هذا ما أنجزه الحشد الشعبي في اليوم الثاني من عمليات تحرير القيروان

هذا ما أنجزه الحشد الشعبي في اليوم الثاني من عمليات تحرير القيروان

19:19 - 13 أيار 17
آخر تحديث
19:35 - 13 أيار 17
1762
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
أعلن الحشد الشعبي، اليوم السبت، آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى، ضمن عمليات محمد رسول الله الثانية اليوم الثاني لتحرير ناحية القيروان، التي انطلقت أمس الجمعة، مشيرة إلى أهم ما حققته والقرى التي تم تحريرها وخسائر تنظيم داعش الإرهابي.
وقال الحشد في بيان تلقته "الغد برس"، أن "قوات الحشد الشعبي، واصلت يومها الثاني بالتقدم باتجاه ناحية القيروان والقرى المحيطة بها غرب الموصل بإسناد جوي من قبل طيران الجيش العراقي بعدة محاور لبلوغ الاهداف المرسومة لعمليات التحرير".
وأشار إلى أن "القوات نجحت بالوصول على مشارف مركز القيروان بمسافة 3 كم بعملية عزل وتطويق من ثلاث اتجاهات وهي شمالا العزل عن سنجار، وشرقا العزل عن تلعفر، وجنوب غرب العزل عن البعاج"، مبيناً أن "القوات حققت الإنجاز الاكبر بتحرير قرية الخنيسي شمال القيروان اهم نقاط داعش الاستراتيجية وكذلك تحرير و مسك طريق القيروان والبعاج جنوبا بالإضافة الى قطع طريق القيروان وسنجار شمالاً".
وبيّن أن "القرى المحررة هي تل عزو، محمد زيد، هزيل، تل بنات، تل حائط، الخنيسي، ام حجارة، مغير العبد، قرية الزميلة، عماش"، مشيراً إلى أن "القوة الصاروخية للحشد الشعبي نجحت باستهداف تجمعات ومضافات داعش داخل قرى شمال القيروان وتحقيق إصابات مباشرة".
ولفت إلى "تدمير عجلتين مفخختين لداعش على الطريق الرابط بين القيروان والبعاج من قبل طيران الجيش، وتدمير الية مدرعة تابعة لداعش و قتل من فيها جنوب القيروان، والعثور على آليات ومخازن للعتاد و منصات للصواريخ اثناء عمليات التطهير".
وأوضح أن "١١٠٠ عائلة تم إنقاذهم وتأمين خروجهم من القرى المحيطة بناحية القيروان من بينهم عوائل اسُتخدمت من قبل داعش كدروع بشرية وقامت القوات بنقلهم الى مخيمات النازحين لتوفير المساعدات الغذائية والطبية لهم بمساندة مديريات الطبابة والامن واللوجستي التابعة للحشد الشعبي".
وأكد أن "هندسة الميدان ولليوم الثاني واصلت مهامها بتطهير القرى والطرق المحررة من العبوات الناسفة والالغام التي خلفها التنظيم الإجرامي"، مبيناً أن "مديرية الهندسة العسكرية واصلت ايضا عمليات تنظيم تقدم القطعات بإنشاء خطوط صد مؤقتة وحفر الخناق لتأمين القوات من الاستهداف بواسطة العجلات المفخخة".
يذكر ان قوات الحشد الشعبي انطلقت، صباح يوم أمس الجمعة، بعملية (محمد رسول الله الثانية) لتحرير ناحية القيروان والقرى المحيطة بها غرب تلعفر من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
أعلن الحشد الشعبي، اليوم السبت، آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى، ضمن عمليات محمد رسول الله الثانية اليوم الثاني لتحرير ناحية القيروان، التي انطلقت أمس الجمعة، مشيرة إلى أهم ما حققته والقرى التي تم تحريرها وخسائر تنظيم داعش الإرهابي.
وقال الحشد في بيان تلقته "الغد برس"، أن "قوات الحشد الشعبي، واصلت يومها الثاني بالتقدم باتجاه ناحية القيروان والقرى المحيطة بها غرب الموصل بإسناد جوي من قبل طيران الجيش العراقي بعدة محاور لبلوغ الاهداف المرسومة لعمليات التحرير".
وأشار إلى أن "القوات نجحت بالوصول على مشارف مركز القيروان بمسافة 3 كم بعملية عزل وتطويق من ثلاث اتجاهات وهي شمالا العزل عن سنجار، وشرقا العزل عن تلعفر، وجنوب غرب العزل عن البعاج"، مبيناً أن "القوات حققت الإنجاز الاكبر بتحرير قرية الخنيسي شمال القيروان اهم نقاط داعش الاستراتيجية وكذلك تحرير و مسك طريق القيروان والبعاج جنوبا بالإضافة الى قطع طريق القيروان وسنجار شمالاً".
وبيّن أن "القرى المحررة هي تل عزو، محمد زيد، هزيل، تل بنات، تل حائط، الخنيسي، ام حجارة، مغير العبد، قرية الزميلة، عماش"، مشيراً إلى أن "القوة الصاروخية للحشد الشعبي نجحت باستهداف تجمعات ومضافات داعش داخل قرى شمال القيروان وتحقيق إصابات مباشرة".
ولفت إلى "تدمير عجلتين مفخختين لداعش على الطريق الرابط بين القيروان والبعاج من قبل طيران الجيش، وتدمير الية مدرعة تابعة لداعش و قتل من فيها جنوب القيروان، والعثور على آليات ومخازن للعتاد و منصات للصواريخ اثناء عمليات التطهير".
وأوضح أن "١١٠٠ عائلة تم إنقاذهم وتأمين خروجهم من القرى المحيطة بناحية القيروان من بينهم عوائل اسُتخدمت من قبل داعش كدروع بشرية وقامت القوات بنقلهم الى مخيمات النازحين لتوفير المساعدات الغذائية والطبية لهم بمساندة مديريات الطبابة والامن واللوجستي التابعة للحشد الشعبي".
وأكد أن "هندسة الميدان ولليوم الثاني واصلت مهامها بتطهير القرى والطرق المحررة من العبوات الناسفة والالغام التي خلفها التنظيم الإجرامي"، مبيناً أن "مديرية الهندسة العسكرية واصلت ايضا عمليات تنظيم تقدم القطعات بإنشاء خطوط صد مؤقتة وحفر الخناق لتأمين القوات من الاستهداف بواسطة العجلات المفخخة".
يذكر ان قوات الحشد الشعبي انطلقت، صباح يوم أمس الجمعة، بعملية (محمد رسول الله الثانية) لتحرير ناحية القيروان والقرى المحيطة بها غرب تلعفر من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.
أمن,الحشد الشعبي, عمليات محمد رسول الله الثانية, تحرير القيروان
Print