تحركات عسكرية "مريبة" في طرابلس

تحركات عسكرية "مريبة" في طرابلس

20:31 - 19 حزيران 17
آخر تحديث
20:37 - 19 حزيران 17
749
مشاهدة
مشاركة
متابعة/ الغد برس:
شهدت العاصمة الليبية طرابلس تحركات عسكرية مريبة، اليوم الاثنين، تنذر باحتمالات قتال في المدينة، تقوده مجاميع إرهابية لها ارتباطات خارجية.
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

وأكد شهود عيان وصول رتل عسكري من مدينة مصراته إلى مشارف العاصمة. كما أكدت مصادر عسكرية ليبية قيام مجاميع مسلحة تابعة لأمير الجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج، وذراعه الأيمن خالد الشريف، بالحشد في مناطق تقع على أطراف طرابلس.
وكانت تلك المجاميع الارهابية انسحبت من مطار طرابلس الدولي من قبل، في إطار تقليص دور الميليشيات للإفساح المجال لحكومة الوفاق التي يقودها رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج لبسط سيطرتها على العاصمة.
ويأتي الحشد العسكري بعد طرد مجاميع مسلحة موالية لحكومة الوفاق قبل أسابيع خالد الشريف من مقره الرئيسي بسجن الهضبة، وإرغامه على الانسحاب إلى أطراف العاصمة.
وبقود صلاح بادي أحد قيادات فجر ليبيا المتطرفة، المسؤول عن تدمير مطار طرابلس الدولي المجاميه القادمة من مصراته.
وتعد مصراته العصب الأساسي في فجر ليبيا، وقبل ذلك كانت القوة المسلحة الرئيسية التي تستخدم من قبل السلطات الانتقالية لفرض النفوذ.
وبعد تمكن الجيش الليبي من بسط سيطرته على الجنوب الليبي، وطرد فلول سرايا الدفاع عن بنغازي التابعة لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق تغيرت الموازين.
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل تؤثر  أزمة قطر مع السعودية والإمارات على الوضع في العراق؟
متابعة/ الغد برس:
شهدت العاصمة الليبية طرابلس تحركات عسكرية مريبة، اليوم الاثنين، تنذر باحتمالات قتال في المدينة، تقوده مجاميع إرهابية لها ارتباطات خارجية.
وأكد شهود عيان وصول رتل عسكري من مدينة مصراته إلى مشارف العاصمة. كما أكدت مصادر عسكرية ليبية قيام مجاميع مسلحة تابعة لأمير الجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج، وذراعه الأيمن خالد الشريف، بالحشد في مناطق تقع على أطراف طرابلس.
وكانت تلك المجاميع الارهابية انسحبت من مطار طرابلس الدولي من قبل، في إطار تقليص دور الميليشيات للإفساح المجال لحكومة الوفاق التي يقودها رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج لبسط سيطرتها على العاصمة.
ويأتي الحشد العسكري بعد طرد مجاميع مسلحة موالية لحكومة الوفاق قبل أسابيع خالد الشريف من مقره الرئيسي بسجن الهضبة، وإرغامه على الانسحاب إلى أطراف العاصمة.
وبقود صلاح بادي أحد قيادات فجر ليبيا المتطرفة، المسؤول عن تدمير مطار طرابلس الدولي المجاميه القادمة من مصراته.
وتعد مصراته العصب الأساسي في فجر ليبيا، وقبل ذلك كانت القوة المسلحة الرئيسية التي تستخدم من قبل السلطات الانتقالية لفرض النفوذ.
وبعد تمكن الجيش الليبي من بسط سيطرته على الجنوب الليبي، وطرد فلول سرايا الدفاع عن بنغازي التابعة لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق تغيرت الموازين.
عربي ودولي,تحركات امنية,طرابلس
Print