برج لؤلؤة الشاشة الاء حسين يكشف اسرارها الخفية

برج لؤلؤة الشاشة الاء حسين يكشف اسرارها الخفية

5208
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
لا غرابة اذا ما رأيناها تخترق جدار المحلية لتكون فنانة على المستوى العربي أيضا، تعتلي منصة المبدعين وباقتدار عال، حتى ان الاوساط الفنية في الكثير من الأحيان تقف صامتة أمام قدراتها المميزة حد التألق لتنال فخرا إنها فنانة العراق التي يشار لها في الدول العربية.
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

الاء حسين علي سلمان، ممثلة عراقية ولدت في 18 من شهر شباط 1980 في بغداد بمنطقة الوزيرية بالتحديد، حاصلة على دبلوم فنون جميلة قسم فنون تشكيلية فرع التصميم إضافة لبكالوريوس مسرح فرع تمثيل، الاولى على أكاديمية الفنون الجميلة جامعة بغداد عام 2005.
بدأت مشوارها الفني في التسعينات وهي في عمر السادسة عشرة، حيث حققت نجاحات كثيرة من خلال مشاركتها في الاعمال الفنية، وهي على يقين بان كل ما استمر العطاء بالتصاعد وتميز فلا بد ان يتوج بالنصر، هذا الحديث ليس غريبا عن ابرز صفات برج الدلو الذي تنتمي إليه آلاء، فهو الاخر يحث على تفكير دائماً في كيفية الارتقاء بنفسه، يتواصل مع فئات مختلفة من الناس لكسب الخبرات والمعارف، يسعى إلى تجديد مستمر لحياته، يحسن النظر إلى المستقبل بتفاؤل واضح.
طابور الشهرة يعني لها الاهتمام بان تكون في مقدمة طابور التميز لا الشهرة، معززة بذلك نجاحتها على موهبتها التي نمتها بالدراسة والاجتهاد إضافة الى كونها مخلصة لعملها، لتسلك هذه سمات طريق مولود الدلو المجتهد جداً، ومتزن في تصرفاته، ودقيق في أعماله، يركز في أصغر التفاصيل، فكره نير، عقله ناضج يتأنى في التعامل مع مشاكله يمتلك الحكمة والرؤيا الثاقبة لحل الأمور الصعبة، كما يميل إلى الأعمال الإبداعية غير المتكررة، ويسعى للتميز والتفوق على كل من حوله.
الصدفة وحدها نقلتها من عالم الرسم والابداع التشكيلي الى الخيال المسرح والتمثيل بدأت مشوارها بأدوار بسيطة ثم تنوعت خطواتها الى ان اصبحت نجمة تتلألئ في سماء الفن، وهذا ما يناقض صفات برجها والذي ربما تكون الصدفة لوحدها قادتها إلى هذا التخصص وإن كان قريباً نوعاً ما من الفنون التي درستها في المعهد والكلية.
مقياسها لاختيار الشخصية التي تجسدها يتحدد بعدم الاساءة الى المجتمع أو المرأة العراقية، وتعد الانتقاص من قيمتها خط احمر لا يمكن تجاوزه لتوضح حسين بذلك شخصية الدلو عنيدة جداً، لا تتقبل آراء الآخرين ولا تأخذ بها، بل ينفذ ما يدور بعقله هو، لإيمانه بقدراته الشخصية واختياراته الصائبة في أغلب الأحيان.
الاء متزوجة منذ احد عشر عاما من الفنان سعد مجيد، ليس لديها اولاد، وتعتبر الزواج جانبا ايجابيا في حياتها ولم يؤثر في حريتها أو تلقائية تصرفها مع المعجبين، وترى من الضروري ان تقترن الفنانة بزوج من الوسط الفني، فهو متفهم اكثر من الاهل لطبيعة عملها، ليأتي هذا الحوار نقيضا بما أوتي به الدلو على الصعيد العاطفي فالدلو ليس من النوع الذي يميل للزواج والارتباط نظراً لتعلقه وتمسكه المفرط بحريته، يفضل الهرب عن الروتين من الاستقرار وهو ما يكرهه الدلو.
أما على المستوى الصحي، فيعاني الدلو من مشاكل في الدورة الدموية واضطرابات صحية على الدوام وهذا ما كشفته الاء حسين عن سر انقاص وزنها مؤخرا بشكل لافت، مبينا ذلك إصابتها بقرحة نازفة دامت لأكثر من ثمانية اشهر على اثرها اجرت عملية استئصال جزء من المعدة لتبدو ما هو عليه الان.
في حين تجد الاء حسين دخول الممثلات العراقيات في الدراما الخليجية خطوة ايجابية، وتقول ربما دور الفنانة العراقية كمالي في الوقت الحالي، لكن في المستقبل ممكن ان تكون اكثر رصانة ومؤمنة بقدرة الممثلة العراقية، ان تبلور هويتها وتحتل مكانة مهمة ولائقة على صعيد الدراما العربية، في وقت ذاته اوضحت الاء من خلال برنامج حواري متلفز ان كل ما قيل واشاع بانتقادها مشاركة ميس كمر في احد المقاطع المسرحية الكويتية لا يمثلها ولا تظن ان ميس تنوي الاساءة الى بلدها بل انها انسانه طيبة ولها مكانة خاصة وثقل في المجمع الفني الكويتي، أذن الاء حسين توضح بساطة الدلو المتناهية والإنسانية، محبة الآخر والإصلاح بين الناس، يدافع عن الحرية الفردية والمحبة الأخوية، كما أنه يحترم حقوق الآخرين ويسعى لبناء علاقات واسعة مع الأصدقاء والمقربين، وهو شخص يرفض التقاليد ويثور عليها معلناً رغبته الدائمة بالتغيير والتحرر من القيود والعادات البالية.
ازدادت الاء حسين توهجاً في الدراما التلفزيونية واتسعت نجوميتها، احبها المشاهدون في الاعمال الكوميدية اذ شكلت ابداعا اتسم بالتلقائية والعفوية، ومازالت اصداؤه تتردد بين الناس لغاية اللحظة الامر الذي يوحي بالميزة الرئيسة لمولود الدلو من شخصية سخية، يحب تقديم الإفادة و الخدمات إلى الآخرين و هو أيضاً إنسان مميز جداً و يستقي سعادته من راحة الآخرين.
شخصية الدلو تتمتع بإنسانية عالية يشارك الناس آلامها وهمومها، شخص حنون، حساس، كريم ومعطاء، يبني علاقات صداقة كثيرة بالمحيطين به وتربطه معهم روابط فكرية إنسانية وثيقة يهتم بها بصورة أكبر مِن اهتمامه بعاطفته وغريزته وعلى اساس هذا النمط اختيرت الاء حسين لمقدمة "برنامج الصدمة" في موسمين متتالين والذي لقي صدد واسع في الاوساط المحلية والعربية لتوكد ظنون الجهة المنتجة بانها تنال قيادة هذا البرنامج ومتقف عليها عند الناس باهتمامها اكثر بالجانب الانساني.
أما عيوب برج الدلو يؤخذ على أنه شخص شديد الحساسية، لا يقبل الانتقاد من الآخرين، كما أنه شخص متحفظ وغامض جداً لا أحد يستطيع قراءة أفكاره أو مشاعره، كتوم لا يعبر لأحد عن مكنوناته الداخلية، كما أنه ذو طبع مزاجي متقلب يميل إلى الهدوء أحياناً والعصبية في أحيان أخرى وهذا ما بينة الاء وكشفته بإزاحتها الستار عن اسرار شخصيتها في الكثير من اللقاءات والبرامج الحوارية والتكريمية، فتارة تراها تبكي فرحا وتارة تشهدها والم ينبعث من شواهق اوجاعها على ما مر به بلدها وازاء ما يشهده الوسط الفني من تراجع سلبي.
فضلا عن ما ذكر ان طموحاتها المستقبلية للدلو ليست لها حدود وهي ترسمها بهدوء وبعد ان اصبحت نجمة عراقية تمتلك طموح المشروع نجمة العربية.



Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما هو مصير استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق؟
بغداد/ الغد برس:
لا غرابة اذا ما رأيناها تخترق جدار المحلية لتكون فنانة على المستوى العربي أيضا، تعتلي منصة المبدعين وباقتدار عال، حتى ان الاوساط الفنية في الكثير من الأحيان تقف صامتة أمام قدراتها المميزة حد التألق لتنال فخرا إنها فنانة العراق التي يشار لها في الدول العربية.
الاء حسين علي سلمان، ممثلة عراقية ولدت في 18 من شهر شباط 1980 في بغداد بمنطقة الوزيرية بالتحديد، حاصلة على دبلوم فنون جميلة قسم فنون تشكيلية فرع التصميم إضافة لبكالوريوس مسرح فرع تمثيل، الاولى على أكاديمية الفنون الجميلة جامعة بغداد عام 2005.
بدأت مشوارها الفني في التسعينات وهي في عمر السادسة عشرة، حيث حققت نجاحات كثيرة من خلال مشاركتها في الاعمال الفنية، وهي على يقين بان كل ما استمر العطاء بالتصاعد وتميز فلا بد ان يتوج بالنصر، هذا الحديث ليس غريبا عن ابرز صفات برج الدلو الذي تنتمي إليه آلاء، فهو الاخر يحث على تفكير دائماً في كيفية الارتقاء بنفسه، يتواصل مع فئات مختلفة من الناس لكسب الخبرات والمعارف، يسعى إلى تجديد مستمر لحياته، يحسن النظر إلى المستقبل بتفاؤل واضح.
طابور الشهرة يعني لها الاهتمام بان تكون في مقدمة طابور التميز لا الشهرة، معززة بذلك نجاحتها على موهبتها التي نمتها بالدراسة والاجتهاد إضافة الى كونها مخلصة لعملها، لتسلك هذه سمات طريق مولود الدلو المجتهد جداً، ومتزن في تصرفاته، ودقيق في أعماله، يركز في أصغر التفاصيل، فكره نير، عقله ناضج يتأنى في التعامل مع مشاكله يمتلك الحكمة والرؤيا الثاقبة لحل الأمور الصعبة، كما يميل إلى الأعمال الإبداعية غير المتكررة، ويسعى للتميز والتفوق على كل من حوله.
الصدفة وحدها نقلتها من عالم الرسم والابداع التشكيلي الى الخيال المسرح والتمثيل بدأت مشوارها بأدوار بسيطة ثم تنوعت خطواتها الى ان اصبحت نجمة تتلألئ في سماء الفن، وهذا ما يناقض صفات برجها والذي ربما تكون الصدفة لوحدها قادتها إلى هذا التخصص وإن كان قريباً نوعاً ما من الفنون التي درستها في المعهد والكلية.
مقياسها لاختيار الشخصية التي تجسدها يتحدد بعدم الاساءة الى المجتمع أو المرأة العراقية، وتعد الانتقاص من قيمتها خط احمر لا يمكن تجاوزه لتوضح حسين بذلك شخصية الدلو عنيدة جداً، لا تتقبل آراء الآخرين ولا تأخذ بها، بل ينفذ ما يدور بعقله هو، لإيمانه بقدراته الشخصية واختياراته الصائبة في أغلب الأحيان.
الاء متزوجة منذ احد عشر عاما من الفنان سعد مجيد، ليس لديها اولاد، وتعتبر الزواج جانبا ايجابيا في حياتها ولم يؤثر في حريتها أو تلقائية تصرفها مع المعجبين، وترى من الضروري ان تقترن الفنانة بزوج من الوسط الفني، فهو متفهم اكثر من الاهل لطبيعة عملها، ليأتي هذا الحوار نقيضا بما أوتي به الدلو على الصعيد العاطفي فالدلو ليس من النوع الذي يميل للزواج والارتباط نظراً لتعلقه وتمسكه المفرط بحريته، يفضل الهرب عن الروتين من الاستقرار وهو ما يكرهه الدلو.
أما على المستوى الصحي، فيعاني الدلو من مشاكل في الدورة الدموية واضطرابات صحية على الدوام وهذا ما كشفته الاء حسين عن سر انقاص وزنها مؤخرا بشكل لافت، مبينا ذلك إصابتها بقرحة نازفة دامت لأكثر من ثمانية اشهر على اثرها اجرت عملية استئصال جزء من المعدة لتبدو ما هو عليه الان.
في حين تجد الاء حسين دخول الممثلات العراقيات في الدراما الخليجية خطوة ايجابية، وتقول ربما دور الفنانة العراقية كمالي في الوقت الحالي، لكن في المستقبل ممكن ان تكون اكثر رصانة ومؤمنة بقدرة الممثلة العراقية، ان تبلور هويتها وتحتل مكانة مهمة ولائقة على صعيد الدراما العربية، في وقت ذاته اوضحت الاء من خلال برنامج حواري متلفز ان كل ما قيل واشاع بانتقادها مشاركة ميس كمر في احد المقاطع المسرحية الكويتية لا يمثلها ولا تظن ان ميس تنوي الاساءة الى بلدها بل انها انسانه طيبة ولها مكانة خاصة وثقل في المجمع الفني الكويتي، أذن الاء حسين توضح بساطة الدلو المتناهية والإنسانية، محبة الآخر والإصلاح بين الناس، يدافع عن الحرية الفردية والمحبة الأخوية، كما أنه يحترم حقوق الآخرين ويسعى لبناء علاقات واسعة مع الأصدقاء والمقربين، وهو شخص يرفض التقاليد ويثور عليها معلناً رغبته الدائمة بالتغيير والتحرر من القيود والعادات البالية.
ازدادت الاء حسين توهجاً في الدراما التلفزيونية واتسعت نجوميتها، احبها المشاهدون في الاعمال الكوميدية اذ شكلت ابداعا اتسم بالتلقائية والعفوية، ومازالت اصداؤه تتردد بين الناس لغاية اللحظة الامر الذي يوحي بالميزة الرئيسة لمولود الدلو من شخصية سخية، يحب تقديم الإفادة و الخدمات إلى الآخرين و هو أيضاً إنسان مميز جداً و يستقي سعادته من راحة الآخرين.
شخصية الدلو تتمتع بإنسانية عالية يشارك الناس آلامها وهمومها، شخص حنون، حساس، كريم ومعطاء، يبني علاقات صداقة كثيرة بالمحيطين به وتربطه معهم روابط فكرية إنسانية وثيقة يهتم بها بصورة أكبر مِن اهتمامه بعاطفته وغريزته وعلى اساس هذا النمط اختيرت الاء حسين لمقدمة "برنامج الصدمة" في موسمين متتالين والذي لقي صدد واسع في الاوساط المحلية والعربية لتوكد ظنون الجهة المنتجة بانها تنال قيادة هذا البرنامج ومتقف عليها عند الناس باهتمامها اكثر بالجانب الانساني.
أما عيوب برج الدلو يؤخذ على أنه شخص شديد الحساسية، لا يقبل الانتقاد من الآخرين، كما أنه شخص متحفظ وغامض جداً لا أحد يستطيع قراءة أفكاره أو مشاعره، كتوم لا يعبر لأحد عن مكنوناته الداخلية، كما أنه ذو طبع مزاجي متقلب يميل إلى الهدوء أحياناً والعصبية في أحيان أخرى وهذا ما بينة الاء وكشفته بإزاحتها الستار عن اسرار شخصيتها في الكثير من اللقاءات والبرامج الحوارية والتكريمية، فتارة تراها تبكي فرحا وتارة تشهدها والم ينبعث من شواهق اوجاعها على ما مر به بلدها وازاء ما يشهده الوسط الفني من تراجع سلبي.
فضلا عن ما ذكر ان طموحاتها المستقبلية للدلو ليست لها حدود وهي ترسمها بهدوء وبعد ان اصبحت نجمة عراقية تمتلك طموح المشروع نجمة العربية.



مشاهير وأبراج,لؤلؤة الشاشة, الاء حسين, ابراج
Print