التركمان يطالبون عبد المهدي بالتدخل بشأن إدارة كركوك وتقسيم المناصب بين مكوناتها الثلاثة

التركمان يطالبون عبد المهدي بالتدخل بشأن إدارة كركوك وتقسيم المناصب بين مكوناتها الثلاثة

بغداد/ الغد برس:
 
طالب الامين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق، جاسم محمد جعفر البياتي، اليوم الخميس، رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي القيام بمبادرة شخصية بخصوص إدارة كركوك وتقسيم المناصب بين مكوناتها الثلاثة.

وذكر المكتب الاعلامي للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق، في بيان، تلقته "الغد برس"، ان "المهندس جاسم محمد جعفر البياتي الامين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق، اجتمع مع عدد من كوادر وقيادة الاتحاد في مكتبه المركزي في بغداد ، وتمت في الاجتماع دراسة آلية تفعيل مكاتب الاتحاد وزيادة انشطتها في كركوك وطوز وبغداد، وناقش المجتمعون مستقبل كركوك والمناطق المختلف عليها بعد التغييرات التي طرأت في قيادة وإدارة الإقليم مؤخرا".

وقال البياتي، وفقا للبيان، "نحن التركمان قلقون عما نسمع من توافقات بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي حول وضع كركوك وإدارتها دون التفاوض مع المكونين الرئيسين التركمان والعرب".

وطالب الامين العام في تصريحه السيد رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي القيام "بمبادرة شخصية بخصوص إدارة كركوك وتقسيم المناصب بين مكوناتها الثلاثة وقطع الطريق على مبادرة من الأحزاب المتنافسة التي ستؤدي إلى الاختلاف والاحتقان بين مكونات كركوك وتأزيم الوضع فيها".

واضاف البيان انه "من النقاط المهمة التي وقف كوادر الاتحاد عليها في اجتماعهم هو المناصب الحكومية المراد توزيعها بين الكتل والأحزاب والمكونات وحصة التركمان من هذه المناصب".

واستكمل انه "في ختام الاجتماع تدارس كوادر الاتحاد وضع الحكومة الاتحادية وعلاقتها مع اقليم كردستان بعد هذه التغييرات وكذلك تقديم الخدمات للشعب الت

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار