بالصور .. القوات الامنية تحتل مكان جلوس الصحفيين بملعب الشعب.. واتحاد الكرة يستنكر الممارسة

بالصور .. القوات الامنية تحتل مكان جلوس الصحفيين بملعب الشعب.. واتحاد الكرة يستنكر الممارسة

02:01 - 29 آذار 14
آخر تحديث
02:47 - 29 آذار 14
3793
مشاهدة
مشاركة

الغد برس/ بغداد: علاء حسين مراد


من يرى المكان المخصص للصحفيين في اعلى مقصورة ملعب الشعب لا يصدق ان هذا المكان مخصص لجلوس الصحفيين لمتابعة احداث المباراة للخروج بتقرير يقدموه للجمهور الرياضي، فالقوات الامنية المسؤولة عن حماية الملعب، فضلا عن عناصر حمايات الشخصيات التي تجلس في المقصورة الزجاجية،احتلته ولا يروق لهم الجلوس لمشاهدة المباراة الا في الاماكن المخصصة للصحفيين حتى لو بالقوة.


اخر هذه الممارسات من قبل القوات الامنية كان في مباراة الشرطة والطلبة الاربعاء الماضي، حيث جلس من جلس من الضباط والمنتسبين ووقف من وقف على السلم القريب من مكان الصحفيين الذين جلس الكثير منهم في اماكن اخرى تجنبا للمشاكل بعد ان رفض الكثير من العناصر المنية مغادرة المكان.


a.jpg

فيما رفض عنصران يعتقد انهما من حماية الشخصيات كانا يرتديان تيشرت باللون الازرق الفاتح، كانا واقفين امام الصحفيين، التحرك خطوة الى الامام كي لا يحجبا الرؤية.


b.jpg

"الغد برس"، وبالنيابة عن الصحفيين الرياضيين نقلت هذه المعاناة الى رئيس اللجنة الامنية في الاتحاد العراقي لكرة القدم كامل زغير لايجاد حل سريع خاصة وان اليوم هنالك مباراة قمة جماهيرية على ملعب الشعب بين فريقي الزوراء والجوية.

والذي بدوره رفض رفضا قاطعا هذه الممارسات من قبل القوات الامنية المسؤولة عن توفير الامان والراحة للمتواجدين في الملعب، وليس احتلال اماكن جلوس الصحفيين.

وقال زغير لـ"لغد برس"، إن "اللجنة الاعلامية في الاتحاد العراقي لكرة القدم تكلف باستمرار وخاصة في المبارايات التي تقام على ملعب الشعب بتهيئة مكان جلوس الصحفيين في اعلى المقصورة الرئيسية للملعب".

وامام اسماع "الغد برس"، اتصل عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم كامل زغير بمدير القوة المسؤولة عن حماية ملعب الشعب العقيد كريم، الذي وعد بانه سيشرف بنفسه شخصيا وبالمباشر على هذه القضية وسيمنع اي منتسب امني او ضابط من الجلوس في الاماكن الخاصة بالصحفيين، وبعكسه سيتعرض اي منتسب يتجاوز على حقوق الصحفيين في الملعب الى المساءلة القانونية.


c.jpg

Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟

الغد برس/ بغداد: علاء حسين مراد


من يرى المكان المخصص للصحفيين في اعلى مقصورة ملعب الشعب لا يصدق ان هذا المكان مخصص لجلوس الصحفيين لمتابعة احداث المباراة للخروج بتقرير يقدموه للجمهور الرياضي، فالقوات الامنية المسؤولة عن حماية الملعب، فضلا عن عناصر حمايات الشخصيات التي تجلس في المقصورة الزجاجية،احتلته ولا يروق لهم الجلوس لمشاهدة المباراة الا في الاماكن المخصصة للصحفيين حتى لو بالقوة.


اخر هذه الممارسات من قبل القوات الامنية كان في مباراة الشرطة والطلبة الاربعاء الماضي، حيث جلس من جلس من الضباط والمنتسبين ووقف من وقف على السلم القريب من مكان الصحفيين الذين جلس الكثير منهم في اماكن اخرى تجنبا للمشاكل بعد ان رفض الكثير من العناصر المنية مغادرة المكان.


a.jpg

فيما رفض عنصران يعتقد انهما من حماية الشخصيات كانا يرتديان تيشرت باللون الازرق الفاتح، كانا واقفين امام الصحفيين، التحرك خطوة الى الامام كي لا يحجبا الرؤية.


b.jpg

"الغد برس"، وبالنيابة عن الصحفيين الرياضيين نقلت هذه المعاناة الى رئيس اللجنة الامنية في الاتحاد العراقي لكرة القدم كامل زغير لايجاد حل سريع خاصة وان اليوم هنالك مباراة قمة جماهيرية على ملعب الشعب بين فريقي الزوراء والجوية.

والذي بدوره رفض رفضا قاطعا هذه الممارسات من قبل القوات الامنية المسؤولة عن توفير الامان والراحة للمتواجدين في الملعب، وليس احتلال اماكن جلوس الصحفيين.

وقال زغير لـ"لغد برس"، إن "اللجنة الاعلامية في الاتحاد العراقي لكرة القدم تكلف باستمرار وخاصة في المبارايات التي تقام على ملعب الشعب بتهيئة مكان جلوس الصحفيين في اعلى المقصورة الرئيسية للملعب".

وامام اسماع "الغد برس"، اتصل عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم كامل زغير بمدير القوة المسؤولة عن حماية ملعب الشعب العقيد كريم، الذي وعد بانه سيشرف بنفسه شخصيا وبالمباشر على هذه القضية وسيمنع اي منتسب امني او ضابط من الجلوس في الاماكن الخاصة بالصحفيين، وبعكسه سيتعرض اي منتسب يتجاوز على حقوق الصحفيين في الملعب الى المساءلة القانونية.


c.jpg

رياضة,الدوري/الممتاز,الصحفيين
Print