​بالوثائق.. مقبرة مجهولي الهوية بكربلاء: أرقام مغايرة وشواهد اكلها الصدأ

​بالوثائق.. مقبرة مجهولي الهوية بكربلاء: أرقام مغايرة وشواهد اكلها الصدأ

19:48 - 20 آذار 17
آخر تحديث
20:30 - 20 آذار 17
3907
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
حصلت "الغد برس"، على معلومات ووثائق تكشف اخفاق الجهات المعنية بدفن رفاة المقابر الجماعية المستخرجة من مناطق مختلفة من العراق، والتي دفنت في مقبرة جنة الشهداء بكربلاء.
وتشير الوثائق الى حصول ارباك في ارقام وشواخص المقابر بين الطب العدلي ومديرية المشاريع في وزارة حقوق الانسان المرشقة، إضافة الى حصول اخفاق في انجاز نصب تذكاري للشهداء مجهولي الهوية بكلفة 100 مليون دينار.
كما كشف مصدر في مؤسسة الشهداء عن بدء الدفن في المقبرة المخصصة لدفن الرفاة الموسومة جنة الشهداء، عام 2010، وفي عام 2013 توصل قسم المقابر الجماعية في وزارة حقوق الانسان الملغاة ومحافظة كربلاء لدفن الرفاة وتسييج المقبرة، وانشاء النصب التذكاري، مبينا ان المشروع تلكأ كثيرا بعد الاتفاق، ورافق ذلك سوء تنسيق أدى الى ضياع الأرقام المخصصة للرفاة.
وقال ان "الأرقام الموجودة لدى قسم المقابر الجماعية لا يمكن التعرف عليها الان، لا سيما وان الشواخص اتلفت بسبب عدم التزام الجهة المعنية، والتي قامت بنصب الشواخص الحديدية بدلا من المرمر"، مضيفا ان الشواخص الحديدية اكلها الصدأ، أدت الى عدم تطابق الارقام.
وتابع المصدر ان "المدون لدى قسم المقابر كدليل تبين فيما بعد انه مدفون كرفاة، وهذا خطأ تتحمله لجنة الدفن برئاسة مدير المشاريع في وزارة حقوق الانسان ومعهد الطب العدلي"
وبين ان المقابر شيدت بشكل عشوائي، خلافا لما كان متفق عليه، لتكون مقبرة نموذجية، وذات ارقام واضحة.
ولفت الى وجود خريطة وتصاميم، وعدم تنفيذها أدى الى تشكيل لجنة لاعادة ترتيب الخرائط، موضحا ان مفاوضات تجري حاليا مع العتبة العباسية لبناء المقبرة وإعادة ترتيبها من جديد، تهدف الى تحمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الأعباء المالية الخاصة بعملية الدفن للرفاة الموجودة لدى الطب العدلي حتى الان.
الوثائق
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما رأيك بموقع الغد برس؟
Print