خاص الغد 2014/09/23 03:05:00 ص طباعة 2192

«داعش» يجتذب الأطفال بـ «صليل الصوارم»!!

«داعش» يجتذب الأطفال بـ «صليل الصوارم»!!

الغد-غزوان عمران


بغداد: يركز تنظيم "داعش" لصناعة الألعاب الكترونية على لعبة جديدة اطلق عليها "صليل الصوارم" تتضمن أعمال قتل واغتيال، بهدف استقطاب الأطفال بأعمار مبكرة للانخراط ضمن الجماعات الإرهابية. واصدر تنظيم ما يسمى بـ"الدولة الاسلامية في العراق والشام" نسخة الكترونية جديدة ومطورة تحاكي النسخة العالمية من لعبة (GRAND THEFT OUTO)، والتي من المقرر ان تبصر النور قريبا في الدول العربية، ويسعى "داعش" الى استغلال البعد النفسي والانطباعي للالعاب الفديوية لشريحة الاطفال، تماما كما حصل في الحرب الباردة من تسابق الاتحاد السوفيتي بإصدار لعبة (RED ALERT)، واعقبها طرح القوات الخاصة الامريكية للعبة (DELTA FORCE) وعمليات مكافحة الارهاب باللعبة الاشهر (COUNTRY STORY). وتناقلت المواقع الالكترونية مقطع فيديو نشره تنظيم "داعش" يتضمن عرضاً ترويجياً للعبة "صليل الصوارم" تحوي صوراً وعمليات قنص وإطلاق نار عشوائي على المارة اثناء قيادة المركبات بتطابق لما شهدناه من صور لعمليات ارهابية قام بها التنظيم في سوريا والعراق ضد المدنيين والقوات الأمنية.

ويحوي مقطع الفيديو مقدمة مكتوبة مفادها أن "الدولة الاسلامية تدخل بيوتكم الكترونيا"، عبر لعبة فيديو تفاعلية اطلق عليها لعبة "صليل الصوارم"، وقد افتتحت المشاهد برسالة مكتوبة تقول: ألعابكم التي تصدرونها.. نحن نمارس نفس هذه الافعال المتواجدة في ساحات القتال، في اشارة الى الولايات المتحدة الأمريكية البلد المصنع لهذه الألعاب.

وتركز مراحل اللعبة على اطلاق "تكبيرات&qu

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار