مسؤول محلي يحذر من تحركات مريبة لعناصر داعش بين ديالى وصلاح الدين

مسؤول محلي يحذر من تحركات مريبة لعناصر داعش بين ديالى وصلاح الدين

16:29 - 13 تموز 17
آخر تحديث
16:35 - 13 تموز 17
2897
مشاهدة
مشاركة
ديالى/ الغد برس:
حذر مسؤول محلي في محافظة ديالى، اليوم الخميس، من تحركات مريبة لعناصر داعش ظهرت حديثا في منطقة مطيبيجة الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين.
وقال رئيس المجلس المحلي لناحية العظيم شمالي ديالى، محمد ضيفان، لـ"الغد برس" ان "الساعات القليلة الماضية شهدت رصد تحركات وتجمعات غريبة لعناصر داعش في منطقة مطيبيجة الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين ولكنها ضمن حدود الاخيرة".
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

ولفت ضيفان إلى ان "ظهور تحركات وتجمعات لعناصر داعش من جديد في مطيبيجة بعد سبات دام عدة اسابيع، امرا يثير الجدل والريبة بسبب المخاوف التي يولدها بين الاهالي في القرى المناطق السكنية القريبة من مطيبيجة".
واشار الى ان "هناك احتمالية تسلل اعداد جديدة من عناصر داعش في الحويجة الى مطيبيجة، عازيا السبب اما تحظرا لشن هجوم على منطقة ما، او هربا من الحويجة مع اقتراب انطلاق عمليات تحريرها".
ودعا ضيفان القوات الامنية الى "اتخاذ اجراءات وقائية من حيث تكثيف النقاط الامنية في المناطق الحدودية اضافة الى شن عملية استباقية تنهي نشاط عناصر داعش في المطيبيجة".
وتعد منطقة مطيبيجة الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين ولكنها ضمن حدود الاخيرة، من اخطر معاقل داعش على مدار السنوات الماضية، بسبب مساحاتها الشاسعة والوعرة التي يصعب مسكها والسيطرة عليها امنياً.
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما هو مصير استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق؟
ديالى/ الغد برس:
حذر مسؤول محلي في محافظة ديالى، اليوم الخميس، من تحركات مريبة لعناصر داعش ظهرت حديثا في منطقة مطيبيجة الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين.
وقال رئيس المجلس المحلي لناحية العظيم شمالي ديالى، محمد ضيفان، لـ"الغد برس" ان "الساعات القليلة الماضية شهدت رصد تحركات وتجمعات غريبة لعناصر داعش في منطقة مطيبيجة الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين ولكنها ضمن حدود الاخيرة".
ولفت ضيفان إلى ان "ظهور تحركات وتجمعات لعناصر داعش من جديد في مطيبيجة بعد سبات دام عدة اسابيع، امرا يثير الجدل والريبة بسبب المخاوف التي يولدها بين الاهالي في القرى المناطق السكنية القريبة من مطيبيجة".
واشار الى ان "هناك احتمالية تسلل اعداد جديدة من عناصر داعش في الحويجة الى مطيبيجة، عازيا السبب اما تحظرا لشن هجوم على منطقة ما، او هربا من الحويجة مع اقتراب انطلاق عمليات تحريرها".
ودعا ضيفان القوات الامنية الى "اتخاذ اجراءات وقائية من حيث تكثيف النقاط الامنية في المناطق الحدودية اضافة الى شن عملية استباقية تنهي نشاط عناصر داعش في المطيبيجة".
وتعد منطقة مطيبيجة الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين ولكنها ضمن حدود الاخيرة، من اخطر معاقل داعش على مدار السنوات الماضية، بسبب مساحاتها الشاسعة والوعرة التي يصعب مسكها والسيطرة عليها امنياً.
أمن,ديالى, مسؤول محلي, داعش, منطقة مطيبيجة
Print