عضو بمجلس ديالى يحذر من تحويل داعش قرى "حوض سنسل" لأوكار ومخابئ اسلحة بسبب..

عضو بمجلس ديالى يحذر من تحويل داعش قرى "حوض سنسل" لأوكار ومخابئ اسلحة بسبب..

17:34 - 20 نيسان 17
آخر تحديث
17:40 - 20 نيسان 17
2098
مشاهدة
مشاركة
ديالى /الغد برس:
حذر عضو مجلس محافظة ديالى حقي الجبوري، اليوم الخميس، من تسلل عناصر داعش الى القرى الشمالية من قضاء المقدادية، داعيا الى تسريع آلية عودة نازحيها اليها لمسكها ومنع عناصر التنظيم الارهابي من التسلل اليها.
وقال الجبوري لـ"الغد برس"، ان "قرى حوض سنسل شمال قضاء المقدادية في الجانب الشمالي الشرقي من محافظة ديالى, معرضة لتسلل عناصر داعش الارهابي وتحويلها الى اوكار ومخابئ للأسلحة من قبل التنظيم كونها خالية من السكان وتعد فراغا امنيا خطيرا يهدد امن المحافظة بشكل عام".
واضاف ان "هذه المناطق والقرى معرضة لخطر تسلل داعش اليها من مناطق الزور وحمرين لكونها خالية من السكان، بالاضافة الى قلة النقاط الامنية المرابطة فيها"، مؤكدا ان "الحل الوحيد لتأمين هذه القرى هو انهاء ملف عودة نازحيها اليها بأقرب وقت ممكن".
ودعا الجبوري الحكومة المحلية والقيادات الامنية وقيادات الحشد الشعبي في المحافظة الى "تسريع الية عودة نازحين قرى شمال المقدادية لأنهاء معاناتهم وتذليلها في ظل التجربة القاسية التي مرت بهم خلال السنوات الثلاث الماضية".
واشار الى ان "اعادة الاهالي الى هذه المناطق وحملهم للسلاح من خلال انخراطهم في صفوف الحشد العشائري سيساهم بتأمينها ومنع تسلل عناصر داعش اليها في الفترة المقبلة" ، لافتا الى ان "انهاء ملف عودة النازحين في محافظة ديالى يعد بوابة مهمة لتطبيق وثيقة السلم المجتمعي والقضاء على عناصر داعش في عموم مناطق المحافظة".
وكانت القوات الامنية قد تمكنت من تحرير المناطق الحدودية لمحافظة ديالى من عناصر تنظيم داعش الارهابي خلال العامين الماضيين بعدما شهدت موجة نزوح كبيرة عقب سيطرة عناصر التنظيم الارهابي عليها في منتصف حزيران 2014 .
كلمات مفتاحية
Plus
T
Print
إعلان

قصص وتقارير

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

هل ستغيّر الضربة الامريكية لسوريا مجريات الأحداث؟
ديالى /الغد برس:
حذر عضو مجلس محافظة ديالى حقي الجبوري، اليوم الخميس، من تسلل عناصر داعش الى القرى الشمالية من قضاء المقدادية، داعيا الى تسريع آلية عودة نازحيها اليها لمسكها ومنع عناصر التنظيم الارهابي من التسلل اليها.
وقال الجبوري لـ"الغد برس"، ان "قرى حوض سنسل شمال قضاء المقدادية في الجانب الشمالي الشرقي من محافظة ديالى, معرضة لتسلل عناصر داعش الارهابي وتحويلها الى اوكار ومخابئ للأسلحة من قبل التنظيم كونها خالية من السكان وتعد فراغا امنيا خطيرا يهدد امن المحافظة بشكل عام".
واضاف ان "هذه المناطق والقرى معرضة لخطر تسلل داعش اليها من مناطق الزور وحمرين لكونها خالية من السكان، بالاضافة الى قلة النقاط الامنية المرابطة فيها"، مؤكدا ان "الحل الوحيد لتأمين هذه القرى هو انهاء ملف عودة نازحيها اليها بأقرب وقت ممكن".
ودعا الجبوري الحكومة المحلية والقيادات الامنية وقيادات الحشد الشعبي في المحافظة الى "تسريع الية عودة نازحين قرى شمال المقدادية لأنهاء معاناتهم وتذليلها في ظل التجربة القاسية التي مرت بهم خلال السنوات الثلاث الماضية".
واشار الى ان "اعادة الاهالي الى هذه المناطق وحملهم للسلاح من خلال انخراطهم في صفوف الحشد العشائري سيساهم بتأمينها ومنع تسلل عناصر داعش اليها في الفترة المقبلة" ، لافتا الى ان "انهاء ملف عودة النازحين في محافظة ديالى يعد بوابة مهمة لتطبيق وثيقة السلم المجتمعي والقضاء على عناصر داعش في عموم مناطق المحافظة".
وكانت القوات الامنية قد تمكنت من تحرير المناطق الحدودية لمحافظة ديالى من عناصر تنظيم داعش الارهابي خلال العامين الماضيين بعدما شهدت موجة نزوح كبيرة عقب سيطرة عناصر التنظيم الارهابي عليها في منتصف حزيران 2014 .
أمن,ديالى, داعش
Print