الحكيم لرئيس البرلمان العربي: نرفض التدخل الأجنبي ونعم للدعم العربي الإسلامي

الحكيم لرئيس البرلمان العربي: نرفض التدخل الأجنبي ونعم للدعم العربي الإسلامي

21:49 - 20 نيسان 17
آخر تحديث
21:53 - 20 نيسان 17
2939
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
أكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، اليوم الخميس، اثناء لقائه رئيس البرلمان العربي، على رفض العراق لأي تدخل أجنبي، مؤكداً على الترحيب بالدعم العربي الإسلامي الدولي.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس التحالف، في بيان تلقته "الغد برس"، إن الحكيم الذي يزور القاهرة على رأس وفد من التحالف، التقى رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي وبحث معه مستجدات الاوضاع الامنية والسياسية".
وأضاف أن "الحكيم استعرض مع السلمي اوليات العراق في المرحلة المقبلة المتمثلة بالوحدة والعروبة والسيادة وتعزيز الديمقراطية والدولة الوطنية باعتبارها وصفة النجاح الامثل للعراق".
وأعرب الحكيم بحسب البيان عن رفضه والعراقيين لـ"كل محاولات التدخل الاجنبي ونعم للدعم العربي والاسلامي والدولي"، عادا الدستور "السقف الاعلى الذي تنخفض دونه كل الاسقف واصفا التسوية الوطنية التي طرحها التحالف الوطني بمشروع لكل العراقيين وبينهم جميعا وهي مشروع لبناء الدولة".
ودعا الحكيم الدول العربية الى "الحكم بواقعية عن العراق بعيدا عم الصورة الضبابية المرسومة فالواقع العراقي يختلف كثيرا عن صور الاعلام المغلوطة في بعض منها"، محذرا من "التعامل مع الطائفية على انها طائفية مذهبية او دينية انما في صلبها هي طائفية سياسية".
من جهته بيّن السلمي ان "الارهاب لا مكان له في العالم العربي والاسلامي ولابد من تضافر الجهود لمحاربته"، مبديا دعمه لـ"العراق في خطوات التسوية".
وشدد السلمي على ان "العراق ليس طارئا في العالم العربي انما عضو فاعل ومؤسس للجامعة العربية وعمق الوطن العربي ومنارته التاريخية".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
أكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، اليوم الخميس، اثناء لقائه رئيس البرلمان العربي، على رفض العراق لأي تدخل أجنبي، مؤكداً على الترحيب بالدعم العربي الإسلامي الدولي.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس التحالف، في بيان تلقته "الغد برس"، إن الحكيم الذي يزور القاهرة على رأس وفد من التحالف، التقى رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي وبحث معه مستجدات الاوضاع الامنية والسياسية".
وأضاف أن "الحكيم استعرض مع السلمي اوليات العراق في المرحلة المقبلة المتمثلة بالوحدة والعروبة والسيادة وتعزيز الديمقراطية والدولة الوطنية باعتبارها وصفة النجاح الامثل للعراق".
وأعرب الحكيم بحسب البيان عن رفضه والعراقيين لـ"كل محاولات التدخل الاجنبي ونعم للدعم العربي والاسلامي والدولي"، عادا الدستور "السقف الاعلى الذي تنخفض دونه كل الاسقف واصفا التسوية الوطنية التي طرحها التحالف الوطني بمشروع لكل العراقيين وبينهم جميعا وهي مشروع لبناء الدولة".
ودعا الحكيم الدول العربية الى "الحكم بواقعية عن العراق بعيدا عم الصورة الضبابية المرسومة فالواقع العراقي يختلف كثيرا عن صور الاعلام المغلوطة في بعض منها"، محذرا من "التعامل مع الطائفية على انها طائفية مذهبية او دينية انما في صلبها هي طائفية سياسية".
من جهته بيّن السلمي ان "الارهاب لا مكان له في العالم العربي والاسلامي ولابد من تضافر الجهود لمحاربته"، مبديا دعمه لـ"العراق في خطوات التسوية".
وشدد السلمي على ان "العراق ليس طارئا في العالم العربي انما عضو فاعل ومؤسس للجامعة العربية وعمق الوطن العربي ومنارته التاريخية".
سياسة,عمار الحكيم, رئيس البرلمان العربي
Print