انجازات ترامب.. تحالف اعلامي ضده وتحويل نصب الحرية الى نصب العنصرية

انجازات ترامب.. تحالف اعلامي ضده وتحويل نصب الحرية الى نصب العنصرية

18:21 - 06 شباط 17
آخر تحديث
18:08 - 06 شباط 17
1506
مشاهدة
مشاركة

بغداد/ الغد برس:



منذ 17 يوما دخلت الولايات المتحدة الامريكية عصرا جديدا مع تنصيب رئيسها الجديد، دونالد ترامب، رئيسا للبلاد، فلم تشهد البلاد ومنذ قرون حالة من السخط الجماهيري الكبير على رئيسهم كما يحدث الان مع ترامب الذي ابتدأ مشواره بقرارات لن ولم يقبل بها المجتمع الامريكي، الذي بدأ يتخوف من عودة سنوات الظلام والتمييز العنصري في امريكا، فكانت اغلب تعليقات الشعب الامريكي متوجهة نحو تمثال الحرية الذي اصبح تمثالا للعنصرية منذ تسنم ترامب للرئاسة.




العنصرية طغت



قرارات ترامب العنصرية بدأت بتوجيهه بناء جدار فاصل بين امريكا والمكسيك، ودعا الرئيس المكسيكي الى دفع كلفة الجدار الفاصل، وهذا ما لم رفضه الرئيس المكسيكي، الامر الذي دفع بترامب الى عدم استقبلال الاخير في امريكا.



الرد المكسيكي تمثل بقيام فريق من المهندسين المعماريين بالمكسيك من شركة "ESTUDIO 3.14"، وهي شركة تصميم معماري مقرها غوادالاخارا، بوضع تصميم للجدار الحدودي الذي سيمتد على مساحة تقدر بــ 3145 كلم، وتم تسميته بـ "Prison-Wall "، كطريقة طريفة تعبيرا عن سخطهم من قرار ترامب.





الاسلام المتطرف



القرار الثاني الذي جعل الرئيس الامريكي في موقف لا يحسد عليه هو قرار منع رعايا 7 دول اسلامية من دخول امريكا الامر الذي جعل الامريكيون يخرجون الى الشوارع والمطارات وهم يرفعون لافتات مع الاسلام، توجه ترامب العنصري جعل منه مادة دسمة الى الاعلام العالمي.



واجه قرار ترامب رفضا قاطعا على صعيد السياسة الامريكية والدولية، واول الضحايا من الرافضين هي القائمة باعمال وزارة العدل الامريكي التي اقالها ترامب بسبب رفضها لقراره، في حين كان للقضاء الامريكي رأي آخر حين اوقف قرار ترامب الامر الذي دفع الرئيس المصاب بجنون العظمة الى الصراخ عبر تويتر مكانه المفضل.





التحالف الاعلامي ضد ترامب



تسبب الرئيس الامريكي المشاغب بثورة اعلامية ضده منذ حملاته الانتخابية وطرده لاحد الصحفيين ومن ثم تهجمه على الـCNN, ABC, NBC polls  ، حيث اتجه الاعلام الامريكي توجها ضد الرئيس بسبب قراراته وتهجمه عليهم فكان المادة الدسمة لهم منذ شهور.



ترامب وصف اخبار المؤسسات المذكورة بالكاذبة، الا ان اغلب متابعيه علقوا تعليقات سلبية عليه معتبرين انه ثرثار ويعيش بحالة من جنون العظمة الخاصة به حيث انه يجد كل شيء سيء، ايران سيئة، والمسلمون ارهابيون، والمكسيكيون مجرمون.





من وراء ترامب؟



وكشفت صحيفة واشنطن بوست، عن ان كبير الخبراء الاستراتيجيين في البيت الابيض يملك استراتيجية للهيمنة على صنع السياسة في البيت، مبينة ان نفوذ كبير الخبراء ظهر مع الطرح الفوضوي للامر التنفيذي لترامب والذي يتعلق بالهجرة، فيما اشارت الى ان كبير الخبراء الاستراتيجيين استطاع فرض نفسه كمدعو دائم في اجتماعات مجلس الامن وهذا ما اعتبرته لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ امرا مقلقا.



وكتب جوش روجين في صحيفة واشنطن بوست، واطلعت عليه "الغد برس"، ان "الأسبوعين الأولين من رئاسة ترامب، أثبتا ان كبير الخبراء الاستراتيجيين في البيت الأبيض، ستيف بانون، سيكون قادراً على تجاوز منافسيه في البيت الأبيض والوزراء وحتى زعماء الكونغرس".



واضاف ان "بانون تسلم مهماته للتو، ولكنه يملك استراتيجية طويلة المدى للهيمنة على صنع السياسة في البيت الأبيض لأشهر وسنوا"، متسائلا "هل سيكون أحد قادراً على معارضته والوقوف في وجهه؟".



وبين ان "نفوذ بانون ظهر بوضوح مع الطرح الفوضوي للأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب في ما يتعلق بالهجرة"، مشيرا الى ان "تقاريرا عديدة تشرح كيف ان بانون ومدير السياسات في البيت الأبيض ستيفن ميلر لم يكتفيا بتزعم عملية صياغة الأمر، بل توليا الدفاع عنه أيضاً".





 



مصادر الرئيس صفحات في وسائل التواصل الاجتماعي



كرئيس لاكبر دولة حاليا، فان مصادر ترامب هي مواقع على وسائل التواصل الاجتماعي وفي نفس الوقت لديه حب كبير لتويتر الذي يعبر عن حالته النفسية فيها.



حيث هنأ الرئيس الامريكي الكويت على قرار لم تتخذه بمنع 5 دول مسلمة من دخول اراضيها، معتمدا على مصادر من الفيسبوك الامر الذي جعله مادة فكاهية في الاعلام العالمي.





ساخطون منك



وقع اكثر من 5 ملايين شخص من مختلف انحاء العالم رسالة الى الرئيس الامريكي دونالد ترامب بعد قراراته الاخيرة الصاخبة تخبره فيها بان العالم باسره يرفض خطابه الذي يروج للكراهية ودعوته لقتل المدنيين واهانة المسلمين والمكسيكيين.



وجاء في الرسالة على موقع avaaz، واطلعت عليه "الغد برس"، والتي وقع عليها اكثر من 5 ملايين شخص من كافة انحاء العالم لحد اللحظة، "رغم حديثك المستمر عن جعل الولايات المتحدة الأمريكية عظيمة، فإن أفعالك هي عكس هذا تماما".



وتبين الرسالة "العالم بأسره يرفض خطابك الذي يروج للكراهية والخوف والتعصب. إننا نرفض تأييدك لممارسة التعذيب في السجون ودعوتك لقتل المدنيين وتشجيعك على العنف بشكل عام. إننا نرفض إهانتك للنساء والمسلمين والمكسيكيين والملايين ممن لا يشبهونك عرقاً أو لغةً أو ديانةً".



وتضيف "نحن نختار التعاطف مع القضايا التي تثير المخاوف بشأنها، ونتمسك بالأمل عند سماعنا لليأس المتسرب من كلماتك، ونؤمن بالتفهم عندما نشاهد مدى جهلك بأوضاع الناس وقضاياهم".



وختمت "كمواطنين من أنحاء العالم، نقف موحدين اليوم أمام محاولاتك لبث التفرقة والكراهية".





لن يستمر اكثر من سنة



بعد اكثر من أسبوعين على تنصيبه ووسط غضب من سياسته بشأن الهجرة يراهن مئات البريطانيين على أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لن يستمر سنة في منصبه.



وتشير أرقام من شركة لادبروكس للمراهنات إلى إحتمال بنسبة 4 إلى 1 لاستبدال ترامب كرئيس للولايات المتحدة في 2017.



وقال ماثيو شاديك رئيس المراهنات السياسية في لادبروكس إن كثيرين يراهنون أيضا على أن ترامب سيواجه مساءلة في الكونغرس أو ربما يستقيل أثناء فترة رئاسته الأولى.



وسيعقد المشرعون البريطانيون مناقشة في العشرين من فبراير بشأن عريضة وقعها أكثر من 1.6 مليون شخص تطالب بإلغاء زيارة الدولة التي من المقرر أن يقوم بها ترمب إلى بريطانيا لتفادي إحراج الملكة إليزابيث.





 



كيف يمكن الاطاحة به؟



يتساءل الكثيرون حول كيفية إقالة الرئيس الأمريكي من منصبه ومن له الحق في ذلك ومن هي السلطة القادرة على إقالته خاصة أمام الضغط الشعبي والتظاهرات التي تطالب بإقالة ترامب.



وتابعت "الغد برس"، الموضوع حيث تبيّن ان لمجلس الكونغرس الأمريكي المكون من مجلسي الشيوخ (الأعلى)، والنواب (الأدنى)، حق التصويت على إقالة الرئيس الأمريكي من منصبه بتصويت الاغلبية داخل المجلس، في حال رأت هذه الأغلبية عدم صلاحية الرئيس للبقاء في منصبه.



وخول المشرع الدستوري في نهاية البند السادس من الفقرة الأولى من المادة الثانية من الدستور الأمريكي، الكونغرس بإصدار قانون يحدد بموجبه الأحكام الخاصة بعزل أو وفاة أو استقالة أو عجز الرئيس ونائب الرئيس كليهما معاً، ثم يقرر من هو الموظف أو المسؤول الذي يتولى مهام الرئاسة، ويبقى مثل ذلك المسؤول قائماً بمهام الرئاسة إلى أن يزول العجز أو ينتخب رئيس آخر.



وتطبيقاً لأحكام الدستور الأمريكي، وتعديله العشرين، أصدر كونغرس الولايات المتحدة في 18  تموز عام 1947، بناءً على اقتراح من الرئيس هاري ترومان تشريعاً حمل اسم "قانون الخلافة الرئاسية"، نسخ بموجبه جميع التشريعات السابقة، وهذا التشريع ما زال معمولاً به حتى يومنا هذا مع بعض التعديلات الطفيفة عليه.



وبعد الهجمات الإرهابية التي وقعت في أمريكا بالحادي عشر من أيلول سنة 2001، شعرت الهيئات الحاكمة في الولايات المتحدة بالخطر المحدق بكبار القادة الأمريكيين، وتنبهت إلى الفراغ الدستوري الذي يمكن أن يحدث في أمريكا جراء وقوع هجوم إرهابي كبير يستهدف قيادات الولايات المتحدة، وأمام هذه التحديات، يجري الآن الاهتمام بجدية من قبل الكونغرس الأمريكي بقانون الخلافة الرئاسية.



ويقضي قانون الخلافة الرئاسية بأنه في حال عزل أو وفاة أو استقالة أو عجز كل من الرئيس ونائب الرئيس معاً، فإن رئيس مجلس النواب هو الذي يخلف الرئيس، بشرط أن يستقيل من منصبه كرئيس لمجلس النواب وكعضو في هذا المجلس، فإذا كان هناك حائل يمنعه من ذلك، فإن الرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ هو الذي يخلف الرئيس، على أن يستقيل أيضاً من منصبه كرئيس مؤقت لمجلس الشيوخ ومن عضويته في هذا المجلس، ويليه بعد ذلك، في حال خلو منصبه أو وجود حائل يمنعه من خلافة الرئيس، أعضاء الوزارة بحسب الترتيب التالي:



ـ وزير الخارجية



ـ وزير الخزانة



ـ وزير الدفاع



ـ وزير العدل



ـ وزير الداخلية



ـ وزير الزراعة



ـ وزير التجارة



ـ وزير العمل



ـ وزير الصحة والخدمات الإنسانية



ـ وزير الإسكان والتنمية الحضرية



ـ وزير النقل



ـ وزير الطاقة



ـ وزير التربية



ـ وزير شؤون المحاربين القدماء



ـ وزير الأمن الداخلي



بشرط أن يستقيل من يخلف منهم الرئيس، من منصبه الوزاري، غير أن هذا التشريع لم يطبق عملياً ولا مرة حتى الآن.



كلمات مفتاحية
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل تعتقد ان زيارة العبادي الى واشنطن كانت ناجحة؟
Print