مجلس ديالى يدعو الحكومة لتسليح الحشد العشائري في المناطق المحررة

مجلس ديالى يدعو الحكومة لتسليح الحشد العشائري في المناطق المحررة

13:41 - 12 أيار 17
آخر تحديث
13:47 - 12 أيار 17
1476
مشاهدة
مشاركة
ديالى/ الغد برس:
دعا رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، اليوم الجمعة، الحكومة والقيادات الامنية العليا لتسليح عناصر الحشد العشائري في المناطق المحررة بالمحافظة، من اجل تأمينها وضمن عدم عودة داعش اليها. 
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

وقال الدايني لـ"الغد برس"، ان "الحشد العشائري في مناطق ديالى المحررة من تنظيم داعش لاسيما الشمالية والشمالية الشرقية منها، لا يمتلك سوى اسلحة خفيفة نوع كلاشينكوف صينية وعراقية قديمة، مقارنةً بما يمتلكه تنظيم داعش من معدات وأسلحة متوسطة وثقيلة متطورة وعالية الدقة".
واضاف أن "تفوق داعش الارهابي على الحشد العشائري من ناحية الأسلحة سيجعل المناطق المحررة في ديالى امام موقف محرج، اذا حصل ما لايحمد عقباه من خرق او هجوم مفاجئ على هذه المناطق من قبل عناصر التنظيم الارهابي".
وبين ان "الحشد العشائري في ناحية العظيم، كان له موقف مشرف مؤخرا بعمليات تطهير مطيبيجة، حيث شارك بالعملية بأسلحة قديمة بالرغم من انه لا يحصل على اية رواتب او دعم مادي من الحكومة".
ودعا الدايني الجهات الحكومية والقيادات الامنية العليا الى "وضع خطة تسليح جديدة تمكن الحشد العشائري من مواجهة تنظيم داعش بقوة، ومنعه من التسلل، وايجاد موطئ قدم لعناصره في اطراف المناطق المحررة من محافظة ديالى"، مشيراً الى ان "التهاون في هذا الامر سيجعل المناطق المحررة في خطر، ومن الممكن ان تشهد موجة نزوح جديدة اذا ما تعرضت لهجمات جديدة لداعش بالفترة المقبلة".
وكان تنظيم داعش الارهابي قد شن خلال الاسابيع الماضية عدة هجمات ارهابية، استهدفت نقاط امنية مرابطة للحشد العشائري في عدة مناطق محررة بمحافظة ديالى.
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما هو مصير استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق؟
ديالى/ الغد برس:
دعا رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، اليوم الجمعة، الحكومة والقيادات الامنية العليا لتسليح عناصر الحشد العشائري في المناطق المحررة بالمحافظة، من اجل تأمينها وضمن عدم عودة داعش اليها. 
وقال الدايني لـ"الغد برس"، ان "الحشد العشائري في مناطق ديالى المحررة من تنظيم داعش لاسيما الشمالية والشمالية الشرقية منها، لا يمتلك سوى اسلحة خفيفة نوع كلاشينكوف صينية وعراقية قديمة، مقارنةً بما يمتلكه تنظيم داعش من معدات وأسلحة متوسطة وثقيلة متطورة وعالية الدقة".
واضاف أن "تفوق داعش الارهابي على الحشد العشائري من ناحية الأسلحة سيجعل المناطق المحررة في ديالى امام موقف محرج، اذا حصل ما لايحمد عقباه من خرق او هجوم مفاجئ على هذه المناطق من قبل عناصر التنظيم الارهابي".
وبين ان "الحشد العشائري في ناحية العظيم، كان له موقف مشرف مؤخرا بعمليات تطهير مطيبيجة، حيث شارك بالعملية بأسلحة قديمة بالرغم من انه لا يحصل على اية رواتب او دعم مادي من الحكومة".
ودعا الدايني الجهات الحكومية والقيادات الامنية العليا الى "وضع خطة تسليح جديدة تمكن الحشد العشائري من مواجهة تنظيم داعش بقوة، ومنعه من التسلل، وايجاد موطئ قدم لعناصره في اطراف المناطق المحررة من محافظة ديالى"، مشيراً الى ان "التهاون في هذا الامر سيجعل المناطق المحررة في خطر، ومن الممكن ان تشهد موجة نزوح جديدة اذا ما تعرضت لهجمات جديدة لداعش بالفترة المقبلة".
وكان تنظيم داعش الارهابي قد شن خلال الاسابيع الماضية عدة هجمات ارهابية، استهدفت نقاط امنية مرابطة للحشد العشائري في عدة مناطق محررة بمحافظة ديالى.
محليات,ديالى, الحشد العشائري,داعش
Print