بالصور... خزنة المصرف الزراعي المسروقة وطريقة تحطيمها تثيران جدلا في ديالى

بالصور... خزنة المصرف الزراعي المسروقة وطريقة تحطيمها تثيران جدلا في ديالى

17:51 - 16 تموز 17
آخر تحديث
21:09 - 16 تموز 17
5624
مشاهدة
مشاركة
ديالى/ الغد برس:
اثارت خزنة المصرف الزراعي المسروق وطريقة تحطيمها، اليوم الاحد، جدلاً شعبياً واسعاً بين ناشطي ومدوني مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في محافظة ديالى.
وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صوراً ،اطلعت عليها "الغد برس"، وهي تتضمن خزنة المصرف الزراعي الذي تمت سرقته في مدينة بعقوبة يوم امس من قبل مجهولين، فضلا عن الادوات المستخدمة في طريقة تحطيم الجدار والدخول الى الخزنة الرئيسية عبر فتحه صغيرة جدا وسرقة اكثر من ملياري دينار منها".
GET IT ON
GOOGLE PLAY
GooglePlay
DOWNLOAD ON
THE APP STORE
Apple

 
واستغرب الناشطون عبر نصوص ارفقت اعلى الصور من طريقة تحطيم الخزنة بطريقة محترفة استخدمت فيها ادوات (مقص الحديد الطيار والهمر) فضلا عن قنينة الغاز، منتقدين الحكومة والقوات الامنية في المحافظة بسبب عدم اجهاض عملية السرقة الكبرى التي طالت مصرفا في اهم موقع حيوي بمدينة بعقوبة.
واشار عددا اخر منهم الى ان "هناك تواطؤ واضح ما بين العصابة التي اقتحمت المصرف وحراسه"، داعين القوات الامنية الى "تسريع وتيرة التحقيق وكشف نتائجه امام الرأي العام بأسرع وقت ممكن".
 
وكان قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، اليوم قد اعلن لـ"الغد برس"، عن اصدار مذكرات القاء قبض بحق 3 من حراس المصرف الزراعي الذي تمت سرقته من قبل مجهولون في بعقوبة يوم امس، مبيناً انهم هربوا الى جهة مجهولة بعد عملية سرقة المصرف.
يذكر ان مصادر حكومية وامنية في محافظة ديالى ،كانت قد افادت لـ"الغد برس" امس، باقتحام المصرف الزراعي وسط بعقوبة وسرقة اكثر من ملياري دينار عراقي منه، من قبل مسلحون مجهولون، بعد تكبيل ايدي عدد من حراسه".
فيما كشف النائب عن ديالى فرات التميمي لـ"الغد برس"، امس ايضاً، عن ان "العصابة التي سرقت المصرف، نفذت العملية بالتنسيق والتعاون مع اثنين من افراد شرطة حماية المنشئات المكلفين بحمايته، وفق المعلومات التقارير الاولية المتوفرة".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

ما هو مصير استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق؟
ديالى/ الغد برس:
اثارت خزنة المصرف الزراعي المسروق وطريقة تحطيمها، اليوم الاحد، جدلاً شعبياً واسعاً بين ناشطي ومدوني مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في محافظة ديالى.
وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صوراً ،اطلعت عليها "الغد برس"، وهي تتضمن خزنة المصرف الزراعي الذي تمت سرقته في مدينة بعقوبة يوم امس من قبل مجهولين، فضلا عن الادوات المستخدمة في طريقة تحطيم الجدار والدخول الى الخزنة الرئيسية عبر فتحه صغيرة جدا وسرقة اكثر من ملياري دينار منها".
 
واستغرب الناشطون عبر نصوص ارفقت اعلى الصور من طريقة تحطيم الخزنة بطريقة محترفة استخدمت فيها ادوات (مقص الحديد الطيار والهمر) فضلا عن قنينة الغاز، منتقدين الحكومة والقوات الامنية في المحافظة بسبب عدم اجهاض عملية السرقة الكبرى التي طالت مصرفا في اهم موقع حيوي بمدينة بعقوبة.
واشار عددا اخر منهم الى ان "هناك تواطؤ واضح ما بين العصابة التي اقتحمت المصرف وحراسه"، داعين القوات الامنية الى "تسريع وتيرة التحقيق وكشف نتائجه امام الرأي العام بأسرع وقت ممكن".
 
وكان قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، اليوم قد اعلن لـ"الغد برس"، عن اصدار مذكرات القاء قبض بحق 3 من حراس المصرف الزراعي الذي تمت سرقته من قبل مجهولون في بعقوبة يوم امس، مبيناً انهم هربوا الى جهة مجهولة بعد عملية سرقة المصرف.
يذكر ان مصادر حكومية وامنية في محافظة ديالى ،كانت قد افادت لـ"الغد برس" امس، باقتحام المصرف الزراعي وسط بعقوبة وسرقة اكثر من ملياري دينار عراقي منه، من قبل مسلحون مجهولون، بعد تكبيل ايدي عدد من حراسه".
فيما كشف النائب عن ديالى فرات التميمي لـ"الغد برس"، امس ايضاً، عن ان "العصابة التي سرقت المصرف، نفذت العملية بالتنسيق والتعاون مع اثنين من افراد شرطة حماية المنشئات المكلفين بحمايته، وفق المعلومات التقارير الاولية المتوفرة".
قصص وتقارير,المصرف الزراعي, ديالى, بعقوبة, أهالي ديالى
Print