اتحاد القوى يؤكد غياب أبناء "المناطق المنكوبة" في مستشارية الأمن الوطني

اتحاد القوى يؤكد غياب أبناء "المناطق المنكوبة" في مستشارية الأمن الوطني

14:48 - 15 أيار 17
آخر تحديث
15:02 - 15 أيار 17
1256
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
كشف نائب عن اتحاد القوى، اليوم الاثنين، غياب شبه تام لأبناء المحافظات المنكوبة في مستشارية الأمن الوطني وهو مخالف للدستور، داعيا رئيس الوزراء حيدر العبادي لاتخاذ إجراءات سريعة وتطويعهم في الأجهزة الأمنية والعسكرية.
وقال النائب عادل المحلاوي، في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، وحضرته "الغد برس" ان "تلاحم العراقيين ووقوفهم صفا واحدا في مواجهة عصابات داعش يجسد حالة تفرح الجميع وبسواعد الأبطال أصبح النصر قريبا"، مبينا انه "يتطلب اليوم منا البدء بخطوات لتعزيز المصالحة الوطنية وتجسيد روح المواطنة بين العراقيين وتصحيح الانحراف وأخطاء المرحلة الماضية ".
ودعا، إلى ان "يقوم رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ إجراءات سريعة وفاعلة بهذا الصدد، ومن بينها فسح المجال لأبناء المحافظات المنكوبة وتطويعهم في الأجهزة الأمنية والعسكرية"، مشيرا الى "وجود تغييب واضح لهم في بعض المؤسسات وخاصة الأمنية كمستشارية الأمن الوطني".
وأضاف، "اننا بصدد إجراءات رقابية ودستورية ابتداء بالسؤال البرلماني لمستشارية الأمن الوطني لمعرفة آلية التعيين التي تمت وحصة كل محافظة"، لافتا إلى ان "لديه معلومات عن غياب شبه تام لأبناء المحافظات المنكوبة في هذا الجهاز المهم، وهذا مخالف للدستور في مادته التاسعة أولا، والتي نصت على (تتكون القوات المسلحة العراقية والأجهزة الأمنية من مكونات الشعب بما يراعي توازنها وتمثيلها دون تمييز أو إقصاء)".
وتابع، ان "هناك مخاطبات برلمانية طالبت المستشارية بالإجابة عن آلية التعيين وحصة كل محافظة ولكن دون إجابة، لان الإجابة ستكشف عن حجم المظلومية للمحافظات المنكوبة والتعيينات المخالفة للقانون".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
كشف نائب عن اتحاد القوى، اليوم الاثنين، غياب شبه تام لأبناء المحافظات المنكوبة في مستشارية الأمن الوطني وهو مخالف للدستور، داعيا رئيس الوزراء حيدر العبادي لاتخاذ إجراءات سريعة وتطويعهم في الأجهزة الأمنية والعسكرية.
وقال النائب عادل المحلاوي، في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، وحضرته "الغد برس" ان "تلاحم العراقيين ووقوفهم صفا واحدا في مواجهة عصابات داعش يجسد حالة تفرح الجميع وبسواعد الأبطال أصبح النصر قريبا"، مبينا انه "يتطلب اليوم منا البدء بخطوات لتعزيز المصالحة الوطنية وتجسيد روح المواطنة بين العراقيين وتصحيح الانحراف وأخطاء المرحلة الماضية ".
ودعا، إلى ان "يقوم رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ إجراءات سريعة وفاعلة بهذا الصدد، ومن بينها فسح المجال لأبناء المحافظات المنكوبة وتطويعهم في الأجهزة الأمنية والعسكرية"، مشيرا الى "وجود تغييب واضح لهم في بعض المؤسسات وخاصة الأمنية كمستشارية الأمن الوطني".
وأضاف، "اننا بصدد إجراءات رقابية ودستورية ابتداء بالسؤال البرلماني لمستشارية الأمن الوطني لمعرفة آلية التعيين التي تمت وحصة كل محافظة"، لافتا إلى ان "لديه معلومات عن غياب شبه تام لأبناء المحافظات المنكوبة في هذا الجهاز المهم، وهذا مخالف للدستور في مادته التاسعة أولا، والتي نصت على (تتكون القوات المسلحة العراقية والأجهزة الأمنية من مكونات الشعب بما يراعي توازنها وتمثيلها دون تمييز أو إقصاء)".
وتابع، ان "هناك مخاطبات برلمانية طالبت المستشارية بالإجابة عن آلية التعيين وحصة كل محافظة ولكن دون إجابة، لان الإجابة ستكشف عن حجم المظلومية للمحافظات المنكوبة والتعيينات المخالفة للقانون".
سياسة,اتحاد القوى, الامن الوطني
Print