ائتلاف المالكي يدعو الى تحالف عسكري من 4 دول ويطالب العبادي بـ"انهاء" الوجود الامريكي في العراق

ائتلاف المالكي يدعو الى تحالف عسكري من 4 دول ويطالب العبادي بـ"انهاء" الوجود الامريكي في العراق

08:51 - 20 آذار 17
آخر تحديث
20:48 - 20 آذار 17
44124
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، فردوس العوادي، اليوم الاثنين، الحكومة الى العمل والدعوة لتحالف عسكري (عراقي- سوري – ايراني - روسي) في مرحلة ما بعد داعش، فيما طالبت العبادي بانهاء التواجد الامريكي في العراق.
وقالت العوادي، في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "الاحداث التي مرت على العراق وسوريا والمنطقة توجب على العراق اعادة النظر بتحالفاته العسكرية وخاصة تحالفه الهش مع الولايات المتحدة التي اضرت العراق كثيرا ودعمت داعش لوجستيا ومعنويا واعلاميا وعملت على إطالة أمد المعارك لصالح داعش وعملت على اضعاف العراق واضعاف سوريا لصالح اسرائيل".
واضافت، ان "المعارك التي خاضها العراق اوضحت من هي الدول الصديقة للعراق والحريصة على سلامته، لكن ليست الولايات المتحدة التي كل المؤشرات تقول انها تستعد لصنع منظومة ارهابية جديدة بديلة لداعش وبمساعدة نفس الدول التي انطلق منها هذا التنظيم وهي تركيا والسعودية وقطر وبعض دول الخليج".
وتابعت "هذا الامر يجب ان يدفع العراق الى حماية نفسه من الاجندات المقبلة ولا يوجد طريق لحماية نفسه الا بالتحالف مع الدول التي ساعدته بصورة حقيقية مثل ايران وروسيا، كذلك سوريا التي ابتليت بنفس بلاء العراق".
كما دعت العوادي رئيس الوزراء "إلى إنهاء التواجد الأمريكي في العراق الذي تجاوز حدود الخبراء وبدأ يأخذ شكل الاحتلال ببناء القواعد العسكرية وزيادة عدد العسكريين من غير الخبراء".
جدير بالذكر انه في نهاية ايلول 2015، قررت روسيا وإيران وسوريا والعراق على إنشاء مركز معلوماتي يضم ممثلي هيئات أركان جيوش الدول الأربع.
ويهدف المركز جمع ومعالجة وتحليل المعلومات عن الوضع في منطقة الشرق الأوسط وتوزيعها على هيئات أركان القوات المسلحة للدول المشاركة في المركز وذلك لتنسيق العمليات العسكرية لمحاربة تنظيم داعش.
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، فردوس العوادي، اليوم الاثنين، الحكومة الى العمل والدعوة لتحالف عسكري (عراقي- سوري – ايراني - روسي) في مرحلة ما بعد داعش، فيما طالبت العبادي بانهاء التواجد الامريكي في العراق.
وقالت العوادي، في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "الاحداث التي مرت على العراق وسوريا والمنطقة توجب على العراق اعادة النظر بتحالفاته العسكرية وخاصة تحالفه الهش مع الولايات المتحدة التي اضرت العراق كثيرا ودعمت داعش لوجستيا ومعنويا واعلاميا وعملت على إطالة أمد المعارك لصالح داعش وعملت على اضعاف العراق واضعاف سوريا لصالح اسرائيل".
واضافت، ان "المعارك التي خاضها العراق اوضحت من هي الدول الصديقة للعراق والحريصة على سلامته، لكن ليست الولايات المتحدة التي كل المؤشرات تقول انها تستعد لصنع منظومة ارهابية جديدة بديلة لداعش وبمساعدة نفس الدول التي انطلق منها هذا التنظيم وهي تركيا والسعودية وقطر وبعض دول الخليج".
وتابعت "هذا الامر يجب ان يدفع العراق الى حماية نفسه من الاجندات المقبلة ولا يوجد طريق لحماية نفسه الا بالتحالف مع الدول التي ساعدته بصورة حقيقية مثل ايران وروسيا، كذلك سوريا التي ابتليت بنفس بلاء العراق".
كما دعت العوادي رئيس الوزراء "إلى إنهاء التواجد الأمريكي في العراق الذي تجاوز حدود الخبراء وبدأ يأخذ شكل الاحتلال ببناء القواعد العسكرية وزيادة عدد العسكريين من غير الخبراء".
جدير بالذكر انه في نهاية ايلول 2015، قررت روسيا وإيران وسوريا والعراق على إنشاء مركز معلوماتي يضم ممثلي هيئات أركان جيوش الدول الأربع.
ويهدف المركز جمع ومعالجة وتحليل المعلومات عن الوضع في منطقة الشرق الأوسط وتوزيعها على هيئات أركان القوات المسلحة للدول المشاركة في المركز وذلك لتنسيق العمليات العسكرية لمحاربة تنظيم داعش.
سياسة,دولة القانون, تحالف عسكري, العبادي
Print