المالكي يلتقي السفير الامريكي ويحذر من وجود مخططات لاستهداف الوضع السياسي

المالكي يلتقي السفير الامريكي ويحذر من وجود مخططات لاستهداف الوضع السياسي

17:42 - 19 نيسان 17
آخر تحديث
17:48 - 19 نيسان 17
2967
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
حذر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي اليوم الاربعاء، من وجود مخططات لاستهداف الوضع السياسي في البلاد، فيما أكد السفير الامريكي في العراق على وقوف بلاده الى جانب الشعب العراقي في معركته ضد الارهاب.
وقال مكتب المالكي في بيان تلقته "الغد برس"، إن الاخير "وخلال لقائه السفير الاميركي في بغداد دوغلاس الن سيليمان، بحث معه العلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وكذلك التطورات على الساحتين الإقليمية وسير عمليات تحرير محافظة نينوى".
واضاف البيان، "ان المالكي اوضح لسيليمان ان خطر داعش سيزول قريبا، في ظل التقدم الكبير الذي تحرزه القوات الامنية والحشد الشعبي في الموصل وباقي قواطع العمليات".
وحذر المالكي بحسب البيان، من "مخططات تستهدف الوضع السياسي في البلاد على خلفية التحديات التي تشهدها المنطقة"، مؤكداً ان "العراقيين يرفضون التدخلات الخارجية في شؤون بلادهم".
وأشار الى ان "وحدة العراق وشعبه هما صمام الأمان في وجه أي استهداف، وهما الكفيلان في صد اي مخططات خارجية، داعيا الولايات المتحدة الاميركية الى مواصلة دعمها للعراق في مجال مكافحة الارهاب".
من جانبه أكد السفير الامريكي على "وقوف بلاده الى جانب الشعب العراقي في معركته ضد الارهاب".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
حذر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي اليوم الاربعاء، من وجود مخططات لاستهداف الوضع السياسي في البلاد، فيما أكد السفير الامريكي في العراق على وقوف بلاده الى جانب الشعب العراقي في معركته ضد الارهاب.
وقال مكتب المالكي في بيان تلقته "الغد برس"، إن الاخير "وخلال لقائه السفير الاميركي في بغداد دوغلاس الن سيليمان، بحث معه العلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وكذلك التطورات على الساحتين الإقليمية وسير عمليات تحرير محافظة نينوى".
واضاف البيان، "ان المالكي اوضح لسيليمان ان خطر داعش سيزول قريبا، في ظل التقدم الكبير الذي تحرزه القوات الامنية والحشد الشعبي في الموصل وباقي قواطع العمليات".
وحذر المالكي بحسب البيان، من "مخططات تستهدف الوضع السياسي في البلاد على خلفية التحديات التي تشهدها المنطقة"، مؤكداً ان "العراقيين يرفضون التدخلات الخارجية في شؤون بلادهم".
وأشار الى ان "وحدة العراق وشعبه هما صمام الأمان في وجه أي استهداف، وهما الكفيلان في صد اي مخططات خارجية، داعيا الولايات المتحدة الاميركية الى مواصلة دعمها للعراق في مجال مكافحة الارهاب".
من جانبه أكد السفير الامريكي على "وقوف بلاده الى جانب الشعب العراقي في معركته ضد الارهاب".
سياسة,المالكي,السفير الامريكي
Print