الموجة الفيضانية على مشارف بغداد.. وزير الموارد المائية: الموجة وصلت الى سدة سامراء

الموجة الفيضانية على مشارف بغداد.. وزير الموارد المائية: الموجة وصلت الى سدة سامراء

22:33 - 18 نيسان 17
آخر تحديث
22:47 - 18 نيسان 17
6333
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
أعلن وزير الموارد المائية حسن الجنابي، اليوم الثلاثاء، أن الموجة الفيضانية على مشارف العاصمة بغداد ووصلت الى سدة سامراء، مبينا أن الموجة مناسيب نهر دجلة ستشهد زيادة ابتداءً من الاثنين المقبل.
وقال الجنابي في بيان تلقته "الغد برس"، إنه "استمرارا بنهج الانفتاح وايصال المعلومة الصحيحة للمواطنين، نقول انه قد وصلت الموجة الى سدة سامراء والآن، نسمح بمرور 650 متر مكعب بالثانية باتجاه بغداد لذلك سنرى ارتفاعا بسيطا بمناسيب النهر بحدود 25 سم".
وأضاف، "شخصيا اود تمرير تصريف اكثر ولكن وجود جسور ومعابر عائمة أجلت القرار لما بعد الزيارة، للسماح باستخدام جسر الكريعات من قبل الزوار، ولهذا سنطلق كميات اكبر ابتداءً من يوم الاثنين لان هذه الاطلاقات تعيد لنا حيوية دجلة وتسهم بتحسين نوعية المياه".
وتابع الجنابي، "حاليا نحول تصاريف تبلغ (3500) متر مكعب بالثانية من سدة سامراء الى بحيرة الثرثار، اولا انسجاما مع اعلاه ولتخزين المياه في بحيرة الثرثار بغرض الاستخدام لاحقا، ونحول الان تصريفا يقدر بـ (80) مترا مكعبا بالثانية من سدة سامراء عبر قناة اروائية لايصالها الى نهر نهر الفرات دون المرور ببحيرة الثرثار لتحسين نوعية مياه الفرات وتعزيز تصريفه".
وذكر وزير الموارد المائية "اننا نقوم بتحويل (50) مترا مكعبا من سدة سامراء عبر قناة مشروع الاسحاقي للارواء"، مبينا أن "مناسيب دجلة ستشهد زيادة ابتداءً من الاثنين المقبل لكنها مسيطر عليها وبالاتفاق مع الجهات المعنية".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
أعلن وزير الموارد المائية حسن الجنابي، اليوم الثلاثاء، أن الموجة الفيضانية على مشارف العاصمة بغداد ووصلت الى سدة سامراء، مبينا أن الموجة مناسيب نهر دجلة ستشهد زيادة ابتداءً من الاثنين المقبل.
وقال الجنابي في بيان تلقته "الغد برس"، إنه "استمرارا بنهج الانفتاح وايصال المعلومة الصحيحة للمواطنين، نقول انه قد وصلت الموجة الى سدة سامراء والآن، نسمح بمرور 650 متر مكعب بالثانية باتجاه بغداد لذلك سنرى ارتفاعا بسيطا بمناسيب النهر بحدود 25 سم".
وأضاف، "شخصيا اود تمرير تصريف اكثر ولكن وجود جسور ومعابر عائمة أجلت القرار لما بعد الزيارة، للسماح باستخدام جسر الكريعات من قبل الزوار، ولهذا سنطلق كميات اكبر ابتداءً من يوم الاثنين لان هذه الاطلاقات تعيد لنا حيوية دجلة وتسهم بتحسين نوعية المياه".
وتابع الجنابي، "حاليا نحول تصاريف تبلغ (3500) متر مكعب بالثانية من سدة سامراء الى بحيرة الثرثار، اولا انسجاما مع اعلاه ولتخزين المياه في بحيرة الثرثار بغرض الاستخدام لاحقا، ونحول الان تصريفا يقدر بـ (80) مترا مكعبا بالثانية من سدة سامراء عبر قناة اروائية لايصالها الى نهر نهر الفرات دون المرور ببحيرة الثرثار لتحسين نوعية مياه الفرات وتعزيز تصريفه".
وذكر وزير الموارد المائية "اننا نقوم بتحويل (50) مترا مكعبا من سدة سامراء عبر قناة مشروع الاسحاقي للارواء"، مبينا أن "مناسيب دجلة ستشهد زيادة ابتداءً من الاثنين المقبل لكنها مسيطر عليها وبالاتفاق مع الجهات المعنية".
محليات,الموجة الفيضانية,دجلة,الموارد المائية
Print