خاص الغد 2014/09/22 01:52:00 ص طباعة 329

تخوفات من «وعود» العبادي و «إخفاق» كابينته!

تخوفات من «وعود» العبادي و «إخفاق» كابينته!

الغد-صفا الخفاجي


بغداد: أكد النائب عن ائتلاف الوطنية كامل الدليمي ان ما حملته المرحلة السابقة من أعباء على المستوى الأمني بحاجة الى معالجات حقيقية وجسور من قبل حكومة العبادي والاخيرة يجب ان تكون قادرة على فتح حوار مع الجميع واستقطابهم وقال "حتى الآن لم يفِ العبادي بوعوده التي وعد بها ابتداءً من اختياره للكابينة الوزارية فقد اختار مرشحي الكتل السياسية ولم يختر كابينته كما يشاء والمخاوف التي تنتابنا كبيرة وحتى الآن لم نسجل نجاحات حقيقية على الارض ونحن بانتظار الايام المقبلة".

وتابع في حديثه لـ "الغد" تكمن المشكلة في الاخطاء التي تحتملها الحكومات فهي تستميل اقطابا سياسية وتشترك معهم في الحكومة مستبعدة بذلك الرمزيات الوطنية وشيوخ العشائر وكل الرافضين للوضع الحالي وبعد ذلك نعود مرة اخرى لفتح حوار مصالحة معهم وعلى الحكومة ان تفتح قنوات حوارية فقد جربنا عاما من القتال اوصلنا لحالة من العجز في تحقيق نتائج كوننا نقاتل عصابات اجرامية".

وبحسب ما يراه الدليمي فعلى العبادي الذهاب باتجاه اختيار الوزيرين الامنيين فقط كي يتمكن من التعامل معهما بالطريقة التي تفكك الازمة الموجودة وقال "الامل كبير بان يكون العبادي على قدر من المسؤولية لفتح حوار مع الفصائل على الساحة والتي لا تؤمن بوجود داعش وبمساعدة العشائر والحشد الشعبي ".

من جانبه قال النائب عن كتلة المواطن عزيز العكيلي " ان حكومة العبادي ستكون حكومة اصلاحية وانمائية وعلى يدها ستتحقق المشاريع وستشهد تحسناً وزارياً وسياسياً واقتصادياً وهي في طريقها للتطور كونها تسعى لإنهاء قضية الوك

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار