عربي ودولي 2014/08/29 12:50:00 ص طباعة 4256

عصابات داعش تعدم 250 جندياً سورياً في الرقّة

عصابات داعش تعدم 250 جندياً سورياً في الرقّة

الغد برس/ بغداد: أعدم تنظيم داعش الارهابي مساء امس الخميس، نحو 250 جندياً سورياً كان أسرهم في كمين قرب مطار الطبقة العسكري في الرقة، مما يزيد من التحدي الدولي في مواجهة الفظائع التي يرتكبها التنظيم الإرهابي، إلا أن إشكالية تعاون الدول الغربية مع نظام الرئيس بشار الأسد ما زالت عالقة على الرغم من التسريبات التي تشير إلى وجود تعاون فعلي من الناحية الأمنية وكان آخرها القصف الذي استهدف مقراً لداعش في دير الزور، حيث قتل ستة من قيادييه، في وقت أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بشكل حازم أن الأسد ليس "شريكاً في مكافحة الإرهاب، بل حليف موضوعي له".


وأظهرت لقطات فيديو تم بثها على "يوتيوب" وأكد أحد ارهابيي "داعش" صحتها، قيام أفراد من التنظيم بإعدام 250 جنديا سوريا كانوا وقعوا في الأسر عندما استولت الجماعة على قاعدة جوية بمحافظة الرقة في مطلع الاسبوع.


وأظهر الفيديو جثث عشرات الرجال وهم يرقدون ووجوهم الى الاسفل ولا يرتدون سوى ملابسهم الداخلية. وتمددت جثث هؤلاء الرجال في صف طويل يبدو أن طوله يصل لعشرات الأمتار. وأظهر الفيديو أيضا كومة منفصلة من الجثث قرب ذلك.


وأفاد العنوان المرفق مع الفيديو ان "250 من الشبيحة" أو الجنود الموالين لقوات رئيس النظام السوري بشار الأسد ممن اسروا على ايدي متشددي داعش من قاعدة الطبقة في الرقة اعدموا.


ظروف الأسر


وكان المرصد الس

اترك تعليق

ذات صلة