الخالصي يحذر من البهائية ويطالب بمحاسبة المقصرين بحادثة غرق العبارة بالموصل

الخالصي يحذر من  البهائية  ويطالب بمحاسبة المقصرين بحادثة غرق العبارة بالموصل

متابعة/ الغد برس:

حذرالمرجع الديني جواد الخالصي ، اليوم الجمعة، من "الفرقة البهائية"، مطالبا بمحاسبة المقصرين بحادثة غرق العبارة بالموصل.

وقال الخالصي في بيان تلقت " الغد برس" نسخة منه، إن "الأمر بتقوى الله يتضمن الانتباه لما يجري في البلد، وفي كل جوانب حياتنا خصوصاً محاولات الإفساد والتحلل التي تثار هنا وهناك، وترويج الاعمال القبيحة التي يراد منها التشكيك في الدين، وتقديم النماذج المشوهة والمصطنعة وفيهم من يلبس العمة لمحاربة الاسلام والعمائم السائرة على الحق".

وتابع ان "الذين يهاجمون الدين ويشككون في كتاب الله ويدعون إلى الفاحشة، أو إلى انشاء الفرق الضالة واحيائها من جديد كالبهائية وغيرها؛ انهم بذلك يطبقون نفس المخطط الاستعماري القديم الذي بدأ من قرنين من الزمان وظهر جلياً في الفترة القديمة منذ احتلال العراق عام 1918 وإلى يوم الناس هذا، وفي ظل ممارسات الاحتلال الجديد".

واشار الى ان "محاولة احياء الفرق البائدة والضالة التي انشئها الاستعمار واضحة هذه الأيام في الإعلام، فالبهائية تظهر، وأصوات القاديانية والفرق المغالية الأخرى يحاولون احيائها، إضافة إلى فرق الكفر والضلالة والفساد، وتعلم الرقص الأجنبي وادخال ذلك في الشعائر الحسينية لتشويهها، كما جرى عبر عقود طويلة، وكما يتجدد في هذه الأيام".

وفيما جرى يوم أمس من غرق للعبارة في الجزيرة السياحية في مدينة الموصل أعرب الخالصي عن "حزنه الشديد ومواساته لذوي الضحايا"، مبيناً ان "غرق العبّارة هو جزء من الفوضى التي تعيشها البلاد ولم يكن لها مبرر سوى الفساد المستشري في كل مفاصل الدولة، وطالب بإجراء تحقيق في هذه الحادثة الأليمة ومحاسبة المقصرين فيها".

ونوه إ

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار