خاص الغد 2014/09/21 05:34:00 ص طباعة 330

أمانة بغداد تتعرض لمساومات على أرض تابعة لها بحكم القضاء

أمانة بغداد تتعرض لمساومات على أرض تابعة لها بحكم القضاء

الغد بريس-بغداد


بغداد: أثارت دعوى قضائية كسبتها أمانة بغداد في وقت سابق العديد من الجهات التي تعتقد انها تضررت بسبب تلك الدعوى، في وقت تتعرض الأمانة لحملة من الضغوط المستمرة والمساومات بمليارات الدنانير من أجل التنازل او التراضي عن أرض "تعود أصلاً للأمانة" بحكم القضاء.

وتبين لـ"الغد برس" التي اطلعت على تفاصيل القضية، ان الامانة سبق وأن رفعت دعوى قضائية على ارض مساحتها خمسة دوانم وجزء منها مشيّد عليه مبنى بلدية الرشيد بعد ان كانت جهة معينة مستحوذة عليها بعد عام 2003، لكن الامانة كسبت القضية واصبحت الارض تابعة لها بحكم أمر قضائي.

وتوضح أن هناك محاولات كثيرة كانت للتأثير على الأمانة ومساومتها كي يكون الحكم رضائياً قبل صدور حكم القضاء، بحيث تدفع الجهة المستحوذة عشرة مليارات لتبقى مستحوذة عليها، إلا أن الامانة وبحكم قضائي دفعت 800 مليون لتستعيد الارض.

يشار إلى أن الارض موضوعة البحث والتي تبلغ مساحتها نحو خمسة دوانم تقع جنوب العاصمة بغداد وأثير ذلك الموضوع كثيرا في وسائل الاعلام بهدف النيل من سمعة الامانة والتشهير بها.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار