ترجمات 2018/04/17 04:49:15 م طباعة 10861

الحدود العراقية - السورية.. قتال مستمر وعيون لا تنام بسبب هجمات داعش

الحدود العراقية - السورية.. قتال مستمر وعيون لا تنام بسبب هجمات داعش

ترجمة/ الغد برس:

كشفت وكالة، middleeasteye، عن الطرق التي يستخدمها تنظيم داعش الإرهابي، في الهجوم على القوات العراقية، التي تحمي الحدود العراقية - السورية، والتي لا تزال تحت سيطرة تنظيم داعش، والتصدي للهجمات الموجهة الى العراق.

الأسوار الشائكة والمحاطة بالأسلحة جاهزة والدبابات والمدافع الرشاشة وبنادق القناصة من اجل التحصينات ممتدة على طول الجسر الرملي، كلهم تدربوا على المساحات الشاسعة من الصحراء الممتدة عبر الأفق، حيث يقوم المقاتلون بمسح للحركة وتوجيه أنفسهم إلى المرحلة التالية للهجوم.

هؤلاء الجنود العراقيون في خط المواجهة الأخير ضد تنظيم داعش وعلى اتصال منتظم فيما بينهم. لكن الأراضي التي يراقبونها ليست اراضي العراق - إنها الحدود السورية التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم داعش، والتصدي للهجمات الموجهة الى العراق المنتظمة والعنيفة جدا - لدرجة أن القوات لديها اوامر بقتل أي شيء يتحرك.

تقع مواقع داعش النشطة على بعد خمسة كيلومترات فقط من هذا الشريط الحدودي، وهناك هجمات كل بضعة أيام، غالبًا ما تكون عند غروب الشمس أو شروق الشمس - الأوقات التي يفضلها تنظيم داعش، ونطلق النار على أي شخص نراه يقتربون منا، سواء في سيارة أو مشياً على الأقدام.

أبو علي كاظم، نائب قائد لواء 20 من قوات الحشد الشعبي العراقي، يخبر (ميدل إيست آي)، وهو يراقب المشهد من موقعه الحدودي، نعامل أي شخص أو سيارة أمامنا كعدو لأن الحكومة السورية لا تسيطر بعد على هذا الجزء من أراضيها، ولا يزال يحتلها تنظيم داعش بالكامل.

ويقول كاظم "نحن نراقب الأفق 24 ساعة في اليوم، مع مناظير ونظارات للرؤية الليلية، نحن لا نتوقف أبدا عن المشاهدة، وخاصة في الليل لأن

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار