رئيس مجلس النواب في مصيدة الابراج... خفايا معلنة واخرى تكشفها الافلاك

رئيس مجلس النواب في مصيدة الابراج... خفايا معلنة واخرى تكشفها الافلاك

5298
مشاهدة
مشاركة
احداث كثيرة رافقت مسيرة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري منذ توليه مهام الرئاسة، بعضها اثار السخط والاستهجان داخل الاوساط السياسية والبعض الاخر كان كفيلا في اثارة جدل الرأي العام، سليم الجبوري صاحب الـ45 عاما ولد في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى شمال شرق العاصمة بغداد، وفيها أكمل دراسته الأولية.
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

يحمل رئيس مجلس النواب العراقي الذي ينتمي للحزب الإسلامي العراقي شهادة الدكتوراه في القانون، وعمل تدريسيا في كلية الحقوق بجامعة النهرين وكلية القانون بجامعة ديالى، كما شغل منصب رئيس تحرير مجلة حمورابي التي تعنى بالقانون.
الجبوري من مواليد شهر12 اب من عام 1971يوافق ميلاده برج الاسد الذي لطالما عرفناه باشتهاره من حيث لفت أنظار الآخرين وتسليط الاضواء عليه بانشغاله بمناصب قيادية، الامر الذي يبدو جليا من خلال فوزه بعضوية البرلمان العراقي لدورتين متتاليتين، فضلا عن مزاعم الاريكة البيضاء والتهم الملقاة عليه واستحصاله البراءة في اسرع وقت ممكن.
تعود سر جاذبية الجبوري ايضا هذه إلى انفتاحه وتفوقه، فضلا عن أسلوبه المختلف في التعامل مع الآخرين وفهمهم، لذلك تعتبر علاقاته الاجتماعية مع الآخرين جيدة جداً، كما أنه يمتلك قدراً كبيراً من الثقة بالنفس مما يعطيه صفات سحرية، وهذا يتبين عندما اجتاز وتفوق في الفوز بالأغلبية الساحقة من أصوات النواب بهذا المنصب لدورتين متتالتين، وعندما شغل حكم رئاسته لجنة حقوق الإنسان في البرلمان المنصرف بالدفاع عن السجناء ونقد الانتهاكات في السجون العراقية.
تجد صفة الارتباك التي تعد ابرز عيوب برج الاسد واضحا لدى الجبوري فمهما بلغ من الصبر والهدوء فهو لن يستطيع الفكاك من بعض التهم التي طالت كتلته التي يتزعمها والتي تضم حشدا من النواب ورؤساء الكتل كل واحد منهم يريد التهام الكعكة أو الجزء الأكبر منها، وهذه المحنة رافقت الجبوري لغاية اللحظة.
رجل الاسد لا يهاب احدا حتى وان كانت الدلائل كفيلة في اتهامه، فالجبوري قام بتسليم نفسه للقضاء بمجرد انتهاء الدورة البرلمانية السابقة عام 2014 ورفع الحصانة عنه، رجل الاسد يحاول دائما ارضاء جميع الاطراف المتنازعة وهذا سرعان ما كشفته اروقة البرلمان والمحاولات الكثيرة للجبوري لإرضاء النخب السياسية وبالأخص ما شاع اتجاه النواب الكرد لكي يعودوا الى قاعة البرلمان واكتمال النصاب، بعد ان انسحبوا من جلسة بسبب وضع قرار انزال علم كردستان من المباني الحكومية في محافظة كركوك.
يتصف برج الاسد ويعتبر من الشخصيات الفكاهية والتي يعتمدها لكسر الروتين وهذا ما يذكرنا بموقف الجبوري عندما قاطع كلمة للنائبة جميلة العبيدي وتوجه بالشكر لها بما اثارته من مطالبتها بتشريع قانون يسمح بتعدد الزوجات وقال خلال مقاطعة ان "الرجال شاكرين لمطلبك"، الامر الذي اثار ضحك اغلبية الحاضرين.
كما أن رجل برج الأسد ليس من الشخصيات الخجولة، فهو على استعداد دائماً للخوض في كل ما هو جديد وغريب، ويحب دائماً أن يكون ملفتاً لأنظار الجميع ومصدر اهتمامهم، ويتمثل ذلك من خلال الجهد الرئيسي للجبوري في إسهاماته الحقوقية لإطلاق المعتقلين في السجون العراقية بتهم (الإرهاب)، وقد وجه انتقادات للنظام القضائي وكشف عن انتهاكات واسعة ضد السجناء وعمليات احتجاز غير قانونية.
من الامور غير المستحبة في رجل الاسد انه يقحم نفسه في مخاص الامور التي تنعكس سلبا عليه وعلى ما يشغله من مناصب تتطلب منه الحيادية في طرح آرائه ومواقفه، فالجبوري اثار موجة انتقادات عندما وصف في مقاله قوات الحشد الشعبي بـ"الميليشيات" الامر الذي اثار سخط الرأي العام عليه كمسؤول كبير في الدولة العراقية، ومطالبات بان يكون حريصاً كل الحرص على الوحدة الوطنية، ويتجنب التصريحات الطائفية التي من شأنها تسيء إلى هذه الوحدة.
اما الامور المحببة لرجل الاسد والتي تتوافر في شخصية الجبوري ايضا بانه يحب كل الأعمال المتعلقة بالرفاهية، كما أنه يحب الأمور غالية الثمن والألوان الفاتحة والملفتة، كما أنه يحرص على سلامتها ويحزن على فقدانها والامر بدى مميزا من خلال حزنه على الاريكة البيضاء.
اما السر الذي يكمن وراء شخصية الاسد والتي لطالما بدت واضحة ايضا في الجبوري هو انه لم يبدي أي معلومة تخص حياته الخاصة قبيل خوض الشأن السياسي، فبالكاد يكون تاريخه معروف، فهو بدأ مسيرته مجرد محام شاب، لكن الصدفة وحدها، جعلته سياسيا وقائداً مؤثراً في وسطه.
تاريخه شبه مجهول قبل سقوط النظام، لكن بعد ما تلى هذا العام، بدأ نجم الجبوري بالعلو ضمن منظومة الحزب الإسلامي في محافظة ديالى، حيث رشح نفسه في الانتخابات التشريعية.
واخيرا، وبشكل عام، فان شخصية الاسد قوية ظاهراً، ضعيفة مستترا، لكنه يمرر رسائله بشكلٍ متقن، ودائماً ما تكون تصريحاته خادشة دون إيذاء، يكتفي بالمعارضة البسيطة، ومد يد التواصل مع الكل.
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل تؤثر  أزمة قطر مع السعودية والإمارات على الوضع في العراق؟
احداث كثيرة رافقت مسيرة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري منذ توليه مهام الرئاسة، بعضها اثار السخط والاستهجان داخل الاوساط السياسية والبعض الاخر كان كفيلا في اثارة جدل الرأي العام، سليم الجبوري صاحب الـ45 عاما ولد في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى شمال شرق العاصمة بغداد، وفيها أكمل دراسته الأولية.
يحمل رئيس مجلس النواب العراقي الذي ينتمي للحزب الإسلامي العراقي شهادة الدكتوراه في القانون، وعمل تدريسيا في كلية الحقوق بجامعة النهرين وكلية القانون بجامعة ديالى، كما شغل منصب رئيس تحرير مجلة حمورابي التي تعنى بالقانون.
الجبوري من مواليد شهر12 اب من عام 1971يوافق ميلاده برج الاسد الذي لطالما عرفناه باشتهاره من حيث لفت أنظار الآخرين وتسليط الاضواء عليه بانشغاله بمناصب قيادية، الامر الذي يبدو جليا من خلال فوزه بعضوية البرلمان العراقي لدورتين متتاليتين، فضلا عن مزاعم الاريكة البيضاء والتهم الملقاة عليه واستحصاله البراءة في اسرع وقت ممكن.
تعود سر جاذبية الجبوري ايضا هذه إلى انفتاحه وتفوقه، فضلا عن أسلوبه المختلف في التعامل مع الآخرين وفهمهم، لذلك تعتبر علاقاته الاجتماعية مع الآخرين جيدة جداً، كما أنه يمتلك قدراً كبيراً من الثقة بالنفس مما يعطيه صفات سحرية، وهذا يتبين عندما اجتاز وتفوق في الفوز بالأغلبية الساحقة من أصوات النواب بهذا المنصب لدورتين متتالتين، وعندما شغل حكم رئاسته لجنة حقوق الإنسان في البرلمان المنصرف بالدفاع عن السجناء ونقد الانتهاكات في السجون العراقية.
تجد صفة الارتباك التي تعد ابرز عيوب برج الاسد واضحا لدى الجبوري فمهما بلغ من الصبر والهدوء فهو لن يستطيع الفكاك من بعض التهم التي طالت كتلته التي يتزعمها والتي تضم حشدا من النواب ورؤساء الكتل كل واحد منهم يريد التهام الكعكة أو الجزء الأكبر منها، وهذه المحنة رافقت الجبوري لغاية اللحظة.
رجل الاسد لا يهاب احدا حتى وان كانت الدلائل كفيلة في اتهامه، فالجبوري قام بتسليم نفسه للقضاء بمجرد انتهاء الدورة البرلمانية السابقة عام 2014 ورفع الحصانة عنه، رجل الاسد يحاول دائما ارضاء جميع الاطراف المتنازعة وهذا سرعان ما كشفته اروقة البرلمان والمحاولات الكثيرة للجبوري لإرضاء النخب السياسية وبالأخص ما شاع اتجاه النواب الكرد لكي يعودوا الى قاعة البرلمان واكتمال النصاب، بعد ان انسحبوا من جلسة بسبب وضع قرار انزال علم كردستان من المباني الحكومية في محافظة كركوك.
يتصف برج الاسد ويعتبر من الشخصيات الفكاهية والتي يعتمدها لكسر الروتين وهذا ما يذكرنا بموقف الجبوري عندما قاطع كلمة للنائبة جميلة العبيدي وتوجه بالشكر لها بما اثارته من مطالبتها بتشريع قانون يسمح بتعدد الزوجات وقال خلال مقاطعة ان "الرجال شاكرين لمطلبك"، الامر الذي اثار ضحك اغلبية الحاضرين.
كما أن رجل برج الأسد ليس من الشخصيات الخجولة، فهو على استعداد دائماً للخوض في كل ما هو جديد وغريب، ويحب دائماً أن يكون ملفتاً لأنظار الجميع ومصدر اهتمامهم، ويتمثل ذلك من خلال الجهد الرئيسي للجبوري في إسهاماته الحقوقية لإطلاق المعتقلين في السجون العراقية بتهم (الإرهاب)، وقد وجه انتقادات للنظام القضائي وكشف عن انتهاكات واسعة ضد السجناء وعمليات احتجاز غير قانونية.
من الامور غير المستحبة في رجل الاسد انه يقحم نفسه في مخاص الامور التي تنعكس سلبا عليه وعلى ما يشغله من مناصب تتطلب منه الحيادية في طرح آرائه ومواقفه، فالجبوري اثار موجة انتقادات عندما وصف في مقاله قوات الحشد الشعبي بـ"الميليشيات" الامر الذي اثار سخط الرأي العام عليه كمسؤول كبير في الدولة العراقية، ومطالبات بان يكون حريصاً كل الحرص على الوحدة الوطنية، ويتجنب التصريحات الطائفية التي من شأنها تسيء إلى هذه الوحدة.
اما الامور المحببة لرجل الاسد والتي تتوافر في شخصية الجبوري ايضا بانه يحب كل الأعمال المتعلقة بالرفاهية، كما أنه يحب الأمور غالية الثمن والألوان الفاتحة والملفتة، كما أنه يحرص على سلامتها ويحزن على فقدانها والامر بدى مميزا من خلال حزنه على الاريكة البيضاء.
اما السر الذي يكمن وراء شخصية الاسد والتي لطالما بدت واضحة ايضا في الجبوري هو انه لم يبدي أي معلومة تخص حياته الخاصة قبيل خوض الشأن السياسي، فبالكاد يكون تاريخه معروف، فهو بدأ مسيرته مجرد محام شاب، لكن الصدفة وحدها، جعلته سياسيا وقائداً مؤثراً في وسطه.
تاريخه شبه مجهول قبل سقوط النظام، لكن بعد ما تلى هذا العام، بدأ نجم الجبوري بالعلو ضمن منظومة الحزب الإسلامي في محافظة ديالى، حيث رشح نفسه في الانتخابات التشريعية.
واخيرا، وبشكل عام، فان شخصية الاسد قوية ظاهراً، ضعيفة مستترا، لكنه يمرر رسائله بشكلٍ متقن، ودائماً ما تكون تصريحاته خادشة دون إيذاء، يكتفي بالمعارضة البسيطة، ومد يد التواصل مع الكل.
مشاهير وأبراج,الجبوري, الابراج
Print