خاص الغد 2014/09/21 05:28:00 ص طباعة 2127

«القباب الذهبية» مخطط «فتنة» طائفية تندلع نيرانها في بغداد

«القباب الذهبية» مخطط «فتنة» طائفية تندلع نيرانها في بغداد

الغد-غزوان عمران


بغداد: اسقط تنظيم "داعش" آخر رهانته لإيقاع الفتنة بين العراقيين في بغداد لتنفيذ مخطط الافلات من قبضة التحالف الدولي الساعي لانهاء وجوده في المنطقة بتنفيذ سلسلة تفجيرات وقصف على مدينة الكاظمية قبل يوم من انعقاد جلسة الامم المتحدة. ويقضي المخطط الارهابي اشعال فتيل مواجهات طائفية في بغداد في المناطق المشتركة بقصف مدينة الكاظمية المقدسة واستهداف رمزيتها الى تفجير الاحتقان وتحويل الانظار باتجاه قضية تهريب كبار قادة الارهاب من سجن العدالة، بما يدفع لفتح مواجهات ضد منطقة الاعظمية ويسهم في افشال نتائج اجتماع مجلس الامن الدولي قبل انعقاده بساعات.

واكدت مصادر عليمة، ان نتائج التحقيقات الاولية مع اثنين من الارهابيين اللذين اعتقلا اثناء محاولتهما اقتحام النقاط الامنية الموجودة في سجن العدالة، افادت: ان الهدف الاساس من تنفيذ عملية ما يسمى بـ"القباب الذهبية"، ليس تهريب السجناء لادراك المخططين فشل العملية،وانما اشعال الفتنة الطائفية قبيل انعقاد جلسة مجلس الامن الدولي بساعات. واضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ"الغد": ان مخطط اشعال الفتنة الطائفية قد تم الاعداد له من خلال استهداف السيطرات الرئيسة على مداخل المدينة من أجل تهيئة اجواء من الاحتقان لدى اهالي المدينة يساهم في اشعال الطائفية. من جانبه أكد النائب عن دولة القانون سعد المطلبي: ان مخطط تنظيم داعش الارهابي باستهداف مدينة الكاظمية بالسيارات المفخخة هدفه اجهاض قرار مجلس الامن الدولي الداعم للعراق في حربه ضد الارهاب. واكد المطلبي في تصريح لـ(الغد)، ان الموقف الانساني الكبير الذي اعقب التفجيرات

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار