دولة القانون يطالب الحكومة بموقف "صارم" ازاء "التجاوزات الامريكية" ويصف ترامب بـ"قطعة شطرنج"

دولة القانون يطالب الحكومة بموقف "صارم" ازاء "التجاوزات الامريكية" ويصف ترامب بـ"قطعة شطرنج"

10:54 - 18 نيسان 17
آخر تحديث
11:31 - 18 نيسان 17
8856
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
اتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، فردوس العوادي، اليوم الثلاثاء، القوات الامريكية في العراق باطالة زمن الحرب على داعش وعرقلة تحرير مدينة الموصل، مطالبة الحكومة باتخاذ موقف صارم ازاء تلك "التجاوزات"، على حد تعبيرها.
وقالت العوادي، في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "العراقيين لم يفاجأوا بالانباء التي اعلنت عن قيام القوات الامريكية بالقاء مساعدات لتنظيم داعش الارهابي غرب تلعفر لان هذه ليست المرة الاولى، فهناك قناعة بان داعش صناعة امريكية".
واضافت، ان "الملاحظ بان هذه الحادثة تكررت في زمن الرئيسين اوباما وكذلك ترامب ما يؤكد بان سياسة امريكا واحدة ولا تتغير ولا يستطيع تغييرها ترامب الذي جعجع كثيرا في حملته الانتخاببة وما بعدها حتى تصور الكثيرون بانه جاء للقضاء على الارهاب".
واوضحت، ان "هذه الحادثة تؤكد بان من يدير السياسة الامريكية الاستراتيجية البعيدة المدى ليسوا الرؤساء الامريكيين انما لوبي معين، وان الرئيس الامريكي ما هو الا قطعة شطرنج يقوم اللوبي بنقلها متى اراد".
ودعت الحكومة العراقية "لاتخاذ موقف صارم تجاه التجاوزات الأمريكية التي عودتنا ان تضرب الجيش العراقي والحشد الشعبي تارة، وتقدم المساعدات لداعش تارة اخرى".
وختمت العوادي بيانها بالقول، "كفى سكوتا عما تفعله أمريكا بالعراق".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
اتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، فردوس العوادي، اليوم الثلاثاء، القوات الامريكية في العراق باطالة زمن الحرب على داعش وعرقلة تحرير مدينة الموصل، مطالبة الحكومة باتخاذ موقف صارم ازاء تلك "التجاوزات"، على حد تعبيرها.
وقالت العوادي، في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "العراقيين لم يفاجأوا بالانباء التي اعلنت عن قيام القوات الامريكية بالقاء مساعدات لتنظيم داعش الارهابي غرب تلعفر لان هذه ليست المرة الاولى، فهناك قناعة بان داعش صناعة امريكية".
واضافت، ان "الملاحظ بان هذه الحادثة تكررت في زمن الرئيسين اوباما وكذلك ترامب ما يؤكد بان سياسة امريكا واحدة ولا تتغير ولا يستطيع تغييرها ترامب الذي جعجع كثيرا في حملته الانتخاببة وما بعدها حتى تصور الكثيرون بانه جاء للقضاء على الارهاب".
واوضحت، ان "هذه الحادثة تؤكد بان من يدير السياسة الامريكية الاستراتيجية البعيدة المدى ليسوا الرؤساء الامريكيين انما لوبي معين، وان الرئيس الامريكي ما هو الا قطعة شطرنج يقوم اللوبي بنقلها متى اراد".
ودعت الحكومة العراقية "لاتخاذ موقف صارم تجاه التجاوزات الأمريكية التي عودتنا ان تضرب الجيش العراقي والحشد الشعبي تارة، وتقدم المساعدات لداعش تارة اخرى".
وختمت العوادي بيانها بالقول، "كفى سكوتا عما تفعله أمريكا بالعراق".
سياسة,دولة القانون, ترامب
Print