حكومة الوفاق الفلسطينية تطالب حماس بتسليم كافة مرافق قطاع غزة

حكومة الوفاق الفلسطينية تطالب حماس بتسليم كافة مرافق قطاع غزة

21:17 - 19 حزيران 17
آخر تحديث
22:08 - 19 حزيران 17
598
مشاهدة
مشاركة
بغداد/الغد برس:
طالبت حكومة الوفاق الفلسطينية، اليوم الاثنين، حركة "حماس" بتسليم كافة مرافق قطاع غزة الذي تسيطر عليه منذ 10 أعوام، ويشهد تصاعدا حادا في أزماته الإنسانية.
وقال الناطق باسم الحكومة طارق رشماوي، في بيان صحافي إنه "على حماس حل ما يسمى بلجنتها الإدارية لشؤون غزة وتسليم كافة المؤسسات الحكومية إلى حكومة الوفاق حتى تستطيع القيام بواجباتها تجاه شعبنا في القطاع".
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

واعتبر رشماوي أن "استمرار حماس في ممارسة سلطة الأمر الواقع في غزة، وفرضها ضرائب غير قانونية، وقرصنتها أموال الإيرادات، وتعطيلها الكثير من المشاريع، ومنعها بالقوة إجراء انتخابات للهيئات المحلية، سيؤدي إلى تعزيز الانقسام وزيادة معاناة السكان".
يأتي ذلك فيما أعلنت سلطة الطاقة الفلسطينية في غزة، أن إسرائيل بدأت تقليص إمدادات الكهرباء التي تزود بها القطاع الساحلي بطلب من السلطة الفلسطينية.
ويعاني قطاع غزة، الذي يقطنه ما يزيد على مليوني نسمة، حصارا إسرائيليا مشددا منذ منتصف 2007، وسط تحذيرات حقوقية ودولية، من تفاقم أزمات نقص الخدمات فيه، وتصاعد معدلات الفقر والبطالة بشكل قياسي.
وتزيد الخلافات الداخلية بين "حماس"، وحكومة الوفاق، التي تشكلت بموجب تفاهمات للمصالحة منتصف 2014 من مصاعب الحياة في قطاع غزة على خلفية شكوى الحكومة من عدم تمكينها من إدارة القطاع.
Plus
T
Print
المصدر:
روسيا اليوم
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل تؤثر  أزمة قطر مع السعودية والإمارات على الوضع في العراق؟
بغداد/الغد برس:
طالبت حكومة الوفاق الفلسطينية، اليوم الاثنين، حركة "حماس" بتسليم كافة مرافق قطاع غزة الذي تسيطر عليه منذ 10 أعوام، ويشهد تصاعدا حادا في أزماته الإنسانية.
وقال الناطق باسم الحكومة طارق رشماوي، في بيان صحافي إنه "على حماس حل ما يسمى بلجنتها الإدارية لشؤون غزة وتسليم كافة المؤسسات الحكومية إلى حكومة الوفاق حتى تستطيع القيام بواجباتها تجاه شعبنا في القطاع".
واعتبر رشماوي أن "استمرار حماس في ممارسة سلطة الأمر الواقع في غزة، وفرضها ضرائب غير قانونية، وقرصنتها أموال الإيرادات، وتعطيلها الكثير من المشاريع، ومنعها بالقوة إجراء انتخابات للهيئات المحلية، سيؤدي إلى تعزيز الانقسام وزيادة معاناة السكان".
يأتي ذلك فيما أعلنت سلطة الطاقة الفلسطينية في غزة، أن إسرائيل بدأت تقليص إمدادات الكهرباء التي تزود بها القطاع الساحلي بطلب من السلطة الفلسطينية.
ويعاني قطاع غزة، الذي يقطنه ما يزيد على مليوني نسمة، حصارا إسرائيليا مشددا منذ منتصف 2007، وسط تحذيرات حقوقية ودولية، من تفاقم أزمات نقص الخدمات فيه، وتصاعد معدلات الفقر والبطالة بشكل قياسي.
وتزيد الخلافات الداخلية بين "حماس"، وحكومة الوفاق، التي تشكلت بموجب تفاهمات للمصالحة منتصف 2014 من مصاعب الحياة في قطاع غزة على خلفية شكوى الحكومة من عدم تمكينها من إدارة القطاع.
عربي ودولي,فلسطين, حماس
Print