العبادي يترأس اجتماع خلية الاستخبارات لمناقشة حالات الاختطاف والكشف عن منفذيها

العبادي يترأس اجتماع خلية الاستخبارات لمناقشة حالات الاختطاف والكشف عن منفذيها

16:55 - 11 أيار 17
آخر تحديث
17:06 - 11 أيار 17
2853
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
ترأس رئيس مجلس الوزراء القائد العام القوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم الخميس، اجتماعاً لخلية الاستخبارات الوطنية، لمناقشة حالات الاختطاف والكشف عن الجهات التي تنفذها.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان تلقته "الغد برس"، إن "العبادي ترأس اجتماعاً لخلية الاستخبارات الوطنية، وناقش الاجتماع الجهد الاستخباري في مواجهة العمليات الارهابية ضد المدنيين وعمليات الخطف والجريمة المنظمة والاجراءات الكفيلة بردعها والقضاء عليها وكشف الجهات الخاطفة.
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

واكد الاجتماع بحسب البيان على "زيادة الجهد الاستخباري لكشف هذه الجرائم ومن يقف وراءها وتوزيع الموارد الاستخبارية بين الحرب على الارهاب والجريمة المنظمة لوجود ترابط بينهما، ورسم خارطة متكاملة للعمل الاستخباري للقضاء على بؤر الجريمة التي يتم التعامل معها كالإرهاب".
وأشار إلى أنه "تم اتخاذ مجموعة من القرارات والتوجيهات التي تصب في كشف هذه الجرائم وتوفير الحماية للمواطنين".
يشار إلى أن العاصمة بغداد والمحافظات تشهد حالات اختطاف في الآونة الأخيرة، تنفذها جهات مجهولة، كان آخرها اختطاف سبعة ناشطين مدنيين شباب، من منطقة البتاوين وسط العاصمة، يوم الاثنين الماضية، وتمكنت القوات الأمنية من اطلاق سراحهم ليلة الثلاثاء دون الكشف عن الجهة التي نفذت عملية الاختطاف.
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما هو مصير استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق؟
بغداد/ الغد برس:
ترأس رئيس مجلس الوزراء القائد العام القوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم الخميس، اجتماعاً لخلية الاستخبارات الوطنية، لمناقشة حالات الاختطاف والكشف عن الجهات التي تنفذها.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان تلقته "الغد برس"، إن "العبادي ترأس اجتماعاً لخلية الاستخبارات الوطنية، وناقش الاجتماع الجهد الاستخباري في مواجهة العمليات الارهابية ضد المدنيين وعمليات الخطف والجريمة المنظمة والاجراءات الكفيلة بردعها والقضاء عليها وكشف الجهات الخاطفة.
واكد الاجتماع بحسب البيان على "زيادة الجهد الاستخباري لكشف هذه الجرائم ومن يقف وراءها وتوزيع الموارد الاستخبارية بين الحرب على الارهاب والجريمة المنظمة لوجود ترابط بينهما، ورسم خارطة متكاملة للعمل الاستخباري للقضاء على بؤر الجريمة التي يتم التعامل معها كالإرهاب".
وأشار إلى أنه "تم اتخاذ مجموعة من القرارات والتوجيهات التي تصب في كشف هذه الجرائم وتوفير الحماية للمواطنين".
يشار إلى أن العاصمة بغداد والمحافظات تشهد حالات اختطاف في الآونة الأخيرة، تنفذها جهات مجهولة، كان آخرها اختطاف سبعة ناشطين مدنيين شباب، من منطقة البتاوين وسط العاصمة، يوم الاثنين الماضية، وتمكنت القوات الأمنية من اطلاق سراحهم ليلة الثلاثاء دون الكشف عن الجهة التي نفذت عملية الاختطاف.
أمن,حيدر العبادي, الاستخبارات الوطنية, اختطاف المدنيين
Print