هذه الابراج ستقع في الحب خلال النصف الثاني من أيلول

Monday 16th of September 2019 11:54:06 AM ,

الصفحة : خلات خليل ,

بغداد/ الغد برس:

اليكم الأبراج التي ستختبر الحب والغرام خلال النصف الثاني من الشهر الحالي.

برج الثور

يمكن القول بأن الثور يمر بفترة ثورية خصوصاً على الصعيد الشخصي، مع تراجع أورانوس فإن البرج هذا سيشعر برغبة عارمة بالتحرر من كل شيء خصوصاً التقاليد والعادات والقيود وذلك في تناقض كلي لما هو عليه إذ أنه معروف عنه بأن برج ينشد التقليدية في الحب والاستقرار.

الشعور هذا سيفرض نفسه طوال موسم العذراء وعليه يمكن للثور الاستمتاع بالتحرر من القيود لبعض الوقت خصوصاً وأنه خلال هذه الفترة سيتم تحفيز البيت الخامس والذي هو بيت الشغف والرومانسية والتفرد ما يعني أن الحب موجود بشكل مؤكد في حياة الثور خلال الفترة المقبلة.

الثور المرتبط سيختبر أجمل الأوقات التي تختلف بشكل كلي عن الفترات السابقة أما الأعزب فهو من دون شك سيجد الحب الذي سيمر بمرحلتين مختلفتين، فخلال موسم العذراء سيكون هناك حب ورومانسية مع إنفاق على الامور الفاخرة على النفس والحبيب المحتمل ولكن مع بداية برج الميزان الصورة ستنقلب وسيكون هناك التوازن، الفرص للعثور على الحب حاضرة وموجودة وستكون في الأماكن التي لم يكن يتوقعها الثور على الإطلاق.

برج الجوزاء

هناك الكثير مما يشغل بال الجوزاء حالياً ولكن الحب هو المهيمن، الجوزاء المرتبط سيجد نفسه أحياناً يفكر ببعض الأمور الغريبة وربما غير الضرورية ولكنه لا يمكنه منع نفسه من التفكير بالحبيب والغرق في عالم أحلام اليقظة.

الجوزاء سيشعر نفسه خلال انتصاف الشهر كل شيء سيتبدل، فينوس وعطارد سيدخلان الميزان وسيحفزان البيت الخامس والذي هو بيت الرومانسية في السابع عشر من الشهر الحالي كما أن سحر الجوزاء سيكون في ذروته.

المرتبط سيجد نفسه يعيش أجمل ما في العالمين، النصف الثاني من الشهر والذي هو تواجد دائم مع الحبيب بعيداً عن الجميع في المقابل الأعزب سيجد الحب بعد السادس عشر، العلاقات التي سيختبرها البرج هذا ستكون كما يريدها تماماً، رومانسية وممتعة وفيها الكثير من المغامرة.

برج الحوت

الحوت من الأبراج التي تحب الحب، الحوت، الأعزب والمرتبط على موعد مع كل ما هو سحري خلال الفترة المقبلة، الشمس وعطارد وفينوس والمريخ ستحفز البيت السابع والذي هو بيت الشراكات ما يعني أن المرتبط سينعم بأفضل فترة ممكنة والأعزب سيتمكن من تكوين الروابط والعلاقات مع الحبيب المحتمل بسهولة تامة.

لاحقاً في يوم السادس عشر من الشهر عطارد وفينوس سيدخلان الميزان وسيتم تحفيز البيت الثامن والذي هو بيت الحميمية ما يعني أن العلاقات الجديدة ستصبح أقوى والقديمة ستنتقل الى مراحل اخرى.

في الواقع يمكن القول بأن كل ما حلم به الحوت يوماً عن الرومانسية سيجده خلال الأسابيع القليلة القادمة، لذلك لا تتردد أيها الحوت وإستمتع بما هو قادم لانك بالتأكيد تستحق أن تتحول أحلامك الى حقيقة.