بغداد «محمية».. و «محصنة».. ولا خوف من «أبو غريب»!

Wednesday 22nd of October 2014 12:40:00 PM ,

الصفحة : خاص الغد ,

الغد ـ أريج الطائي


بغداد: تأكد لـ"الغد" أنْ ليس هناك ما يدعو الى "الخوف" أو "القلق" من تعرّض العاصمة الحبيبة بغداد لأي هجوم، أو اختراق، ففضلاً عن "أطواق الحماية الصارمة" التي فرضت حول العاصمة، والاستعدادات الأمنية في داخلها، هناك تأكيدات "عليا من رئيس الوزراء" بأن كل شيء على ما يرام إن شاء الله.

ويرى عضو لجنة الامن والدفاع "البرلمانية" هوشيار عبدالله ان هناك "بعض المخاوف الحقيقية في ما يخص امن بغداد وتقرب المجاميع الارهابية منها إلا ان العبادي أكد بصريح العبارة أنْ ليس هناك خطر على بغداد فهي محصنة بطريقة جيدة من قبل الحكومة".

وبيّن النائب عن التحالف الكردستاني هوشيار عبدالله في حديثه لـ"الغد" ان هناك خطراً تتعرّض له بغداد، يشير الى خطر كبير على أمن الدولة برمّتها، فمن الضروري ان تكون محمية جدا, مؤكداً ان على الحكومة ان تكون قادرة على تدبير الخطط الامنية العاجلة لدحر الارهاب واستئصاله من جميع المناطق .

واستبعد عبدالله ان يكون تصريح العبادي مجرد كلام فلابد من امتلاكه المعلومات الكافية حول حماية بغداد, مؤكداً ان وزارتي الدفاع والداخلية سيكون لهما الدور الكبير في تحسن الوضع الامني حيث سيبدأ "العد العكسي" باتجاه تراجع المجاميع الارهابية من الاماكن القريبة من بغداد .

وذكر النائب ان الامر المهم الذي يجب على الجميع ادراكه، هو أن "الشائعات" كان لها دور كبير في حرب داعش على العراق. وقال النائب: "أنا شخصياً ضد اخفاء الحقائق ولكن يجب نقل المعلومات الصح