معصوم يدعو لحسم القوانين بـ"التوافق" والابتعاد عن "كسر العظم"

معصوم يدعو لحسم القوانين بـ"التوافق" والابتعاد عن "كسر العظم"

11:19 - 17 نيسان 17
آخر تحديث
12:15 - 17 نيسان 17
878
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
دعا رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، اليوم الاثنين، إلى حسم القوانين المهمة عن طريق التوافق، مطالبا بعدم الوصول الى مرحلة "كسر العظم".
وقال مراسل "الغد برس"، إن "رئيس الجمهورية اجتمع مع هيئة رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل البرلمانية واللجان النيابية داخل قبة البرلمان، ودعا معصوم خلال الاجتماع لحسم القوانين المهمة عن طريق التوافق وعدم الوصول لمرحلة كسر العظم"، ولفت معصوم الى ان "التوافقات لا يجب ان تكون على حساب مصالح الكتل الصغيرة والناشئة".
واضاف معصوم، ان "البرلمان بدورته الحالية يتميز بممارساته وأجوائه الديمقراطية داخل وخارج اروقة المجلس".
واشار الى، ان "رئاسة الجمهورية تؤكد على قوانين البنى التحتية للدولة"، مشددا "لابد ان نعمل على تحقيق المصالحة المجتمعية لمرحلة ما بعد داعش".
وبين، ان "مجلس النواب مؤسسة حيوية واليوم جئت كزيارة وأريد ان أسمع من البرلمان ونتمكن من خلال هذه اللقاءات الوصول إلى توافقات، ودور رؤساء اللجان والكتل مهم جدا. نحن أخوة وهدفنا جميعاً خدمة الصالح العام ونحقق ما نستطيع أن نقدمه للشعب".
وذكر مراسل "الغد برس"، ان "ابرز ما تم تداوله اليوم في الاجتماع، هو بحث سبل التنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، والانتصارات التي تحققها قواتنا البطلة ضد تنظيم داعش الارهابي، والاسراع بتشريع القوانين المهمة وخصوصا القوانين المؤجلة والتي تحتاج الى توافق، وضرورة الالتزام بالدستور فيما يخص حل المشاكل العالقة ومواجهة الازمات، ودعوة جميع الكتل والاطراف الى اجراء المزيد من الحوارات بغية التوصل الى حلول وتفاهمات حول القوانين المؤجلة والمشاكل العالقة، فضلا عن بحث الاستعدادات لمرحلة ما بعد داعش الارهابي، واهمية تهيئة الظروف المناسبة للمصالحة الشاملة وازالة اثار داعش، واعادة النازحين واعمار المناطق المتضررة".
واشار الى، ان "ممثلي الكتل السياسية في الاجتماع طالبوا بدور أكبر وفاعل ومؤثر لرئيس الجمهورية باعتباره راعي الدستور وبذل الجهود لحل الخلافات والقضايا ومشروع التسوية".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
دعا رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، اليوم الاثنين، إلى حسم القوانين المهمة عن طريق التوافق، مطالبا بعدم الوصول الى مرحلة "كسر العظم".
وقال مراسل "الغد برس"، إن "رئيس الجمهورية اجتمع مع هيئة رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل البرلمانية واللجان النيابية داخل قبة البرلمان، ودعا معصوم خلال الاجتماع لحسم القوانين المهمة عن طريق التوافق وعدم الوصول لمرحلة كسر العظم"، ولفت معصوم الى ان "التوافقات لا يجب ان تكون على حساب مصالح الكتل الصغيرة والناشئة".
واضاف معصوم، ان "البرلمان بدورته الحالية يتميز بممارساته وأجوائه الديمقراطية داخل وخارج اروقة المجلس".
واشار الى، ان "رئاسة الجمهورية تؤكد على قوانين البنى التحتية للدولة"، مشددا "لابد ان نعمل على تحقيق المصالحة المجتمعية لمرحلة ما بعد داعش".
وبين، ان "مجلس النواب مؤسسة حيوية واليوم جئت كزيارة وأريد ان أسمع من البرلمان ونتمكن من خلال هذه اللقاءات الوصول إلى توافقات، ودور رؤساء اللجان والكتل مهم جدا. نحن أخوة وهدفنا جميعاً خدمة الصالح العام ونحقق ما نستطيع أن نقدمه للشعب".
وذكر مراسل "الغد برس"، ان "ابرز ما تم تداوله اليوم في الاجتماع، هو بحث سبل التنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، والانتصارات التي تحققها قواتنا البطلة ضد تنظيم داعش الارهابي، والاسراع بتشريع القوانين المهمة وخصوصا القوانين المؤجلة والتي تحتاج الى توافق، وضرورة الالتزام بالدستور فيما يخص حل المشاكل العالقة ومواجهة الازمات، ودعوة جميع الكتل والاطراف الى اجراء المزيد من الحوارات بغية التوصل الى حلول وتفاهمات حول القوانين المؤجلة والمشاكل العالقة، فضلا عن بحث الاستعدادات لمرحلة ما بعد داعش الارهابي، واهمية تهيئة الظروف المناسبة للمصالحة الشاملة وازالة اثار داعش، واعادة النازحين واعمار المناطق المتضررة".
واشار الى، ان "ممثلي الكتل السياسية في الاجتماع طالبوا بدور أكبر وفاعل ومؤثر لرئيس الجمهورية باعتباره راعي الدستور وبذل الجهود لحل الخلافات والقضايا ومشروع التسوية".
سياسة,فؤاد معصوم, رئيس الجمهورية
Print