ترجمات 2019/05/03 04:24:12 م طباعة 1573

تقرير امريكي: العراقيون بعد 2003 اثبتوا ان الجيش الامريكي يفقد قوته تقنيا وعسكريا

تقرير امريكي: العراقيون بعد 2003 اثبتوا ان الجيش الامريكي يفقد قوته تقنيا وعسكريا

بغداد/ الغد برس
كشف تقرير امريكي نشر اليوم الجمعة، عن توقعات بتغير قوانين المعارك التي يخوضها الجيش الامريكي في الدول التي يتواجد فيها.
واوضح التقرير الذي نشر عبر صحيفة ورلد بوليتيك ريفيو وترجمته "الغد برس"، ان "الحروب التي يخوضها الجيش الامريكي في المدن بالعادة تتبع نمطا معينا، حيث يمكن تحديد اهداف مسبقة يجب الوصول اليها للانتصار، الامر الذي تغير بشكل شامل بعد عام 2003 في العراق".
وتابع التقرير "العراقيون خلال معاركهم ضد القوات الامريكية بعد 2003، وخصوصا في جنوب البلاد، لم يعملوا تحت امرة مركزية، بل كانوا مجموعات متفرقة تعمل بشكل منفصل نحو هدف مشترك، وهو استهداف القوات الامريكية، الامر الذي اربك القوات الامريكية، التي واجهت قوى تختفي بمجرد ان يزيد الضغط عليها، لتظهر لاحقا وتضرب حين يختفي ذلك الضغط".
ياتي هذا في الوقت الذي اكد فيه تقرير لمعهد امريكا الجديدة  كشفه رئيسه بيتر سينغر، ان "التقدم التكنلوجي الذي تحظى به قوات الولايات المتحدة، قد لا يدوم قريبا"، موضحا "توفر تقنيات مثل الطباعة ثلاثية الابعاد وسهولة الحصول على الذكاء الاصطناعي وتصنيع الروبوتات، سيعني عاجلا ام اجلا، ان الجيش الامريكي سيجد نفسه يقاتل عدوا في احدى الدول، يتفوق عليه تقنيا، بالرغم من كونه اصغر حجما وقوة عسكرية".
التقرير اشار ايضا، الى ان تنظيم داعش الارهابي، وبعد خسارته الحرب ضد العراق، بدا يتخذ هذا المنحى في دول اخرى، والذي قد يثبت لاحقا صعوبة القضاء عليه، بدون الاستعانة بقدرات محلية، كالتي يملكها العراق في اخضاع التنظيم. 
 

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام