سيميوني يمتدح ليستر ستي

سيميوني يمتدح ليستر ستي

11:21 - 19 نيسان 17
797
مشاهدة
مشاركة
متابعة/ الغد برس:
كال دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد المديح لأسلوب لعب ليستر سيتي قبل أن يتفوق الفريق الإسباني 2-1 في مجموع المباراتين ويبلغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لثالث مرة في أربعة مواسم.
وبدا أن أتلتيكو، الذي خسر نهائي العام الماضي، سيتأهل بسهولة بعدما تقدم ساؤول نيجيز بهدف بضربة رأس ليتقدم 2-صفر قبل نهاية الشوط الأول ويتلقى دفعة مهمة في استاد "كينج باور" مساء الثلاثاء.
لكن كريج شيكسبير مدرب ليستر أجرى تغييرين في بداية الشوط الثاني ليحدث انتفاضة في صفوف حامل لقب الدوري الإنجليزي ويضطر أتلتيكو للعودة إلى الدفاع والخروج بنتيجة 1-1.
وقال سيميوني: "أنا مفعم بالمشاعر والفخر والأمل بعد خوض مثل هذه المباراة الصعبة أمام فريق منحني الكثير من الفخر للعب أمامه وفريق لم يستسلم وواصل القتال."
وأضاف "بعد مثل هذه المباراة من السهل نسيان أننا في الدور قبل النهائي. هذه ليلة نقية من كرة القدم وسط أجواء مذهلة وأمام فريق قاتل حتى النهاية. كانت مباراة سريعة وسنحت الفرص للفريقين وهذه المباريات يحب الناس متابعتها."
وحول المدرب الأرجنتيني أتلتيكو من عملاق نائم إلى أحد أخطر فرق أوروبا منذ توليه المسؤولية على مدار خمس سنوات وقال إنه حقق هدفه الأساسي عندما تولى المسؤولية عقب معاناة النادي في 2012.
وقال سيميوني الذي أعاد تنظيم دفاعه بعد إصابة خوانفران وفيليبي لويس في الشوط الثاني: "عندما جئت إلى هنا منذ خمس سنوات كان أملي الوحيد يتعلق بتحويل أتلتيكو إلى فريق تنافسي مجددا والتسبب في إزعاج أي منافس ومحاولة المنافسة".
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
متابعة/ الغد برس:
كال دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد المديح لأسلوب لعب ليستر سيتي قبل أن يتفوق الفريق الإسباني 2-1 في مجموع المباراتين ويبلغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لثالث مرة في أربعة مواسم.
وبدا أن أتلتيكو، الذي خسر نهائي العام الماضي، سيتأهل بسهولة بعدما تقدم ساؤول نيجيز بهدف بضربة رأس ليتقدم 2-صفر قبل نهاية الشوط الأول ويتلقى دفعة مهمة في استاد "كينج باور" مساء الثلاثاء.
لكن كريج شيكسبير مدرب ليستر أجرى تغييرين في بداية الشوط الثاني ليحدث انتفاضة في صفوف حامل لقب الدوري الإنجليزي ويضطر أتلتيكو للعودة إلى الدفاع والخروج بنتيجة 1-1.
وقال سيميوني: "أنا مفعم بالمشاعر والفخر والأمل بعد خوض مثل هذه المباراة الصعبة أمام فريق منحني الكثير من الفخر للعب أمامه وفريق لم يستسلم وواصل القتال."
وأضاف "بعد مثل هذه المباراة من السهل نسيان أننا في الدور قبل النهائي. هذه ليلة نقية من كرة القدم وسط أجواء مذهلة وأمام فريق قاتل حتى النهاية. كانت مباراة سريعة وسنحت الفرص للفريقين وهذه المباريات يحب الناس متابعتها."
وحول المدرب الأرجنتيني أتلتيكو من عملاق نائم إلى أحد أخطر فرق أوروبا منذ توليه المسؤولية على مدار خمس سنوات وقال إنه حقق هدفه الأساسي عندما تولى المسؤولية عقب معاناة النادي في 2012.
وقال سيميوني الذي أعاد تنظيم دفاعه بعد إصابة خوانفران وفيليبي لويس في الشوط الثاني: "عندما جئت إلى هنا منذ خمس سنوات كان أملي الوحيد يتعلق بتحويل أتلتيكو إلى فريق تنافسي مجددا والتسبب في إزعاج أي منافس ومحاولة المنافسة".
رياضة,اتلتيكو مدريد, ليستر سيتي
Print