اهالي "السيبة" في البصرة يحذرون من "عمليات استيطان" بدعم من وزارة الزراعة

اهالي "السيبة" في البصرة يحذرون من "عمليات استيطان" بدعم من وزارة الزراعة

12:19 - 11 كانون الثاني 17
آخر تحديث
12:16 - 11 كانون الثاني 17
1438
مشاهدة
مشاركة

البصرة/ الغد برس:



وجه جمع من اهالي ناحية السيبة، التابعة لقضاء ابي الخصيب، جنوبي محافظة البصرة، اليوم الاربعاء، رسالة تحذير الى الحكومة المحلية والمركزية بعد ما اسموه بـ "الاستيطان"على ممتلكات الناحية واراضيها.



وقال عدد من الاهالي لمراسل "الغد برس"، ان "وزارة الزراعة تقوم بالتعاقد مع اناس من خارج الناحية ومن خارج البصرة واعطائهم مساحات واسعة تقدر بمئات الدونمات وتحرم اهلها منها", مبينين ان "بعض ضعاف النفوس من الموظفين العاملين في وزارة الزراعة يفتشون بين اضابير الاراضي في الناحية الموجودة داخل الوزارة وترويج معاملات تعاقد مع اشخاص يروجون فيها لمشاريع وهمية".



من جانبه، قال عضو المجلس المحلي لناحية السيبة، سعد عبد الصاحب عبيد، لِـ"الغد برس"، ان "ابن الناحية لا حول له ولا قوة تجاه الاستيطان الذي خرب وسيخرب الناحية، خصوصا ان الوزارة تعاقدت مع بعضهم على مساحات وصلت الى 400 دونم".



وناشد عبيد "جميع الخيرين من النواب الذين يمثلون البصرة وكذلك رئيس مجلس المحافظة والمحافظ بان يساندوا اهالي الناحية في قضيتهم المصيرية هذه".



ودعا عبيد "ابناء واهالي الناحية الى الوقوف صفا واحدا، قبل ان تعصف العاصفة بهم وان يقفوا صفا بوجه هذا المخطط الجديد ببيع اراضي الناحية وان يجبروا وزير الزراعة على وقف جميع التعاقدات فورا".

كلمات مفتاحية
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟

البصرة/ الغد برس:



وجه جمع من اهالي ناحية السيبة، التابعة لقضاء ابي الخصيب، جنوبي محافظة البصرة، اليوم الاربعاء، رسالة تحذير الى الحكومة المحلية والمركزية بعد ما اسموه بـ "الاستيطان"على ممتلكات الناحية واراضيها.



وقال عدد من الاهالي لمراسل "الغد برس"، ان "وزارة الزراعة تقوم بالتعاقد مع اناس من خارج الناحية ومن خارج البصرة واعطائهم مساحات واسعة تقدر بمئات الدونمات وتحرم اهلها منها", مبينين ان "بعض ضعاف النفوس من الموظفين العاملين في وزارة الزراعة يفتشون بين اضابير الاراضي في الناحية الموجودة داخل الوزارة وترويج معاملات تعاقد مع اشخاص يروجون فيها لمشاريع وهمية".



من جانبه، قال عضو المجلس المحلي لناحية السيبة، سعد عبد الصاحب عبيد، لِـ"الغد برس"، ان "ابن الناحية لا حول له ولا قوة تجاه الاستيطان الذي خرب وسيخرب الناحية، خصوصا ان الوزارة تعاقدت مع بعضهم على مساحات وصلت الى 400 دونم".



وناشد عبيد "جميع الخيرين من النواب الذين يمثلون البصرة وكذلك رئيس مجلس المحافظة والمحافظ بان يساندوا اهالي الناحية في قضيتهم المصيرية هذه".



ودعا عبيد "ابناء واهالي الناحية الى الوقوف صفا واحدا، قبل ان تعصف العاصفة بهم وان يقفوا صفا بوجه هذا المخطط الجديد ببيع اراضي الناحية وان يجبروا وزير الزراعة على وقف جميع التعاقدات فورا".

محليات
Print