ترجمات 2018/04/11 12:19:06 م طباعة 1756

العبادي يتطلع للنموذج الياباني ما بعد الحرب

العبادي يتطلع للنموذج الياباني ما بعد الحرب

ترجمة/ الغد برس:

يود رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن يحاكي النموذج الياباني للتنمية الاقتصادية بعد الحرب العالمية الثانية لخلق الوظائف المطلوبة بشدة في بلد مزقته الحرب.

العبادي، الذي كان في طوكيو لحضور مؤتمر دولي حول إعادة إعمار بلاده، توصل الى اتفاق حول إحدى القضايا بين اليابان والعراق، في المؤتمر كان برنامج لتشجيع العراقيين على تسليم أسلحتهم في مقابل التدريب المهني. ولن يؤدي ذلك إلى خلق المزيد من فرص العمل فحسب، بل سيسهم أيضا في تحسين القانون والنظام.

وقال العبادي في حوار مع صحيفة "أساهي شيمبون" اليابانية "نريد خلق فرص عمل. لقد رأينا بعض المواطنين يحصلون على قروض لتأسيس أعمالهم".

وأضاف أن اليابان لديها الكثير للمساهمة في العراق بسبب "اقتصادها الناجح" بعد الحرب العالمية الثانية.

وقال "أعتقد أن اليابان يمكن أن تلعب دورا رئيسيا. لم تبدأ اليابان من الصفر، ولكن من مستوى سلبي الى بناء اقتصاد ناجح للغاية".

في إشارة إلى حقيقة أن جماعة تنظيم داعش الإرهابي ظهر في العراق وسط أعمال عنف طائفية بين المسلمين السنة والشيعة ، قال العبادي إن السماح بدرجة من التنوع الاجتماعي أمر مهم لمستقبل أمده على المدى الطويل.

وقال "نحاول التركيز على فوائد التنوع. أعرف أن هناك العديد من الشعارات الطائفية التي تدعو إلى الانفصال العرقي ولكني أعتقد أن الشعب لا يقبل ذلك".

وأضاف أنه من المهم أيضا إدراج الأكراد في ظل دولة اتحادية، على الرغم من وجود تحركات للاستقلال الكردي.

وقال العبادي "لقد أرادوا الانفصال عن البلاد لكن هذا سيؤدي إلى إراقة الدماء. علينا أن نحتفظ بهم كجزء من العراق".

اترك تعليق

موسوعة العراق للاخبار