بالفيديو: الرعاية الاجتماعية في واسط تقطع منحة رجل معاق فقد يديه وبصره

بالفيديو: الرعاية الاجتماعية في واسط تقطع منحة رجل معاق فقد يديه وبصره

12:55 - 10 كانون الثاني 17
آخر تحديث
12:51 - 10 كانون الثاني 17
625
مشاهدة
مشاركة

واسط/ الغد برس:



التقت "الغد برس"، اليوم الثلاثاء، بـ"معاق" من محافظة واسط فقد يديه الاثنتين وبصره جراء العمليات الإرهابية، غير أن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية قامت بقطع منحة الرعاية الاجتماعية المخصصة له لأنها وجدته فوق خط الفقر.



وقال الرجل، ناصر جبار جاسم ، لـ"لغد برس"، ان "دائرة الرعاية الاجتماعية في واسط قامت بقطع المنحة المخصصة لي بدون أي سبب عازية الأمر إلى انني فوق خط الفقر رغم أنني اب لأطفال ولدي عائلة مكونة من 4 اشخاص وليس لدي اي مصدر دخل اخر لانني فقدت والبصر واليدين أثناء التفجيرات الإرهابية".



من جهته، قال رئيس مجلس محافظة واسط مازن الزاملي لـ"الغد برس "، "إننا نستغرب من قرار لجان الرعاية الاجتماعية بقطع راتبه بعد ان فقد بصره في احد التفجيرات مع بتر الكفين ولديه عائلة واطفال"، مبينا ان "مجلس محافظة واسط ناشد الحكومة المركزية بالتوقف عن هذا القرار المجحف بحق الطبقة المسحوقة من أبناء شبكة الرعاية الاجتماعية".



كلمات مفتاحية
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟

واسط/ الغد برس:



التقت "الغد برس"، اليوم الثلاثاء، بـ"معاق" من محافظة واسط فقد يديه الاثنتين وبصره جراء العمليات الإرهابية، غير أن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية قامت بقطع منحة الرعاية الاجتماعية المخصصة له لأنها وجدته فوق خط الفقر.



وقال الرجل، ناصر جبار جاسم ، لـ"لغد برس"، ان "دائرة الرعاية الاجتماعية في واسط قامت بقطع المنحة المخصصة لي بدون أي سبب عازية الأمر إلى انني فوق خط الفقر رغم أنني اب لأطفال ولدي عائلة مكونة من 4 اشخاص وليس لدي اي مصدر دخل اخر لانني فقدت والبصر واليدين أثناء التفجيرات الإرهابية".



من جهته، قال رئيس مجلس محافظة واسط مازن الزاملي لـ"الغد برس "، "إننا نستغرب من قرار لجان الرعاية الاجتماعية بقطع راتبه بعد ان فقد بصره في احد التفجيرات مع بتر الكفين ولديه عائلة واطفال"، مبينا ان "مجلس محافظة واسط ناشد الحكومة المركزية بالتوقف عن هذا القرار المجحف بحق الطبقة المسحوقة من أبناء شبكة الرعاية الاجتماعية".



بالفيديو
Print