2016
4251
مشاهدة
مشاركة

ترجمة/ الغد برس:



نفذ تنظيم داعش الارهابي عمليات صلب وصدمات كهربائية بحق المدنيين في الموصل في محاولة منه للحفاظ على سيطرته في المدينة مع استمرار تقدم القوات العراقية داخل احياء الموصل، في حين قتل التنظيم الارهابي عشرات المدنيين في اليومين الماضيين بتهمة نقل المعلومات الى "العدو" وانتشر اصحاب "اللحى الطويلة" في ارجاء المدينة لبث الرعب في نفوس المدنيين فيها.





مع تواصل القوات المشتركة عمليات تحرير الموصل، اعدم تنظيم داعش 30 سجينا "صعقا بالكهرباء" كان قد اتهمهم بالتعاون مع القوات الامنية، فيما صلب التنظيم الارهابي، الثلاثاء الماضي، خمسة اشخاص على احدى شوارع الموصل في رسالة منه الى 1.5 مليون نسمة المتبقية في المدينة ان داعش مازال يمسك زمام الامور في الموصل على الرغم من خسارته الاراضي في الشرق منها.





وقال عدد من سكان الموصل ان "جثثا للأشخاص من المدينة شوهدت تتدلى على اعمدة الكهرباء واشارات المرور في جميع انحاء المدينة، فيما كانت اجزاء كثيرة من الموصل تشهد هدوءا اكثر مما كانت عليه لعدة ايام والدواعش سمحوا للأهالي بالخروج لشراء الطعام حتى في المناطق التي شهدت قتالا عنيفا".





وقال احد السكان "انني خرجت في سيارتي للمرة الاولى منذ بدء الاشتباكات في المناطق الشرقية وكانوا عناصر الحسبة التابعة لداعش منتشرين في المدينة ويفحصون اللحى والملابس ويبحثون عن المدخنين"، في ما قال اخر ان "داعش علق جثث القتلى وقال ان هؤلاء هم الخونة الذين يمررون الاخبار الى الكفار والمرتدين" في اشارة منهم الى القوات العراقية المهاجمة لتحرير الموصل.





من جانبه قال احد رجال الشرطة المتقاعدين في المدينة ان "داعش بدء بحملة لجمع بطاقات الاتصال (السيم كارت) من المواطنين لقطع كل الاتصالات بين داخل الموصل وخارجها".



واكد ابو علي  الذي يبلغ من العمر 65 عاما قرار داعش في سحب (السيم كارت) من المواطنين حيث قال "ذهبت للحصول على معاشي كالعادة ولكن الموظف في المكتب رفض ان يعطيني الاموال الا اذا سلمت بطاقة الاتصال له".





وفي حي الزهور التي لاتزال تسيطر عليها داعش الى حد الان قال شهود عيان ان "سيارات داعش التي تحمل مدافع الهاون تجوب الشوارع دون ان تطلق على خلاف الايام السابقة"، مشيرين الى ان "حركة المرور عادت الى المستوى العادي في معظم المناطق والاسواق عادت الى العمل من جديد".



ترجمة/ الغد برس:



المصدر: الديلي ميل:



 

كلمات مفتاحية
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما رأيك بموقع الغد برس؟
Print