قيادي تركماني يحمل الأجهزة الأمنية مسؤولية تفجيرات كركوك: عليها معرفة المتآمرين

قيادي تركماني يحمل الأجهزة الأمنية مسؤولية تفجيرات كركوك: عليها معرفة المتآمرين

بغداد/ الغد برس:

اكد الامين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر، اليوم الجمعة، ان توقيت التفجيرات التي ضربت محافظة كركوك صادف مع تظاهرات يوم القدس العالمي، فيما حمل الأجهزة الأمنية في المحافظة مسؤولياتها.

وقال جعفر في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه، انه "نستنكر بشدة الانفجارات التي ضربت كركوك ليلة امس والتي تركزت على المناطق التركمانية"، موضحا انها "كانت تخويفية وترويعية لأبناء كركوك والتي خلفت وراءها جرحى وشهداء".

واضاف ان "مثل هذه الانفجارات لن تخيف التركمان"، لافتا الى ان "ما قدم التركمان من شهداء وجرحى ومفقودين ونازحين في صراعه مع صدام وداعش ومن يقف وراءهما قادرون لاسكات هذه الأصوات، وفضح المتآمرين على كركوك"، على حد تعبيره.

وتساءل عن "المستفيد من ترويع التركمان في كركوك"، محملا "الأجهزة الأمنية في كركوك مسؤولياتها لمعرفة الجناة والمتآمرين على كركوك".

واشار الى ان "توقيت هذه الانفجارات التي تصادفت ليلة آخر جمعة من رمضان والذي عادة تقام في يوم الجمعة منه تظاهرات يوم القدس العالمي".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار