النائب كامل الغريري: سجون سرية في العراق وجهات تخطف بـ"زي رسمي" وجهات تضغط على المحافظات لعدم إعادة النازحين

21:00 - 09 نيسان 17
آخر تحديث
21:14 - 09 نيسان 17
5353
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس :
تشهد المناطق التي تم تحريرها خروق أمنية وحالات اختطاف بالإضافة إلى عدم عودة جزء من النازحين الى مناطقهم بسبب علاقة احد افراد الاسر بتنظيم داعش الارهابي، حزام بغداد كان الاكثر توترا في هذا الجانب رغم تأمينه منذ عامين، للاطلاع على موضوع حالات الاختطاف الجماعي وعدم عودة النازحين بالإضافة الى موضوعات جبهة الاصلاح والقروض الخارجية كان لنا هذا الحوار مع النائب المستقل عن لجنة الاقتصاد والاستثمار كامل الغريري.
 
 
نص المقابلة الكامل:

*طالبت في وقت سابق بالكشف عن "السجون السرية" وحذرت من احتمالية تدويل هذا الموضوع... ماذا لديكم في هذا الملف من وقائع ومعطيات؟

-بالنسبة للسجون السرية، هو نفسه موضوع المختطفين واعدادهم كبيرة جدا، وحوادث الاختطاف منذ 2004 و2005، اليوم يسأل المواطنون عمن خطف ابنائهم، هناك جهات ترتدي الزي العسكري وتختطف، اليوم لم نجد اثر للمختطفين في السجون وإن كانت هذه السجون سرية، بحسب المعلومات التي وصلت لنا من أهالي المختطفين الذين خرجوا من هذه السجون، الأهالي وحينما يسألون عن ابنائهم يقولون ان هناك سجونا سرية في العراق، وان فيها عددا كبيرا من المختطفين الذين لم تأخذهم جهات رسمية، لا الجيش ولا الشرطة ولا اجهزة حكومية اخرى، من يختطفون المدنيين يرتدون زيا رسميا ويركبون عجلات عسكرية، من تم اختطافهم اين ذهبوا؟ هل خرجوا خارج العراق؟ هناك سجون سرية اذن، سابقا كان من يقتل يلقى به في الشارع او في المناطق النائية وتجده الشرطة او الجيش او المارة، اليوم ليس هناك جثث، هناك من هو مختطف منذ خمس سنوات وست سنوات وسبع سنوات، وأعداد هؤلاء كبيرة جدا.
 
*كم هي الأعداد؟ أنت نائب في مجلس النواب وحينما تحدثت عن هذا الموضوع يفترض ان لديك معلومات.. أليس كذلك؟

-هذا الموضوع أكدنا عليه عدة مرات وناشدنا الجهات الامنية الحكومية، قلنا اين المختطفين؟، اليوم الأم تنتظر ابنها والزوجة تنتظر زوجها، خصوصا في المناطق التي كانت تسمى مناطق ساخنة، حوادث الاختطاف جرى بعضها لطلب فدية، حينما نسأل الحكومة فهي تنفي وجود المختطفين لديها، وتنفي وجود سجون سرية، ونحن نحمل الحكومة المسؤولية ويجب على رئيس الوزراء حيدر العبادي، ان يلتفت الى هذا الموضوع لأنه مصير عراقيين، المشكلة الاكبر هي الاجابة على سؤال ماذا عما بعد داعش وكيفية بناء دولة ومصالحة بوجود هذه السجون؟ هكذا لن يكون الشارع راضيا عن الحكومة او السياسيين.
 
*الرأي العام يحتاج الى معلومات كي يتحدث بها... اكرر السؤال... ما هي المعلومات المتوفرة لديكم بخصوص المختطفين؟ وهل تقصد من تم اختطافهم اثناء معارك التحرير في السنتين الماضيتين تحديداً؟

-حدثت حوادث الخطف في بغداد والناس تعرف ذلك، ومسؤولية حفظ امن المواطن وحماية ممتلكاته تتحملها الحكومة، هناك عدد كبير من الشكاوى تقدم الى مكاتبنا باعتبارنا اعضاء مجلس نواب، ويقولون هناك حوادث اختطاف بتاريخ كذا وان الجهة الفلانية اتت واخذته وان نوع السيارة التي تمت بها عملية الاختطاف معروف، حينما تتعرض لمحاولة اختطاف يكون لديك تركيز وتتمكن من تمييز الخاطفين لكنك لا تعرف الى أي جهة هم تابعون، أما من اطلق سراحهم فهم لا يملكون معلومة دقيقة عن مكان هذه السجون السرية.
 
 
*كم عدد الشكاوى التي وصلتكم؟ على الأقل ما وصل إلى مكتبكم؟

-النواب ممن وصلتهم الشكاوى موزعون على جميع انحاء العراق، نواب حزام بغداد وصلتهم الشكاوى كل في منطقته، أنا مثلا في اللطيفية واليوسفية والمحمودية وصلتني معلومة الخطف عن طريق مواطنين قدموا شكاوى، وقال فيها احدهم مثلا ان ابنه تم خطفه منذ ثلاث او اربع سنوات ولا يعرف مصيره ولم يتم اعتباره شهيدا كي يستطيع استلام مستحقاته، المشكلة ان هؤلاء ليسوا أسرى لدى دولة أخرى.
 
*انا اطالبك امام الرأي العام بأرقام او وقائع فيها تواريخ او ذكر مناطق تتعلق بحالات الخطف التي تتحدث عنها

-حينما وصلتنا الشكاوى الى مكاتبنا وهي شكاوى تتضمن اسماء المختطفين واولياء امورهم ونساؤهم واطفالهم موجودون، وهناك اطفال كانت اعمارهم سنة واحدة واصبحت سبع او ثمان سنوات ولا يعرف مصير والده، وهذه جريمة بحق الانسانية، وما تطلبه ليست مهمتنا كنواب وانما هي مهمة الحكومة ويجب عليها متابعة هذا الموضوع ويجب على العبادي شخصيا متابعة موضوع المختطفين.
 
*هل صحيح انكم تتهمون الحشد الشعبي بموضوع الاختطافات؟

-لا، لماذا كل شيء يحدث يتم اتهام الحشد به؟ أليست هناك عصابات؟ الحشد مهمته قتال داعش في الموصل والانبار وصلاح الدين ولكن هناك عصابات تختطف من اجل اموال ومساومات او حتى خلق فتنة طائفية بين مكونات الشعب وربما تكون مؤامرة تأتي من الخارج.

*ماذا عن النازحين الذين لم يعودوا الى مناطقهم وتحديدا في حزام بغداد؟ ألا تجد ان هذه المناطق متوترة امنيا منذ 2003 ويجب ان تشهد حلا ناجعاً؟
 
-هناك نازحون يجب ان يتم فرض الأمن في مناطقهم وإعادتهم اليها، نحن نريد ان نعرف من هي الجهات التي تضغط على الحكومات المحلية من اجل عدم إعادة النازحين الى مناطقهم، تابعنا الامر مع حكومة محافظة بابل وكانوا يقولون ان بعض المناطق غير آمنة بسبب العبوات وكذلك ليس هناك خدمات، هل من المنطقي ان العبوات لا يتم رفعها؟ اليوم نريد عودة المواطن الى منطقته ومزرعته خصوصا وان الدولة لا تملك المال لإنفاقه على النازحين لذا يمكن للنازح في حال عاد الى منطقته أن يتمكن من بناء وضعه من جديد مع توفير احتياجات بسيطة، هذا واجب الحكومات المحلية ومن مسؤولياتها توفير الخدمات للنازحين ممن عادوا ولم يجدوا خدمات.
 
 
*ماذا عمن انتمى لداعش من هؤلاء النازحين؟

-تشكلت لجانا بهذا الخصوص من الجيش والمخابرات وبمعرفة العشائر من اجل تشخيص من اشترك مع التنظيم والقرار ان من انخرط في التنظيم لا عودة له، لكن هناك آلاف العائلات النازحة ما ذنبهم ؟ داعش جاء كموج البحر وحينما وصلوا الى هذه المناطق من استطاع الخروج خرج ومن بقي وقع تحت سلطة داعش وهناك من اشترك مع التنظيم ولكنه مطلوب .
 
*مجلس محافظة صلاح الدين اتخذ قرارا بعدم عودة الاقرباء من الدرجة الاولى لاحد افراد تنظيم داعش الى سكناهم... لماذا يطبق هذا القرار بالنسبة لمنطقة جرف الصخر مثلاً؟

-نحن في حزام بغداد عشائر معروفة، ومنذ 2006 حين كان ما يسمى تنظيم القاعدة نحن من قاتلناه والعشائر هي من امسكت افراد التنظيم وسلمتهم للحكومة حينها، لكن الآن ان لا تعود عشيرة او عائلة مثلا بسبب انتماء احد أبنائها لداعش فهذا غير صحيح، هذا معناها اننا لن نرجع واحدا منهم، يجب ان يكون المعيار هو ابن المنطقة وابناء المناطق يعرفون الارهابي والمجرم وهم الأعرف بذلك.
 
*ماذا بقي من جبهة الاصلاح في مجلس النواب؟
 
-الجبهة مستمرة حتى اللحظة بمراقبة عمل الحكومة واستجواب الوزراء، اما بخصوص اجتماعات الجبهة والتي كانت اسبوعية فقد أصبحت شهرية بالإضافة إلى اللقاءات داخل مجلس النواب، وفي الايام المقبلة ومع الاقتراب من الانتخابات سيكون حضور الجبهة اقوى ونأمل ان تكون هناك قائمة انتخابية واحدة لجبهة الاصلاح في الانتخابات القادمة وقد تحدثت مع الأخوة المتصدين في الجبهة بهذا الخصوص ومنهم الاخ هشام السهيل.
 
*ماذا عن الاستجوابات تحت قبة البرلمان؟

-كل شخص من جبهة الاصلاح يستجوب مسؤولا فهو يمثلها، حاليا حنان الفتلاوي وعالية نصيف هما من جبهة الاصلاح وغالبية الاستجوابات هي من جبهة الاصلاح كما ترى.
 
 
*التيار الصدري ليس من جبهة الاصلاح وهو يستجوب حاليا؟

-ليس شرطا من يستجوب ان يقال من منصبه، السادة النواب يوجهون اسئلة ويردون على اسئلة وكل طرف يعطي مبرراته، وهناك من يدافع عن نفسه وهناك تهم غير صحيحة بالإضافة إلى ملفات غير صحيحة تخص وزراء او مسؤولين، الاستجواب حالة صحية في النهاية.
 
*على ذكر الحالة الصحية... هل انت مقتنع بأجوبة وزيرة الصحة وهل ستصوت بالقناعة؟

-والله حاليا نحن لا نحمل وزارة الصحة المسؤولية، لماذا لا يحاسب الوزراء السابقون؟، حاليا ليس هناك اموال وهناك عمل مربك ومتعب واستهداف من قبل السياسيين لعمل الوزيرة، ماذا تفعل الوزيرة عديلة حمود في هذا الوقت القصير الذي قضته في الوزارة؟ حاليا لو نترك الاستجوابات والافضل ان نشد من عزم الوزير ومتابعة عمله، نعم سأصوت بقناعتي بأجوبة وزيرة الصحة وانا نائب مستقل.
 
*ماذا عن القروض الداخلية والخارجية الكبيرة التي راكمتها الحكومة في فترة قياسية باعتبارك عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار؟ هل سياسة الاقتراض بعلمكم او بالتشاور معكم؟

-حدث انهيار في الاقتصاد العراقي بسبب السياسة الفاشلة في التخطيط وعدم الكفاءة والتخصص، الاموال التي امتلكها العراق لا تتناسب مع ما تم بناؤه، علينا ان نفعّل قانون الاستثمار كما فعلت دول العالم التي خاضت حروبا ويجب إشعار شركات الاستثمار بالأمان.
 
 
*آلاف المشاريع والمقاولات متوقفة وعدد كبير منها وهمي... لماذا لا تستجوبون سامي الاعرجي رئيس هيئة الاستثمار في العراق؟

-لدينا انهيار في القطاع الصناعي وهذا القطاع يحتاج الى اموال، بعض الجهات التنفيذية لا تريد تفعيل قانون الاستثمار لأنها تريد الاستفادة من الاستيراد والفساد فيه وهذا جزء من مؤامرة على العراق وبعض الوزارات تعرضت للتهديد من اجل عدم بناء مصنع في العراق.
 
*هل لديكم اطلاع على موضوع الملحق على جواب اتحاد القوى على ورقة التسوية التي طرحها التحالف الوطني؟

-الاجتماعات التي تعقد هي تعقد لاقتراب الانتخابات، الاحزاب انقسمت الى اجزاء كثيرة سنّة وشيعة من اجل ان يعودوا ويتجمعوا لاحقا بعد الانتخابات مثل الحزب الاسلامي، اين كانوا عن التسوية؟ وأين كانوا عن التقارب في وجهات النظر؟ هذه الوجوه احترقت والقرار بيد الشعب العراقي، انا ليس لي علاقة بهذا الامر.
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس :
تشهد المناطق التي تم تحريرها خروق أمنية وحالات اختطاف بالإضافة إلى عدم عودة جزء من النازحين الى مناطقهم بسبب علاقة احد افراد الاسر بتنظيم داعش الارهابي، حزام بغداد كان الاكثر توترا في هذا الجانب رغم تأمينه منذ عامين، للاطلاع على موضوع حالات الاختطاف الجماعي وعدم عودة النازحين بالإضافة الى موضوعات جبهة الاصلاح والقروض الخارجية كان لنا هذا الحوار مع النائب المستقل عن لجنة الاقتصاد والاستثمار كامل الغريري.
 
 
نص المقابلة الكامل:

*طالبت في وقت سابق بالكشف عن "السجون السرية" وحذرت من احتمالية تدويل هذا الموضوع... ماذا لديكم في هذا الملف من وقائع ومعطيات؟

-بالنسبة للسجون السرية، هو نفسه موضوع المختطفين واعدادهم كبيرة جدا، وحوادث الاختطاف منذ 2004 و2005، اليوم يسأل المواطنون عمن خطف ابنائهم، هناك جهات ترتدي الزي العسكري وتختطف، اليوم لم نجد اثر للمختطفين في السجون وإن كانت هذه السجون سرية، بحسب المعلومات التي وصلت لنا من أهالي المختطفين الذين خرجوا من هذه السجون، الأهالي وحينما يسألون عن ابنائهم يقولون ان هناك سجونا سرية في العراق، وان فيها عددا كبيرا من المختطفين الذين لم تأخذهم جهات رسمية، لا الجيش ولا الشرطة ولا اجهزة حكومية اخرى، من يختطفون المدنيين يرتدون زيا رسميا ويركبون عجلات عسكرية، من تم اختطافهم اين ذهبوا؟ هل خرجوا خارج العراق؟ هناك سجون سرية اذن، سابقا كان من يقتل يلقى به في الشارع او في المناطق النائية وتجده الشرطة او الجيش او المارة، اليوم ليس هناك جثث، هناك من هو مختطف منذ خمس سنوات وست سنوات وسبع سنوات، وأعداد هؤلاء كبيرة جدا.
 
*كم هي الأعداد؟ أنت نائب في مجلس النواب وحينما تحدثت عن هذا الموضوع يفترض ان لديك معلومات.. أليس كذلك؟

-هذا الموضوع أكدنا عليه عدة مرات وناشدنا الجهات الامنية الحكومية، قلنا اين المختطفين؟، اليوم الأم تنتظر ابنها والزوجة تنتظر زوجها، خصوصا في المناطق التي كانت تسمى مناطق ساخنة، حوادث الاختطاف جرى بعضها لطلب فدية، حينما نسأل الحكومة فهي تنفي وجود المختطفين لديها، وتنفي وجود سجون سرية، ونحن نحمل الحكومة المسؤولية ويجب على رئيس الوزراء حيدر العبادي، ان يلتفت الى هذا الموضوع لأنه مصير عراقيين، المشكلة الاكبر هي الاجابة على سؤال ماذا عما بعد داعش وكيفية بناء دولة ومصالحة بوجود هذه السجون؟ هكذا لن يكون الشارع راضيا عن الحكومة او السياسيين.
 
*الرأي العام يحتاج الى معلومات كي يتحدث بها... اكرر السؤال... ما هي المعلومات المتوفرة لديكم بخصوص المختطفين؟ وهل تقصد من تم اختطافهم اثناء معارك التحرير في السنتين الماضيتين تحديداً؟

-حدثت حوادث الخطف في بغداد والناس تعرف ذلك، ومسؤولية حفظ امن المواطن وحماية ممتلكاته تتحملها الحكومة، هناك عدد كبير من الشكاوى تقدم الى مكاتبنا باعتبارنا اعضاء مجلس نواب، ويقولون هناك حوادث اختطاف بتاريخ كذا وان الجهة الفلانية اتت واخذته وان نوع السيارة التي تمت بها عملية الاختطاف معروف، حينما تتعرض لمحاولة اختطاف يكون لديك تركيز وتتمكن من تمييز الخاطفين لكنك لا تعرف الى أي جهة هم تابعون، أما من اطلق سراحهم فهم لا يملكون معلومة دقيقة عن مكان هذه السجون السرية.
 
 
*كم عدد الشكاوى التي وصلتكم؟ على الأقل ما وصل إلى مكتبكم؟

-النواب ممن وصلتهم الشكاوى موزعون على جميع انحاء العراق، نواب حزام بغداد وصلتهم الشكاوى كل في منطقته، أنا مثلا في اللطيفية واليوسفية والمحمودية وصلتني معلومة الخطف عن طريق مواطنين قدموا شكاوى، وقال فيها احدهم مثلا ان ابنه تم خطفه منذ ثلاث او اربع سنوات ولا يعرف مصيره ولم يتم اعتباره شهيدا كي يستطيع استلام مستحقاته، المشكلة ان هؤلاء ليسوا أسرى لدى دولة أخرى.
 
*انا اطالبك امام الرأي العام بأرقام او وقائع فيها تواريخ او ذكر مناطق تتعلق بحالات الخطف التي تتحدث عنها

-حينما وصلتنا الشكاوى الى مكاتبنا وهي شكاوى تتضمن اسماء المختطفين واولياء امورهم ونساؤهم واطفالهم موجودون، وهناك اطفال كانت اعمارهم سنة واحدة واصبحت سبع او ثمان سنوات ولا يعرف مصير والده، وهذه جريمة بحق الانسانية، وما تطلبه ليست مهمتنا كنواب وانما هي مهمة الحكومة ويجب عليها متابعة هذا الموضوع ويجب على العبادي شخصيا متابعة موضوع المختطفين.
 
*هل صحيح انكم تتهمون الحشد الشعبي بموضوع الاختطافات؟

-لا، لماذا كل شيء يحدث يتم اتهام الحشد به؟ أليست هناك عصابات؟ الحشد مهمته قتال داعش في الموصل والانبار وصلاح الدين ولكن هناك عصابات تختطف من اجل اموال ومساومات او حتى خلق فتنة طائفية بين مكونات الشعب وربما تكون مؤامرة تأتي من الخارج.

*ماذا عن النازحين الذين لم يعودوا الى مناطقهم وتحديدا في حزام بغداد؟ ألا تجد ان هذه المناطق متوترة امنيا منذ 2003 ويجب ان تشهد حلا ناجعاً؟
 
-هناك نازحون يجب ان يتم فرض الأمن في مناطقهم وإعادتهم اليها، نحن نريد ان نعرف من هي الجهات التي تضغط على الحكومات المحلية من اجل عدم إعادة النازحين الى مناطقهم، تابعنا الامر مع حكومة محافظة بابل وكانوا يقولون ان بعض المناطق غير آمنة بسبب العبوات وكذلك ليس هناك خدمات، هل من المنطقي ان العبوات لا يتم رفعها؟ اليوم نريد عودة المواطن الى منطقته ومزرعته خصوصا وان الدولة لا تملك المال لإنفاقه على النازحين لذا يمكن للنازح في حال عاد الى منطقته أن يتمكن من بناء وضعه من جديد مع توفير احتياجات بسيطة، هذا واجب الحكومات المحلية ومن مسؤولياتها توفير الخدمات للنازحين ممن عادوا ولم يجدوا خدمات.
 
 
*ماذا عمن انتمى لداعش من هؤلاء النازحين؟

-تشكلت لجانا بهذا الخصوص من الجيش والمخابرات وبمعرفة العشائر من اجل تشخيص من اشترك مع التنظيم والقرار ان من انخرط في التنظيم لا عودة له، لكن هناك آلاف العائلات النازحة ما ذنبهم ؟ داعش جاء كموج البحر وحينما وصلوا الى هذه المناطق من استطاع الخروج خرج ومن بقي وقع تحت سلطة داعش وهناك من اشترك مع التنظيم ولكنه مطلوب .
 
*مجلس محافظة صلاح الدين اتخذ قرارا بعدم عودة الاقرباء من الدرجة الاولى لاحد افراد تنظيم داعش الى سكناهم... لماذا يطبق هذا القرار بالنسبة لمنطقة جرف الصخر مثلاً؟

-نحن في حزام بغداد عشائر معروفة، ومنذ 2006 حين كان ما يسمى تنظيم القاعدة نحن من قاتلناه والعشائر هي من امسكت افراد التنظيم وسلمتهم للحكومة حينها، لكن الآن ان لا تعود عشيرة او عائلة مثلا بسبب انتماء احد أبنائها لداعش فهذا غير صحيح، هذا معناها اننا لن نرجع واحدا منهم، يجب ان يكون المعيار هو ابن المنطقة وابناء المناطق يعرفون الارهابي والمجرم وهم الأعرف بذلك.
 
*ماذا بقي من جبهة الاصلاح في مجلس النواب؟
 
-الجبهة مستمرة حتى اللحظة بمراقبة عمل الحكومة واستجواب الوزراء، اما بخصوص اجتماعات الجبهة والتي كانت اسبوعية فقد أصبحت شهرية بالإضافة إلى اللقاءات داخل مجلس النواب، وفي الايام المقبلة ومع الاقتراب من الانتخابات سيكون حضور الجبهة اقوى ونأمل ان تكون هناك قائمة انتخابية واحدة لجبهة الاصلاح في الانتخابات القادمة وقد تحدثت مع الأخوة المتصدين في الجبهة بهذا الخصوص ومنهم الاخ هشام السهيل.
 
*ماذا عن الاستجوابات تحت قبة البرلمان؟

-كل شخص من جبهة الاصلاح يستجوب مسؤولا فهو يمثلها، حاليا حنان الفتلاوي وعالية نصيف هما من جبهة الاصلاح وغالبية الاستجوابات هي من جبهة الاصلاح كما ترى.
 
 
*التيار الصدري ليس من جبهة الاصلاح وهو يستجوب حاليا؟

-ليس شرطا من يستجوب ان يقال من منصبه، السادة النواب يوجهون اسئلة ويردون على اسئلة وكل طرف يعطي مبرراته، وهناك من يدافع عن نفسه وهناك تهم غير صحيحة بالإضافة إلى ملفات غير صحيحة تخص وزراء او مسؤولين، الاستجواب حالة صحية في النهاية.
 
*على ذكر الحالة الصحية... هل انت مقتنع بأجوبة وزيرة الصحة وهل ستصوت بالقناعة؟

-والله حاليا نحن لا نحمل وزارة الصحة المسؤولية، لماذا لا يحاسب الوزراء السابقون؟، حاليا ليس هناك اموال وهناك عمل مربك ومتعب واستهداف من قبل السياسيين لعمل الوزيرة، ماذا تفعل الوزيرة عديلة حمود في هذا الوقت القصير الذي قضته في الوزارة؟ حاليا لو نترك الاستجوابات والافضل ان نشد من عزم الوزير ومتابعة عمله، نعم سأصوت بقناعتي بأجوبة وزيرة الصحة وانا نائب مستقل.
 
*ماذا عن القروض الداخلية والخارجية الكبيرة التي راكمتها الحكومة في فترة قياسية باعتبارك عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار؟ هل سياسة الاقتراض بعلمكم او بالتشاور معكم؟

-حدث انهيار في الاقتصاد العراقي بسبب السياسة الفاشلة في التخطيط وعدم الكفاءة والتخصص، الاموال التي امتلكها العراق لا تتناسب مع ما تم بناؤه، علينا ان نفعّل قانون الاستثمار كما فعلت دول العالم التي خاضت حروبا ويجب إشعار شركات الاستثمار بالأمان.
 
 
*آلاف المشاريع والمقاولات متوقفة وعدد كبير منها وهمي... لماذا لا تستجوبون سامي الاعرجي رئيس هيئة الاستثمار في العراق؟

-لدينا انهيار في القطاع الصناعي وهذا القطاع يحتاج الى اموال، بعض الجهات التنفيذية لا تريد تفعيل قانون الاستثمار لأنها تريد الاستفادة من الاستيراد والفساد فيه وهذا جزء من مؤامرة على العراق وبعض الوزارات تعرضت للتهديد من اجل عدم بناء مصنع في العراق.
 
*هل لديكم اطلاع على موضوع الملحق على جواب اتحاد القوى على ورقة التسوية التي طرحها التحالف الوطني؟

-الاجتماعات التي تعقد هي تعقد لاقتراب الانتخابات، الاحزاب انقسمت الى اجزاء كثيرة سنّة وشيعة من اجل ان يعودوا ويتجمعوا لاحقا بعد الانتخابات مثل الحزب الاسلامي، اين كانوا عن التسوية؟ وأين كانوا عن التقارب في وجهات النظر؟ هذه الوجوه احترقت والقرار بيد الشعب العراقي، انا ليس لي علاقة بهذا الامر.
مقابلات,النائب كامل الغريري, سجون سرية, عمليات اختطاف, النازحون, مناطق حزام بغداد
Print