نائب ايزيدي: حرق مزارع الايزيديين تهديد لأمنهم الغذائي وعلى الحكومة الاسراع بتعويضهم

نائب ايزيدي: حرق مزارع الايزيديين تهديد لأمنهم الغذائي وعلى الحكومة الاسراع بتعويضهم

بغداد/ الغد برس:

وصف ممثل الكوتا الايزيدية في مجلس النواب، صائب خدر، اليوم الاحد، الحرائق التي اندلعت بمزارع قضاء سنجار بأنه تهديد للأمن الغذائي للإيزيديين، لم يستبعد وقوف جهات وراء الأمر، مطالباً الحكومة بالإسراع في تعويض المتضررين.

وقال خدر في تصريح لـ"الغد برس"، ان "ليلة امس السبت شهدت اندلاع حرائق أتت على مساحات زراعية واسعة في مناطق صولاغ والحاتمية جنوب جبل سنجار، وكذلك في الاراضي الزراعية شمال جبل سنجار وصولا الى ناحية سنوني وأطراف قضاء ربيعة".

واضاف "لقي اثنين من الفلاحين الايزيديين مصرعهم اثناء محاولة اطفاء الحرائق، كما أصيب فلاح آخر إصابة بالغة، فضلا عن خسائر مادية كبيرة جداً".

وتابع خدر "بحسب الاتصالات مع المسؤولين الامنيين في محافظة نينوى، فقدوا عزوا اندلاع الحرائق الى تماس كهربائي، لكن حجم النيران وتوسعها في اكثر من منطقة يثير العديد من علامات الاستفهام، ومن غير المستبعد ان تكون هناك جهات تقف وراءها".

وعد هذه الحرائق بأنها "تهديد للأمن الغذائي للإيزيديين خاصة وأن أغلب اهالي سنجار مهنتهم الاساسية الزراعة، واتلاف اراضي زراعية ومحاصيل بهذا الحجم يشكل ضررا كبيرا على وضعهم الاقتصادي والمعاشي".

ممثل الايزيديين نبه الى ان "الامر لا يقتصر فقط على الاضرار المادية التي لحقت بالمزارعين بل يتعداه الى عكس رسائل سلبية للايزيديين النازحين الذين يرون الامر على انه حلقة ضمن سلسلة الاستهدافات التي تعرض ويتعرض لها المكون الايزيدي".

وختم بمطالبة الحكومة الاتحادية "بضرورة الاسراع في تعويض المتضريين من الحرائق، وكذلك توفير فرق دفاع مدني بالعدد الكافي للسيطرة على هكذا حرائق في حال تكرارها".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار