الفهداوي يتهم وزارة إيرانية بالتسبب في عدم تحسن واقع الكهرباء بالعراق

الفهداوي يتهم وزارة إيرانية بالتسبب في عدم تحسن واقع الكهرباء بالعراق

15:15 - 17 حزيران 17
آخر تحديث
15:29 - 17 حزيران 17
13217
مشاهدة
مشاركة

بغداد/ الغد برس:
اتهم وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، وزارة النفط الإيرانية بالمسؤولية عن عدم تحسن واقع منظومة الكهرباء الوطنية في العراق، مبينا انها تأخرت بإطلاق الغاز الطبيعي.
وذكر بيان للفهداوي تلقت "الغد برس" نسخة منه، اليوم السبت، إن "الفهداوي استقبل وفد من محافظة بابل، يوم الخميس 15/حزيران/2017".

GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

وقال الفهداوي بحسب البيان، إن "تأخر وزارة النفط في الجمهورية الاسلامية في ايران بإطلاق الغاز الطبيعي، حال دون تحسن واقع منظومة الكهرباء الوطنية في البلاد، حيث كان من المؤمل إطلاق الجانب الإيراني للغاز الطبيعي، حسب العقد الذي تم بين البلدين، منذ أشهر"، لافتا الى انه "وبعد استكمال خطوط الأنابيب الواصلة الى محطات المنصورية الغازية التي تبلغ طاقتها (٧٣٠) ميكاواط، والصدر الغازية التي تبلغ طاقتها (٦٤٠) ميكاواط، وبسماية الاستثمارية التي تبلغ طاقتها الان (١٠٠٠) ميكاواط، وانجاز عمليات فحص هذه الأنابيب، وإتمام جميع الإجراءات الفنية والمالية الخاصة بفتح الاعتمادات المصرفية، عن طريق المصرف العراقي للتجارة، منذ اكثر من شهر".
واشار بالقول، "الا ان ايران لم تطلق الغاز الذي لو تم إطلاقه حسب الاتفاق بكمية (٢٥ مليون متر مكعب يوميا)، تكفي لتشغيل (٢٥٠٠) ميكاواط من الطاقة الكهربائية، تكون حصة العاصمة بغداد منها اكثر من (١٥٠٠) ميكاواط، كانت ستسهم في ارتفاع ساعات التجهيز الكهربائي الى معدلات مرضية، فضلا عن تجهيز المتبقي الى محافظات الفرات الأوسط".
واستطرد الفهداوي، "اتصلت بوزير النفط الإيراني، من اجل حل هذا الامر، كما ان الوزارة قد نفذت جميع الالتزامات الخاصة بها، رغم استبدال المصرف الوسيط اكثر من مرة بسبب طلب الجانب الايراني، الا ان الغاز لم يطلق لحد الان وبدون عذر مشروع".
وبين، ان "تحديد حصص الطاقة الكهربائية للعاصمة بغداد والمحافظات، يتم عن طريق اللجنة التنسيقية العليا للمحافظات، في مجلس الوزراء".

Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل تؤثر  أزمة قطر مع السعودية والإمارات على الوضع في العراق؟

بغداد/ الغد برس:
اتهم وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، وزارة النفط الإيرانية بالمسؤولية عن عدم تحسن واقع منظومة الكهرباء الوطنية في العراق، مبينا انها تأخرت بإطلاق الغاز الطبيعي.
وذكر بيان للفهداوي تلقت "الغد برس" نسخة منه، اليوم السبت، إن "الفهداوي استقبل وفد من محافظة بابل، يوم الخميس 15/حزيران/2017".
وقال الفهداوي بحسب البيان، إن "تأخر وزارة النفط في الجمهورية الاسلامية في ايران بإطلاق الغاز الطبيعي، حال دون تحسن واقع منظومة الكهرباء الوطنية في البلاد، حيث كان من المؤمل إطلاق الجانب الإيراني للغاز الطبيعي، حسب العقد الذي تم بين البلدين، منذ أشهر"، لافتا الى انه "وبعد استكمال خطوط الأنابيب الواصلة الى محطات المنصورية الغازية التي تبلغ طاقتها (٧٣٠) ميكاواط، والصدر الغازية التي تبلغ طاقتها (٦٤٠) ميكاواط، وبسماية الاستثمارية التي تبلغ طاقتها الان (١٠٠٠) ميكاواط، وانجاز عمليات فحص هذه الأنابيب، وإتمام جميع الإجراءات الفنية والمالية الخاصة بفتح الاعتمادات المصرفية، عن طريق المصرف العراقي للتجارة، منذ اكثر من شهر".
واشار بالقول، "الا ان ايران لم تطلق الغاز الذي لو تم إطلاقه حسب الاتفاق بكمية (٢٥ مليون متر مكعب يوميا)، تكفي لتشغيل (٢٥٠٠) ميكاواط من الطاقة الكهربائية، تكون حصة العاصمة بغداد منها اكثر من (١٥٠٠) ميكاواط، كانت ستسهم في ارتفاع ساعات التجهيز الكهربائي الى معدلات مرضية، فضلا عن تجهيز المتبقي الى محافظات الفرات الأوسط".
واستطرد الفهداوي، "اتصلت بوزير النفط الإيراني، من اجل حل هذا الامر، كما ان الوزارة قد نفذت جميع الالتزامات الخاصة بها، رغم استبدال المصرف الوسيط اكثر من مرة بسبب طلب الجانب الايراني، الا ان الغاز لم يطلق لحد الان وبدون عذر مشروع".
وبين، ان "تحديد حصص الطاقة الكهربائية للعاصمة بغداد والمحافظات، يتم عن طريق اللجنة التنسيقية العليا للمحافظات، في مجلس الوزراء".

سياسة,الفهداوي, العراق
Print