والد نضال الآيزيدية: الفتاة التي القي القبض عليها في الموصل "ليست إبنتي" وهي قناصة "ألمانية"

والد نضال الآيزيدية: الفتاة التي القي القبض عليها في الموصل "ليست إبنتي" وهي قناصة "ألمانية"

13:30 - 16 تموز 17
آخر تحديث
23:32 - 16 تموز 17
89408
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
أكد المواطن خالد كورو خلف، اليوم الأحد، أن القناصة الروسية التي تم إلقاء القبض عليها في الموصل القديمة، ليست إبنته كما إنتشر ذلك، مشيرا إلى أن الفتاة ألمانية وليست روسية.
وقال خلف لـ "الغد برس"، "شاهدت الصور التي انتشرت في الفيسبوك، وكتب على الصور تم القاء القبض على قناصة روسية في الموصل"، لافتا بالقول "ذهبنا إلى الموصل لكي نراها ولكن لم يتم العثور عليها".
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

واضاف، إن "القوات قالوا لي إنها نُقلت إلى بغداد لإجراء التحقيق معها".
وبين المواطن الآيزيدي، قائلا "قبل قليل ذهب عمي إلى بغداد وتم التأكد بأن الفتاة ليست إبنتنا وهذه الفتاة ألمانية"، مشيرا إلى أنه "بسبب الشبه الكبير بين ابنتي والفتاة المقبوض عليها توهمت أنها ابنتي".
وتابع حديثه لـ "الغد برس"، "فقدت إبنتي منذ 3 سنوات ولم تصلنا أي معلومات عنها وكانوا يقولون لي بأنها في الموصل"، مستطردا "نحن من أهالي سنجار وأثناء خروجنا منها أمسكت بنا أحد مفارز داعش واختطفوا ابنتي وإلى الآن لا توجد أي معلومات عنها".
من جانبه أكد قائد قوات الرد السريع اللواء ثامر إسماعيل لـ "الغد برس"، إن "الفتاة يجري التحقيق معها من قبل الجهات المختصة".
رئيس كتلة التآخي في مجلس محافظة نينوى سيدو سنجاري، أبلغ "الغد برس"، إن "المعلومات التي تمكنت من الوصول إليها في ساعات متأخرة من الليل، تفيد بأن الفتاة التي القي القبض عليها وكتب عنها بأنها قناصة روسية تشبه إلى حد كبير فتاة أيزيدية توهم والدها بأنها إبنته"، موضحا أن "الفتاة وصلت إلى بغداد ويجري التحقيق معها باللغة الألمانية".
وكانت قد انتشرت، أمس السبت، صورا لفتاة معتقلة قيل عنها بأنها قناصة روسية القي القبض عليها في الموصل القديمة، فيما نشرت وسائل إعلام صورة لهوية فتاة أيزيدية قالوا عنها بأنها ذاتها الفتاة المعتقلة.
 
 
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما هو مصير استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق؟
بغداد/ الغد برس:
أكد المواطن خالد كورو خلف، اليوم الأحد، أن القناصة الروسية التي تم إلقاء القبض عليها في الموصل القديمة، ليست إبنته كما إنتشر ذلك، مشيرا إلى أن الفتاة ألمانية وليست روسية.
وقال خلف لـ "الغد برس"، "شاهدت الصور التي انتشرت في الفيسبوك، وكتب على الصور تم القاء القبض على قناصة روسية في الموصل"، لافتا بالقول "ذهبنا إلى الموصل لكي نراها ولكن لم يتم العثور عليها".
واضاف، إن "القوات قالوا لي إنها نُقلت إلى بغداد لإجراء التحقيق معها".
وبين المواطن الآيزيدي، قائلا "قبل قليل ذهب عمي إلى بغداد وتم التأكد بأن الفتاة ليست إبنتنا وهذه الفتاة ألمانية"، مشيرا إلى أنه "بسبب الشبه الكبير بين ابنتي والفتاة المقبوض عليها توهمت أنها ابنتي".
وتابع حديثه لـ "الغد برس"، "فقدت إبنتي منذ 3 سنوات ولم تصلنا أي معلومات عنها وكانوا يقولون لي بأنها في الموصل"، مستطردا "نحن من أهالي سنجار وأثناء خروجنا منها أمسكت بنا أحد مفارز داعش واختطفوا ابنتي وإلى الآن لا توجد أي معلومات عنها".
من جانبه أكد قائد قوات الرد السريع اللواء ثامر إسماعيل لـ "الغد برس"، إن "الفتاة يجري التحقيق معها من قبل الجهات المختصة".
رئيس كتلة التآخي في مجلس محافظة نينوى سيدو سنجاري، أبلغ "الغد برس"، إن "المعلومات التي تمكنت من الوصول إليها في ساعات متأخرة من الليل، تفيد بأن الفتاة التي القي القبض عليها وكتب عنها بأنها قناصة روسية تشبه إلى حد كبير فتاة أيزيدية توهم والدها بأنها إبنته"، موضحا أن "الفتاة وصلت إلى بغداد ويجري التحقيق معها باللغة الألمانية".
وكانت قد انتشرت، أمس السبت، صورا لفتاة معتقلة قيل عنها بأنها قناصة روسية القي القبض عليها في الموصل القديمة، فيما نشرت وسائل إعلام صورة لهوية فتاة أيزيدية قالوا عنها بأنها ذاتها الفتاة المعتقلة.
 
 
قصص وتقارير,قناصة روسية, قناصة ألمانيا, فتاة أيزيدية, والدها, الموصل القديمة, إعتقال
Print