بالوثائق.. شبهات فساد حول تنفيذ قصر الغدير السياحي في السماوة

بالوثائق.. شبهات فساد حول تنفيذ قصر الغدير السياحي في السماوة

23:21 - 14 أيار 17
آخر تحديث
23:41 - 14 أيار 17
1719
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
كشف الناشط ضياء الغزي عن محافظة المثنى، اليوم الاحد، عددا من الوثائق التي تثبت تورط الجهات المسؤولة عن تنفيذ مشروع قصر الغدير الثقافي في السماوة والذي تم تنفيذه والانتهاء منه في السنوات الخمس الماضية.
وقال الغزي لـ"الغد برس"، ان "ملايين الدولارات سرقت عبر مشاريع وهمية متفق عليها بين المستثمر ومدير دائرة استثمار المثنى لمشروع المرحلة الثانية لفندق قصر الغدير السياحي في مركز مدينة السماوة".
واكد الغزي ان "قروض بناء المرحلة الثانية من مشروع قصر الغدير الثقافي في السماوة، والتي كان من المفترض انها مخصصة لبناء شقق فندقية وبناء جامع وبناء قاعة جم رياضية وبناء مسبح صيفي وشتوي الا انها كلها وهمية".
واضاف، ان "مبالغ بالعملة الاجنبية تم صرفها لبناء هذه المرافق في قصر الغدير، وبامكان كل من يشكك الذهاب للقصر ويرى بأم عينه اين المسابح واين الشقق الفندقية واين قاعة الجم واين الجامع".
واشار الى، ان "سرقات ادهى وامر ساكشف عنها قريبا، بملايين الدولارات" مستدركا، ان" مدير احدى الدوائر قام باختطافي لامتلاكي هذه الملفات الخطيرة، وتم اخلاء سبيلي بعد تعرض الجهة التي ينتمي لها لضغوط كبيرة، في عمق الصحراء بعد تعذيبي لمدة اسبوعين حول الملفات التي بحوزتي".
وكان الغزي قد اطلق سراحه من قبل جهة مجهولة قامت باختطافه في ظروف غامضة واكد تعرضه للتعذيب والترهيب لامتلاكه معلومات عن ملفات فساد تثبت تورط جهات عديدة فيها.
 
 
 
 
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
كشف الناشط ضياء الغزي عن محافظة المثنى، اليوم الاحد، عددا من الوثائق التي تثبت تورط الجهات المسؤولة عن تنفيذ مشروع قصر الغدير الثقافي في السماوة والذي تم تنفيذه والانتهاء منه في السنوات الخمس الماضية.
وقال الغزي لـ"الغد برس"، ان "ملايين الدولارات سرقت عبر مشاريع وهمية متفق عليها بين المستثمر ومدير دائرة استثمار المثنى لمشروع المرحلة الثانية لفندق قصر الغدير السياحي في مركز مدينة السماوة".
واكد الغزي ان "قروض بناء المرحلة الثانية من مشروع قصر الغدير الثقافي في السماوة، والتي كان من المفترض انها مخصصة لبناء شقق فندقية وبناء جامع وبناء قاعة جم رياضية وبناء مسبح صيفي وشتوي الا انها كلها وهمية".
واضاف، ان "مبالغ بالعملة الاجنبية تم صرفها لبناء هذه المرافق في قصر الغدير، وبامكان كل من يشكك الذهاب للقصر ويرى بأم عينه اين المسابح واين الشقق الفندقية واين قاعة الجم واين الجامع".
واشار الى، ان "سرقات ادهى وامر ساكشف عنها قريبا، بملايين الدولارات" مستدركا، ان" مدير احدى الدوائر قام باختطافي لامتلاكي هذه الملفات الخطيرة، وتم اخلاء سبيلي بعد تعرض الجهة التي ينتمي لها لضغوط كبيرة، في عمق الصحراء بعد تعذيبي لمدة اسبوعين حول الملفات التي بحوزتي".
وكان الغزي قد اطلق سراحه من قبل جهة مجهولة قامت باختطافه في ظروف غامضة واكد تعرضه للتعذيب والترهيب لامتلاكه معلومات عن ملفات فساد تثبت تورط جهات عديدة فيها.
 
 
 
 
محليات,السماوة,شبهات فساد,وثائق
Print