عربي ودولي 2014/08/27 04:47:00 ص طباعة 3234

مفاجأة.. عائلة الصحفي المذبوح تسرب رسائل داعش لفضح الحكومة الأمريكية

مفاجأة.. عائلة الصحفي المذبوح تسرب رسائل  داعش  لفضح الحكومة الأمريكية

الغد برس/ بغداد: نشر موقع "غلوبال بوست" رسالة إلكترونية بعثها خاطفو الصحافي الأميركي "جيمس فولي" إلى أسرته قبل أيام من ذبحه، ذكر فيها أنّهم عرضوا مبادلته بمعتقلين لدى الولايات المتحدة، ومن بين الأسماء التي ذكرها الخاطفون، الدكتورة "عافية صديقي"، وهي عالمة باكستانية اعتقلتها القوات الأميركية في أفغانستان، وحُكم عليها في أميركا بالسجن 86 سنة.


وجاء في النص الكامل للرسالة التي خاطب فيها الخاطفون الحكومة الأميركية "لقد منحناكم الكثير من الفرص للتفاوض على إطلاق سراح مواطنيكم بافتدائهم بالمال مثلما قبلت ذلك حكومات أخرى. كما عرضنا عليكم أيضا تبادل الأسرى لتحرير المسلمين المأسورين لديكم من أمثال الدكتورة عافية صديقي، ولكن ثبت لنا أنّ تحرير مواطنيكم ليس من ضمن اهتماماتكم".


وكان فيليب بالبوني مؤسس "غلوبال بوست" الذي كان "فولي" يرسل تقاريره إليه، قد كشف أن الموقع تلقّى قبل أسبوع رسالة إلكترونية من الخاطفين، يعلنون فيها أنهم سيصفّون "فولي"، من دون أن يطلبوا أي تفاوض، "والبيت الأبيض علم بهذه الرسالة"، حسب تأكيد "بالبوني"، كما نشرت صحيفه "إندبندنت" البريطانية نص الرسالة التي أرسلها تنظيم داعش إلى عائلة الصحافي الأميركي جيمس فولي، بعد أن نشرتها منظمة الصحافيين المستقلين بإذن من والدي "فولي".

اترك تعليق

ذات صلة