الحكيم: غياب "الاشقاء العرب" عن الساحة العراقية اعطى ايران دورا اكبر في العراق

الحكيم: غياب "الاشقاء العرب" عن الساحة العراقية اعطى ايران دورا اكبر في العراق

08:38 - 18 آذار 17
آخر تحديث
08:47 - 18 آذار 17
24739
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
اعتبر زعيم التحالف الوطني، عمار الحكيم، ان غياب دور الدول العربية في العراق ادى الى تعاظم "النفوذ الايراني" في البلاد، مبينا أن مصر حليف استراتيجي للعراق ويجب بناء شراكة اقتصادية كبرى معها.
ووصف الحكيم، في لقاء تلفزيوني نقلت صحيفة "المصري اليوم" مقتطفات منه، اليوم السبت، مصر "بأنها الأخ الأكبر والركيزة الأساسية، كما أنها حليف استراتيجي للعراق"، مؤكدا أننا "نهتم ببناء شراكة استراتيجية معها وأن أنبوب النفط بين العراق ومصر أحد أهم محددات هذه الشراكة".
وبشأن ما يشهده العالم العربي من انتشار ظاهرة الإرهاب، قال إن "ظاهرة الإرهاب مركبة من الصعب اختزالها في عنصر واحد ولا شك أن الفكر المتطرف يمثل خطرا كبيرا على واقعنا الإسلامي بشكل خاص".
وأشار إلى أن "هناك أجندة إقليمية ودولية سياسية يضاف إلى البعد الفكري لظهور الإرهاب"، لافتا إلى أن "هناك إشكاليات قد نجدها في كل دولة ذات طابع خاص من ضغوط اجتماعية سياسية وفقر تعمل على تحفيز عدد من الشباب باتجاه المجموعات الإرهابية".
وبسؤاله عن أن ما يجري في العراق له خلفية طائفية، قال الحكيم "نعم في العراق أخذ الصراع بعدا مذهبيا بشكل ما وحاول الإرهابيون أن يستغلوا نظاما سياسيا جديدا بواقع ديمغرافي عبر عن نفسه في انتخابات ليظهر أنه يدافع عن مذهب ضد الآخر والوضع الاقليمي أيضا شهد صراعا على خلفيات مذهبية معينة كان له إسقاطات على التجربة العراقية".
وأكد أن "العراق يتحفظ بشدة على أي تدخلات خارجية في الشأن العراقي الداخلي، وحول علاقة العراق بدول الجوار والدور الذي يمكن للعراق القيام به"، لافتا الى ان "العراق يمكن أن يلعب دورا مهما في تجميع الفرقاء بالمنطقة، ولا يمكن أن يحدث استقرار بالعراق ما لم يكن هناك استقرار بالمنطقة، ويجب أن ننظر إلى إيران على أنها عمق استراتيجي للعالم العربي، فغياب الأشقاء العرب عن الساحة العراقية أعطى إيران مساحة أكبر".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
اعتبر زعيم التحالف الوطني، عمار الحكيم، ان غياب دور الدول العربية في العراق ادى الى تعاظم "النفوذ الايراني" في البلاد، مبينا أن مصر حليف استراتيجي للعراق ويجب بناء شراكة اقتصادية كبرى معها.
ووصف الحكيم، في لقاء تلفزيوني نقلت صحيفة "المصري اليوم" مقتطفات منه، اليوم السبت، مصر "بأنها الأخ الأكبر والركيزة الأساسية، كما أنها حليف استراتيجي للعراق"، مؤكدا أننا "نهتم ببناء شراكة استراتيجية معها وأن أنبوب النفط بين العراق ومصر أحد أهم محددات هذه الشراكة".
وبشأن ما يشهده العالم العربي من انتشار ظاهرة الإرهاب، قال إن "ظاهرة الإرهاب مركبة من الصعب اختزالها في عنصر واحد ولا شك أن الفكر المتطرف يمثل خطرا كبيرا على واقعنا الإسلامي بشكل خاص".
وأشار إلى أن "هناك أجندة إقليمية ودولية سياسية يضاف إلى البعد الفكري لظهور الإرهاب"، لافتا إلى أن "هناك إشكاليات قد نجدها في كل دولة ذات طابع خاص من ضغوط اجتماعية سياسية وفقر تعمل على تحفيز عدد من الشباب باتجاه المجموعات الإرهابية".
وبسؤاله عن أن ما يجري في العراق له خلفية طائفية، قال الحكيم "نعم في العراق أخذ الصراع بعدا مذهبيا بشكل ما وحاول الإرهابيون أن يستغلوا نظاما سياسيا جديدا بواقع ديمغرافي عبر عن نفسه في انتخابات ليظهر أنه يدافع عن مذهب ضد الآخر والوضع الاقليمي أيضا شهد صراعا على خلفيات مذهبية معينة كان له إسقاطات على التجربة العراقية".
وأكد أن "العراق يتحفظ بشدة على أي تدخلات خارجية في الشأن العراقي الداخلي، وحول علاقة العراق بدول الجوار والدور الذي يمكن للعراق القيام به"، لافتا الى ان "العراق يمكن أن يلعب دورا مهما في تجميع الفرقاء بالمنطقة، ولا يمكن أن يحدث استقرار بالعراق ما لم يكن هناك استقرار بالمنطقة، ويجب أن ننظر إلى إيران على أنها عمق استراتيجي للعالم العربي، فغياب الأشقاء العرب عن الساحة العراقية أعطى إيران مساحة أكبر".
سياسة,الحكيم, العراق, ايران
Print