Logo
الثلاثاء, 21 شباط 2017
 
 
بغداد
8°C
Alghad Press weather forecast
البصرة
8oC
Weather Images
اربيل
2oC
Weather Images
الفئات
"ثرثرة" في الانترنيت تسهم في القبض على اكبر مطلوبي داعش لاستراليا في العراق

"ثرثرة" في الانترنيت تسهم في القبض على اكبر مطلوبي داعش لاستراليا في العراق

27 تشرين الثاني 2016
آخر تحديث
27 تشرين الثاني 2016
4373
مشاهدة
مشاركة

ترجمة/ الغد برس:



بعد ان تعرض احد الدواعش إلى قصف في هجوم لطائرة بلا طيار في العراق، تداولت وسائل إعلام اجنبية مقتله جراء هذا الهجوم، لكن الاسترالي الداعشي نيل براكاش كان على قيد الحياة وتوجه من العراق الى الحدود التركية باستخدام جواز سفر وهمي بعد تعافيه من الاصابة.



وكلاء الاستخبارات الاستراليون كانوا على علم مع وكالة المخابرات الامريكية بقضية هروب براكاش وقاموا بتتبعه لسبعة اشهر قبل اعتقاله حيث كان مسؤولون استراليون واتراك بانتظاره على الحدود والقوا القبض عليه في وقت سابق من هذا الشهر.



"الثرثرة" على الانترنيت نبهت وكلاء الاستخبارات ان باراكاش صاحب 25 عاما لا يزال على قيد الحياة، براكاش الذي استخدم اسم ابو خالد يعتقد انه انظم لداعش مع زوجته الاندونيسية.



العديد من الدول كانت تريد اعتقال براكاش الولايات المتحدة، أستراليا، المملكة المتحدة، تركيا واسرائيل وهم يسعون الان جميعا إلى استجواب البوذي السابق وحتى الاتحاد الأوروبي قد يحتاج أيضا إلى تحقيق معه.



وقال متحدث باسم وزير العدل الاسترالي، مايكل كينان، انه "تم القاء القبض على نيل براكاش واحتجز في تركيا"، مبينا ان "عملية القاء القبض جاءت نتيجة التعاون الوثيق بين السلطات الاسترالية والتركية"، في حين اعطت جاسينتا كارول، مدير مركز السياسة مكافحة الإرهاب في معهد السياسة الاستراتيجية الاسترالي الاولوية لاستجواب براكاش لما له من تأثير وصلات لهجمات في استراليا".



كان براكاش جزءا رئيسيا من الدعاية في داعش وهو مرتبط بعدة مؤامرات إرهابية فاشلة لقتل الأبرياء في استرالية، وهو على صلة بحادثة ملبورن التي فشلت قطع رأس ضابط شرطة.



براكاش هو رئيس التجنيد لداعش القي القبض من قبل السلطات التركية منذ عدة أسابيع بعد أن اتصلت بها مسؤولون استراليون الذين يعتقدون ان لديهم معلومات انه كان يخطط لدخول البلاد.



ومعظم الإرهابيين رفيعي المستوى قتلوا في غارات بطائرات بدون طيار، مثل تلك التي ضربت مخبئه في ابريل نيسان.



ترجمة: الغد برس:



المصدر: dailymail:

كلمات مفتاحية
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما رأيك بموقع الغد برس؟
Print