محليات 2019/06/11 04:48:20 م طباعة 797

الحرائق تطال المقابر الجماعية للايزيديين ونائب عنهم يحمل الجهات المعنية مسؤولية الاهمال والتقصير

الحرائق تطال المقابر الجماعية للايزيديين ونائب عنهم يحمل الجهات المعنية مسؤولية الاهمال والتقصير

بغداد/ الغد برس:

كشف ممثل الكوتا الايزيدية في مجلس النواب النائب صائب خدر، اليوم الثلاثاء، ان المقابر الجماعية للضحايا الايزيديين الذيت قتلوا على ايدي تنظيم داعش الارهابي، طالتها الحرائق هي الاخرى بعد عمليات حرق حقول الحنطة في سنجار، مطالباً الامانة العامة لمجلس الوزراء وفريق التحقيق الدولي بجرائم داعش والجهات المعنية الاخرى، بالإسراع في حماية وتأمين المقابر للحفاظ على الادلة.

وقال خدر في تصريح لـ"الغد برس"، ان "المقابر الجماعية للايزيديين في سنجار ومنطقة كوجو، الذين قتلوا على يد عناصر تنظيم داعش، اندلعت فيها الحرائق هي الاخرى، ما قد يؤدي الى ضياع الادلة التي تساعد الجهات المعنية في التعرف على هويات الضحايا أو منفذي الجرائم التي ارتكبت بحقهم".

وشدد على ان "حرق المقابر وضياع الادلة كارثة كبيرة يجب تفاديها"، مشيرا الى ان "هناك امتعاض شعبي كبير بين صفوف الايزيديين جراء هذا الاهمال للمقابر".

واكد خدر انه "سبق واجرينا اتصالات مع الجهات المعنية لمعالجة الوضع بأسرع وقت ممكن لكن دون جدوى، وهذا التأخير تتحمل مسؤوليته جميع الجهات المعنية بالمقابر الجماعية".

وطالب ممثل الكوتا الايزيدية النيابية "الامانة العامة لمجلس الوزراء، ومؤسسة الشهداء، وفريق التحقيق الدولي بجرائم تنظيم داعش بضرورة الحفاظ على المقابر الجماعية وحمايتها من التخريب وضياع الادلة"، مؤكدا "اجرينا اتصالات مع جميع هذه الجهات بغية الاسراع بإيجاد سبل كفيلة بحماية المقابر لكن لغاية الان لم نلمس شيئا على ارض الواقع".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار