ترجمات 2019/04/29 02:08:05 م طباعة 261

تقرير بريطاني: البصرة مدينة الذهب الاسود تغرق بالفضلات

تقرير بريطاني: البصرة مدينة الذهب الاسود تغرق بالفضلات

ترجمة/ الغد برس:
وصف تقرير بريطاني نشر اليوم الاثنين، مدينة البصرة بانها "القائمة على بحر من الذهب الاسود، وغارقة في الفضلات ومياه الصرف الصحي"، في تصوير لاوضاع المدينة الصحية والخدمية.
وتناول التقرير الذي نشرته صحيفة الفاينشنال تايمز وترجمته "الغد برس"، ان مدينة البصرة "تحولت انهارها الجميلة التي تذكر بمدينة البندقية، الى ممرات عملاقة مكشوفة للصرف الصحي، وتغيرت شوارعها، من حدائق باشجار النخيل، الى قطعة عملاقة من الاسمنت والتراب".
وبحث التقرير اوضاع المدينة، مؤكدا ان "استمرار عمليات استخراج النفط دون اي مراعاة للتأثير البيئي على طبيعتها واهلها، ادى الى تحولها الى ارض قاحلة بمياه غير صالحة للشرب، حيث لم يعد الماء صالحا للبشر في المدينة منذ ثمانينات القرن الماضي".
كما واكد التقرير، ان النمو السكاني الهائل في المدينة، والذي تضاعف منذ عام 2013، ليبلغ الان نحو 4 ملايين ونصف مليون نسمة، ترك اثره ايضا على بيئة المدينة وقدرتها على تغطية خدمات سكانها، حيث صرح مدير مركز همدان لمعالجة المياه الثقيلة ورئيس قسم المجاري السابق في المحافظة قصي عبد الله للصحيفة مؤكدا "ان مركزه لمعالجة المياه الثقيلة في وسط المدينة، مصمم لخدمة مليون ومئتي الف فرد، لكنه لا يستقبل في اليوم سوى 750 الف فقط، مما يعني ان ما يزيد عن مليون وسبعمائة وخمسون الف فرد، لا تصل مخلفاتهم الى المركز، وتذهب مباشرة الى النهر، حيث سنوات من الاهمال من قبل الحكومة المركزية ترك اثره على شبكة الصرف الصحي".
وتابع التقرير "ان ضعف شبكات الصرف الصحي في المدينة، ترك شوارعها غارقة بما يشبه رائحة البيض القديم، حيث استحوذت الطحالب الخضراء انهارها المليئة بالنفايات".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام