صباح التميمي تتحدث عن قانون الخدمة العسكري: لبوا متطلبات جرحى "الجيش العراقي"

صباح التميمي تتحدث عن قانون الخدمة العسكري: لبوا متطلبات جرحى "الجيش العراقي"

14:57 - 17 نيسان 17
آخر تحديث
15:04 - 17 نيسان 17
8019
مشاهدة
مشاركة
بغداد/ الغد برس:
طالبت النائبة عن ائتلاف الوطنية صباح التميمي، اليوم الاثنين، السلطات الثلاث بالنظر لمتطلبات جرحى الجيش العراقي وتلبيتها، مشيرةً إلى ان مطالبهم تختصر بتعديل قانون الخدمة لقانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم 3 لسنة 2010.
وقالت التميمي في مؤتمر صحفي عقدته مع مجموعة من جرحى الجيش العراقي، وحضرته "الغد برس"، إنه "استنادا الى التضحيات الكبيرة التي تقدمها القوات المسلحة بجميع صنوفها لتحرير الارض من قبضة داعش ودورها في محاربة الارهاب والجريمة المنظمة، نشدد على ضرورة الوقوف مع تلك الشريحة لاستحصال حقوقهم والنظر بمتطلباتهم ومفاتحة الجهات المختصة".
ودعت التميمي، "السلطات الثلاث للنظر بمتطلباتهم وتلبيتها لكي يشعروا ان هناك من يثمن ويقدر تضحياتهم"، مشيرة الى ان "مطالبهم تختصر بتعديل قانون الخدمة لقانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم 3 لسنة 2010".
واوضحت، ان "قانون الخدمة العسكرية تضمن، اذا احيل العسكري على التقاعد لأسباب العجز الكلي او الجزئي يمنح الجريح راتب كامل وفق احكام القانون مع مراعاة ان تحسب مدة الخدمة التقاعدية 15 من المادة اولا اذا كانت اقل من 15 سنة، اضافة الى احتساب الراتب التقاعدي، وفق اخر راتب كلي تقاضاه كما تضمن القانون ان يمنح الجريح رتبتين اعلى وتعديل الراتب الاسمي اسوة بمنتسبي وزارة الداخلية".
واضافت، ان "القانون تضمن منح خلف الشهيد راتب تقاعدي من اخر راتب تقاعدي يتقاضاه اقرانه، كما اجاز القانون الجمع بين راتبين لذوي الشهيد الوالدين والزوجة"، مطالبة "بانشاء دائرة لرعاية شؤون الجرحى تابعة الى مجلس الوزراء يكون اغلب كادرها من الضباط والمراتب القادرين على العمل، كما ندعو اعادة النظر في اوقات دوامهم ممن لايزالون في الخدمة العسكرية".
وشددت النائبة عن ائتلاف الوطنية، على ضرورة "اطلاق التخصيصات المالي للمعين الطبي للمستحقين ضمن الضوابط لمنحهم استحقاق العمل بعد التقاعد".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
بغداد/ الغد برس:
طالبت النائبة عن ائتلاف الوطنية صباح التميمي، اليوم الاثنين، السلطات الثلاث بالنظر لمتطلبات جرحى الجيش العراقي وتلبيتها، مشيرةً إلى ان مطالبهم تختصر بتعديل قانون الخدمة لقانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم 3 لسنة 2010.
وقالت التميمي في مؤتمر صحفي عقدته مع مجموعة من جرحى الجيش العراقي، وحضرته "الغد برس"، إنه "استنادا الى التضحيات الكبيرة التي تقدمها القوات المسلحة بجميع صنوفها لتحرير الارض من قبضة داعش ودورها في محاربة الارهاب والجريمة المنظمة، نشدد على ضرورة الوقوف مع تلك الشريحة لاستحصال حقوقهم والنظر بمتطلباتهم ومفاتحة الجهات المختصة".
ودعت التميمي، "السلطات الثلاث للنظر بمتطلباتهم وتلبيتها لكي يشعروا ان هناك من يثمن ويقدر تضحياتهم"، مشيرة الى ان "مطالبهم تختصر بتعديل قانون الخدمة لقانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم 3 لسنة 2010".
واوضحت، ان "قانون الخدمة العسكرية تضمن، اذا احيل العسكري على التقاعد لأسباب العجز الكلي او الجزئي يمنح الجريح راتب كامل وفق احكام القانون مع مراعاة ان تحسب مدة الخدمة التقاعدية 15 من المادة اولا اذا كانت اقل من 15 سنة، اضافة الى احتساب الراتب التقاعدي، وفق اخر راتب كلي تقاضاه كما تضمن القانون ان يمنح الجريح رتبتين اعلى وتعديل الراتب الاسمي اسوة بمنتسبي وزارة الداخلية".
واضافت، ان "القانون تضمن منح خلف الشهيد راتب تقاعدي من اخر راتب تقاعدي يتقاضاه اقرانه، كما اجاز القانون الجمع بين راتبين لذوي الشهيد الوالدين والزوجة"، مطالبة "بانشاء دائرة لرعاية شؤون الجرحى تابعة الى مجلس الوزراء يكون اغلب كادرها من الضباط والمراتب القادرين على العمل، كما ندعو اعادة النظر في اوقات دوامهم ممن لايزالون في الخدمة العسكرية".
وشددت النائبة عن ائتلاف الوطنية، على ضرورة "اطلاق التخصيصات المالي للمعين الطبي للمستحقين ضمن الضوابط لمنحهم استحقاق العمل بعد التقاعد".
سياسة,صباح التميمي, الجيش العراقي
Print