وزير النفط يعلن برنامجا لاستثمار الغاز وإيقاف حرقه بحلول 2021 ويكشف عن أهدافه

وزير النفط يعلن برنامجا لاستثمار الغاز وإيقاف حرقه بحلول 2021 ويكشف عن أهدافه

11:48 - 17 نيسان 17
آخر تحديث
12:19 - 17 نيسان 17
1750
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
أعلنت وزارة النفط، اليوم الاثنين، ان وزيرها جبار اللعيبي وضع برنامجا لاستثمار الغاز وإيقاف حرقه بحلول 2021، مشيرة الى ان ذلك البرنامج سيحقق عدة فوائد منها زيادة ساعات توفر الطاقة الكهربائية وتوفير فرص عمل للعمالة الوطنية تصل الى ثلاثة آلاف فرصة عمل خلال مرحلة تنفيذ المشاريع.
وقالت الوزارة، في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، انه "لأول مرة منذ ٣٥ عاما, وضع الخبير النفطي (وزير النفط) جبار اللعيبي مقررات تنفيذ سياسة استثمار الغاز في المنطقة الجنوبية كنموذج تطبيقي للسياسة العامة للوزارة".
وأضافت، ان "ذلك بعد اطلاعه على الخطط والبيانات التي عرضت أمامه يوم الأحد ١٦ / ٤ (أمس) في مقر وزارة النفط بحضور جميع المعنيين حيث حدد وزير النفط اليات واهداف واضحة ممكنة التحقيق لتجنب اي تاخير في فهم التحديات وتحقيق هدف إيقاف حرق الغاز في ٢٠٢١".
وأشارت الى ان "المقرارات تضمنت بناء ثلاث مجمعات مركزية على مراحل وقابلة للتوسع لاستلام الغاز في البصرة ١٠٠٠ مقمق / اليوم، الناصرية ٢٠٠ مقمق , ميسان ٤٠٠ مقمق عبر تفعيل وتطوير الالتزامات التعاقديّة للشركات الأجنبية العاملة في الحقول التفطية لإنتاج الغاز الجاف والسائل والمكثفات".
وأوضحت ان "سياسة الانتاج ستضمن توفير كميات كبيرة من الغاز الجاف لمحطات انتاج الطاقة الكهربائية تأمين توفير المادة الخام لخطط بناء معامل الاسمدة والميثانول توفير مادة الإيثان بالكميات اللازمة لمشروع نبراس للبتروكيمياويات احد اكبر فرص التنمية في البلاد تعظيم قدرة البلاد على تصدير الغاز السائل وتمتين دور البلاد في سوق الطاقة العالمي وادارة كل كميات المكثفات المنتجة في كل الحقول ومنع حرقها او خلطها بالنفط الخام وتصديرها الى الاسواق العالمية بالاسعار التنافسية كمصدر مهم وحيوي للدخل الوطني".
وأكدت ان ذلك "سيحقق مرتكزات أساسية للتنمية المستدامة تتمثل بتحقيق أستقرار اعلى في صناعة الطاقة ودعم الصناعة المحلية من خلال زيادة ساعات توفر الطاقة الكهربائية وتوفير بيئة أكثر جذبا للاستثمار الأجنبي, خلق فرص للصناعات الثانوية المتعددة من خلال توفير الصناعات الثقيلة الأساس وخاصة البتروكيمياويات خلق فرص عمل للعمالة الوطنية تصل الى ثلاثة آلاف فرصة عمل خلال مرحلة تنفيذ المشاريع فضلا عن المهارات والخبرات التي ستنتقل خلال التعامل المباشر مع شركات التنفيذ".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
أعلنت وزارة النفط، اليوم الاثنين، ان وزيرها جبار اللعيبي وضع برنامجا لاستثمار الغاز وإيقاف حرقه بحلول 2021، مشيرة الى ان ذلك البرنامج سيحقق عدة فوائد منها زيادة ساعات توفر الطاقة الكهربائية وتوفير فرص عمل للعمالة الوطنية تصل الى ثلاثة آلاف فرصة عمل خلال مرحلة تنفيذ المشاريع.
وقالت الوزارة، في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، انه "لأول مرة منذ ٣٥ عاما, وضع الخبير النفطي (وزير النفط) جبار اللعيبي مقررات تنفيذ سياسة استثمار الغاز في المنطقة الجنوبية كنموذج تطبيقي للسياسة العامة للوزارة".
وأضافت، ان "ذلك بعد اطلاعه على الخطط والبيانات التي عرضت أمامه يوم الأحد ١٦ / ٤ (أمس) في مقر وزارة النفط بحضور جميع المعنيين حيث حدد وزير النفط اليات واهداف واضحة ممكنة التحقيق لتجنب اي تاخير في فهم التحديات وتحقيق هدف إيقاف حرق الغاز في ٢٠٢١".
وأشارت الى ان "المقرارات تضمنت بناء ثلاث مجمعات مركزية على مراحل وقابلة للتوسع لاستلام الغاز في البصرة ١٠٠٠ مقمق / اليوم، الناصرية ٢٠٠ مقمق , ميسان ٤٠٠ مقمق عبر تفعيل وتطوير الالتزامات التعاقديّة للشركات الأجنبية العاملة في الحقول التفطية لإنتاج الغاز الجاف والسائل والمكثفات".
وأوضحت ان "سياسة الانتاج ستضمن توفير كميات كبيرة من الغاز الجاف لمحطات انتاج الطاقة الكهربائية تأمين توفير المادة الخام لخطط بناء معامل الاسمدة والميثانول توفير مادة الإيثان بالكميات اللازمة لمشروع نبراس للبتروكيمياويات احد اكبر فرص التنمية في البلاد تعظيم قدرة البلاد على تصدير الغاز السائل وتمتين دور البلاد في سوق الطاقة العالمي وادارة كل كميات المكثفات المنتجة في كل الحقول ومنع حرقها او خلطها بالنفط الخام وتصديرها الى الاسواق العالمية بالاسعار التنافسية كمصدر مهم وحيوي للدخل الوطني".
وأكدت ان ذلك "سيحقق مرتكزات أساسية للتنمية المستدامة تتمثل بتحقيق أستقرار اعلى في صناعة الطاقة ودعم الصناعة المحلية من خلال زيادة ساعات توفر الطاقة الكهربائية وتوفير بيئة أكثر جذبا للاستثمار الأجنبي, خلق فرص للصناعات الثانوية المتعددة من خلال توفير الصناعات الثقيلة الأساس وخاصة البتروكيمياويات خلق فرص عمل للعمالة الوطنية تصل الى ثلاثة آلاف فرصة عمل خلال مرحلة تنفيذ المشاريع فضلا عن المهارات والخبرات التي ستنتقل خلال التعامل المباشر مع شركات التنفيذ".
اقتصاد,النفط, الغاز
Print