الوقف السني: التصريحات المسيئة للمسيحيين خارجة عن المعقول ولا تمثلنا

الوقف السني: التصريحات المسيئة للمسيحيين خارجة عن المعقول ولا تمثلنا

بغداد/ الغد برس:

اعتبر ديوان الوقف السني، اليوم السبت، التصريحات المسيئة للمسيحيين خارجة عن المعقول والمقبول والمألوف والمعروف ولا تمثل ديوان الوقف.

وذكر رئيس ديوان الوقف، عبد اللطيف الهميم، في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "تابعنا بأسف عميق التصريحات المسيئة للأخوة المسيحيين من أبناء شعبنا العراقي الكريم في عيد ميلاد السيد المسيح عليه الصلاة والسلام"، مبينا انها "تصريحات خارجة عن المعقول والمقبول والمألوف والمعروف ولا تمثل ديوان الوقف السني بجميع منابره وأفكاره وتوجهاته في ترسيخ الوحدة الوطنية".

واضاف ان "مثل هذه التصريحات الهوجاء غير الموزونة ولا المقفاة ولا المنضبطة تعيدنا إلى خطاب الكراهية والتحريض والفتنة ورفض الآخر"، لافتا الى انها "لا تمثل التعايش المشترك بين العراقيين بجميع شرائعهم قومياتهم وأطيافهم وطوائفهم ومذاهبهم، عربهم وكردهم وتركمانهم".

واشار الى ان "لسنا مستغربين من هذه التصريحات التي تصدر عن هؤلاء الأشخاص، فمثلما هم يُحرّمون علينا الاحتفال بمولد فخر الكائنات وسيّدها نبيّنا الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم نجدهم اليوم يُحرّمون الاحتفال بعيد السيد المسيح عليه السلام".

واوضح ان "الدين واحد وإن تعدّدت الشرائع الإسلامية والمسيحية واليهودية والصابئية بالنص القرآني الكريم"، مبينا ان "هنالك العديد من المسميات والعناوين التي ظهرت ما بعد الاحتلال لجهات وأفراد تدعي تمثيلها المذهبي والديني والشرعي لأهل السنّة والجماعة، وهي تجمعات وأحزاب ومؤسسات مجتمع مدني خارجة عن الإطار الرسمي لديوان الوقف السني، وأن جميع ما يصدر عنها من بيانات وتصريحات ومواقف إنما تمثلها بشكل شخصي ولسنا معنيّين بها لا م

اترك تعليق

موسوعة العراق للاخبار